Close ad

باتريك شيك يعود من بعيد للعب دور منقذ ليفركوزن

2-4-2024 | 13:18
باتريك شيك يعود من بعيد للعب دور منقذ ليفركوزنباتريك شيك
وكالات الأنباء

بعد ابتعاده 14 شهرا عن الملاعب بسبب إصابات متكررة، عاد المهاجم التشيكي باتريك شيك ليلعب دور مسجّل الأهداف القاتلة لباير ليفركوزن الذي اقترب من إحراز لقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه.

موضوعات مقترحة

وتعرّض المهاجم التشيكي لسلسلة إصابات كادت تنهي مسيرته، حيث غاب عن معظم موسم 2023 بعد جراحة بفخذه ثم انتكاسات بربلة ساقه، فقال في مقابلة مع موقع رابطة الدوري الألماني في فبراير "نعم،

14 شهراً من دون خوض أية مباراة. كان أمرا قاسيا. أنا ممتن لممارسة كرة القدم مجددا".

وعاد شيك من روما في 2020، ليخوض تدريجا المباريات، فشغل مركز المهاجم البديل في موسم قد يصبح تاريخيا.

ويتربع تشكيل المدرب الإسباني تشابي ألونسو على صدارة ترتيب البوندسليجا، بفارق 13 نقطة عن بايرن ميونيخ حامل اللقب في آخر 11 موسما، قبل 7 جولات على ختام الموسم.

لم يخسر الفريق الذي أسّسته عام 1904 شركة باير العملاقة في صناعة الأدوية والصناعات الكيميائية، في 39 مباراة بمختلف المسابقات (34 فوزاً و5 تعادلات).

سلسلة يدين فيها "دي فيركسيلف" إلى شيك، بعد تسجيله 4 أهداف دراماتيكية في الأسابيع الأخيرة ساهمت بقلب الطاولة في الأوقات القاتلة.

ودخل في الدقيقة 80 عندما كان فريقه متخلفاً 1-2 على ارض قره باغ الأذربيجاني في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي، فسجّل هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت البدل عن ضائع.

وسيتذكره سكان إقليم قره باج كثيرا، بعد أن ترك لهم "مفاجأة" موجعة في مباراة الإياب. دخل هذه المرة في الدقيقة 59 في 14 آذار/الماضي، وكان فريقه متخلفا 0-1، ثم بهدفين.

وطبع بصمته مرّتين في الشباك في الدقيقتين 90+3 و90+8 ليفوز فريقه 3-2.

وجسّد دور الهداف القاتل السبت الماضي أمام هوفنهايم، حيث عادل فريقه 1-1 في الدقيقة 87، قبل أن يتابع عرضية في الدقيقة 90+1 منحت ليفركوزن فوزا جديدا (2-1).

يتميّز شيك، صاحب 5 أهداف في آخر 5 مباريات، بطريقة تخلّصه من الرقابة، تموضعه والكرات المشتركة الرأسية.

رغم ضعفه في المراوغة، ينتظر منه ليفركوزن المزيد من الأهداف الحاسمة، ولم لا الاستعراضية على غرار تسديدته اليسارية من منتصف الملعب في مرمى اسكتلندا خلال كأس أوروبا صيف 2021.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة