Close ad

المفتي يوضح أفضل صيغ الدعاء وأسباب عدم القبول

1-4-2024 | 19:54
المفتي يوضح أفضل صيغ الدعاء وأسباب عدم القبولالدكتور شوقي علَّام، مفتي الجمهوري
محمد حشمت أبوالقاسم

أكد الدكتور شوقي علَّام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، ضرورة تحري الحلال في كافة تفاصيل الحياة حتى يُقبل الدعاء.

موضوعات مقترحة

وقال المفتي خلال لقائه الرمضاني اليومي في برنامج «اسأل المفتي» مع الإعلامي حمدي رزق، المذاع على قناة صدى البلد، ردا على سؤال يقول هل الله غضبان علي لعدم إجابته دعائي؟: ينبغي للإنسان أن يوقن بإجابة الله عز وجل لدعوته لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «ادعوا اللهَ وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن اللهَ لا يستجيب دعاءً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ»، ومعنى قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «وأنتم موقنون بالإجابة»؛ أي: وأنتم على يقين بأن الله لا يردكم خائبين؛ لكرمه الواسع، وعلمه المحيط، وقدرته التامة، وذلك يتحقق بصدق رجاء الداعي وخلوص نيَّته.

ولفت إلى أن أفضل صيغة للدعاء فهي الدعاء بما جاء بالقرآن والسنة، ولكن إذا تعذر ذلك فيمكن للمرء الدعاء بما شاء أو بما يحفظ ما دام ليس في دعائه مخالفة شرعية، فيمكن للإنسان الدعاء لنفسه ولأهله وجيرانه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة