Close ad

10 سنوات إنجازات.. العقيد صابر يوضح كيف نجحت مصر في إجهاض عمليات الإرهاب في عهد الرئيس السيسي؟

1-4-2024 | 22:17
 سنوات إنجازات العقيد صابر يوضح كيف نجحت مصر في إجهاض عمليات الإرهاب في عهد الرئيس السيسي؟العقيد حاتم صابر خبير مكافحة الاٍرهاب
محمد محسب

شهدت مصر في أعقاب ثورة 30 يونيو 2013 موجة إرهابية ضخمة مدفوعة بممارسات جماعة الإخوان الإرهابية التي خاضت ما اعتبرته "معركة وجود" ضد مؤسسات الدولة المصرية بعد الإطاحة بحكمها، حيث جعلت كافة أطياف الشعب المصري ومؤسساته هدفًا مشروعًا لعملياتها الإرهابية، فراحت تستهدف المؤسسات الأمنية والقضائية والدينية بضربات دامية هدفت من خلالها إلى إضعاف أدوارها وزعزعة الثقة في قدراتها، فضلًا عن إشاعة الفوضى في ربوع البلاد بدءًا من سيناء إلى القاهرة.

موضوعات مقترحة

حيث لعبت قوات مكافحة الإرهاب المصرية دورًا فعالًا في كسر شوكة التنظيمات الإرهابية، وتدمير قدراتها العسكرية، وتطويق نطاق امتداد نشاطها الإرهابي، من خلال الضربات العسكرية التي وجهتها قوات الجيش والشرطة ضد معاقل العناصر التكفيرية، والتي أدت إلى تطويق العناصر الإرهابية لاسيما بشمال سيناء، وقتل قادتها، وإجهاض بنيتها التحتية.

وفي هذا الصدد، قال العقيد «حاتم صابر» خبير مقاومة الإرهاب الدولي وحرب المعلومات، أن نجاح الدولة المصرية في مكافحة الإرهاب أصبح نموذج يحتذى به لمكافحة التنظيمات المتطرفة، خاصةً بعد خفض وتيرة العمليات الإرهابية لمعدلات غير مسبوقة مقارنةٍ بالأعوام السابقة.

وأضاف صابر لـ«بوابة الأهرام»، أن مصر اتخذت العديد من الإجراءات والقوانين للتصدي لعمليات الإرهاب والتطرف، والتي كانت تتفق مع مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، كما تم تطبيق هذه الإجراءات في إطار القوانين الداخلية المصرية لمكافحة الإرهاب.

وأكد أن الدولة كانت تواجه إرهاب محلي منذ فترة التسعينيات، ولكن أصبح الارهاب دولي تحديداً عقب ثورة 30 يونيو، كما أن العمليات الإرهابية الموجهة ضد الدولة عام 2013 وصلت لـ(306 عملية)، وفي عام 2014 كانت (222 عملية)، وظلت تتداعى بالتناقص تدريجياً لتنتهي وجود هذه العمليات قبل 5 سنوات.

وأشار «صابر»: تعد مصر من أوائل الدول التي دعت لمكافحة الإرهاب، وهذا ما نحصد نتيجته الآن، وهذه النتيجة ترجع إلى بعض الأمور من أهمها براعة الأجهزة الأمنية في اختراق التنظيمات الإرهابية وعناصرها.

وأردف، أن ذلك أتى انطلاقًا من مجموعة من التحديات الداخلية والخارجية تمثل أهمها في اندلاع موجة من الاضطرابات السياسية والأمنية داخل العديد من دول الشرق الأوسط وما صاحبها من انتشار واسع للجماعات والميليشيات المسلحة، وانخراط العديد من الفواعل الإقليمية والدولية داخل دول الأزمات بشكل مثّل تهديدًا للدولة المصرية على كافـة الاتجاهات الاستراتيجية.

إلى جانب رغبة القيادة السياسية في حماية مقدرات الدولة المصرية ومسار التنمية الاقتصادية، هذا بالإضافة إلى اندلاع موجة إرهابية كانت بؤرتها الرئيسية الجزء الشمالي الشرقي من شبه جزيرة سيناء، حيث نشطت العديد من التنظيمات الإرهابية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة