Close ad

وزير الشئون الإسلامية الماليزي الأسبق يُهنئ مجلس حكماء المسلمين بمناسبة مرور عشرة أعوام على تأسيسه

1-4-2024 | 14:36
وزير الشئون الإسلامية الماليزي الأسبق يُهنئ مجلس حكماء المسلمين بمناسبة مرور عشرة أعوام على تأسيسهفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف
شيماء عبد الهادي

هنأ السيناتور داتؤ الدكتور ذو الكفل محمد البكري، عضو مجلس الشيوخ، وزير الشئون الإسلامية الماليزي الأسبق، مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة ‏الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس المجلس؛ ‏بمناسبة مرور عشرة أعوام على تأسيسه.

موضوعات مقترحة

وقال السيناتور داتؤ، إن مجلس حكماء المسلمين خلال العشرة أعوام الماضية نجح في خدمة الإسلام والمسلمين ونشر قيم التسامح والتعايش السلمي في العالم، وذلك من خلال العديد من المشروعات الرائدة والمبادرات الملهمة التي تهدف إلى بناء جسور التواصل وتعزيز الحوار والإخاء الإنساني. 

وأشاد بجهود فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، ورؤيته الحكيمة التي أسهمت في تعزيز جهود المجلس الرامية إلى ترسيخ قيم الأخوة الإنسانية وثقافة الحوار وقبول الآخر بين الشعوب والديانات المختلفة، وتعزيز التفاهم والتعاون بين المذاهب والثقافات الإسلامية.

جديرٌ بالذكر، أن مجلس حكماء المسلمين هو هيئة دولية مستقلة تأسَّست في أبوظبي في 21 رمضان 1435 هـ الموافق 19 يوليو عام ٢٠١٤ م، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وعضوية عددٍ من علماء الأمة وحكمائها ووجهائها ممَّن يتسمون بالحكمة والوسطية والعدالة والاستقلال؛ وذلك بهدف تعزيز السِّلم في المجتمعات المسلمة وغير المسلمة ونشر قيم الحوار والتسامح والتعايش الإنساني.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: