Close ad

السياحة في عصرالإنجازات.. زيادة غير مسبوقة في الطاقة الفندقية وأعداد السائحين.. و30 مليون سائح بحلول عام 2028

1-4-2024 | 14:10
 السياحة في عصرالإنجازات زيادة غير مسبوقة في الطاقة الفندقية وأعداد السائحين و مليون سائح بحلول عام الغرف الفندقية
فاطمة السروجي

يسير قطاع السياحة بخطى سريعة وقوية من أجل تشجيع وتحسين مناخ الاستثمار السياحي في مصر وزيادة أعداد الغرف الفندقية بها بما يسهم في استيعاب الأعداد السياحية المستهدفة، والوصول بحجم الحركة السياحية الوافدة إلى 30 مليون سائح بحلول عام 2028، وذلك في ضوء تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر.

موضوعات مقترحة

وقد أعلنت وزارة السياحة والآثار بدء العمل بإجراءات حوافز الاستثمار الفندقي الجديدة -التي وافق عليها مجلس الوزراء في اجتماعه يوم 20 ديسمبر الماضي-، بالتعاون مع وزارة المالية والتي من شأنها تشجيع النمو السريع للطاقة الفندقية وحث المستثمرين المحليين والدوليين على المشاركة  سواء في الانتهاء من بناء أو تشغيل المنشآت الفندقية الجديدة.

 وقد حقق القطاع معدلات زيادة غير مسبوقة في أعداد الغرف الفندقية، حيث استطاع خلال الفترة من ديسمبر2022 وحتى ديسمبر 2023، سواء من خلال افتتاح منشآت فندقية جديدة أو منشآت كانت مغلقة أو توسعات في منشآت موجودة بالفعل، أن تصل إجمالي أعداد الغرف الفندقية الجديدة التي تم افتتاحها أو إعادة تشغيلها خلال هذه الفترة 14209 غرف، وبذلك يسجل نسبة نمو غير مسبوقة في حجم الطاقة الفندقية في مصر وصلت إلى 7%، ليصبح إجمالي الطاقة الفندقية الموجودة على مستوى محافظات مصر 220044 غرفة حتي ديسمبر 2023.

وتشمل أعداد الغرف الفندقية الجديدة جزئين، الأول منها طاقة جديدة مضافة وقد بلغ عددها خلال تلك الفترة 7325 غرفة موزعة على منشآت فندقية تتنوع ما بين فئات 5 و4 و3 نجوم، في كل من جنوب سيناء، والبحر الأحمر، والقاهرة، والجيزة، والإسكندرية، ومطروح والساحل الشمالي وسيوة، والأقصر، وأسوان، وبورسعيد والعين السخنة، والمنيا.

والجزء الثاني طاقة تمثل غرف فندقية كانت مغلقة وتم إعادة فتحها وقد بلغ عددها خلال تلك الفترة 6884 غرفة، حيث كانت أعداد الغرف المغلقة في ديسمبر 2022 (23099) غرفة وتناقصت حتى أصبحت في ديسمبر 2023 (16215) غرفة فندقية مغلقة، ومن المتوقع خلال الفترة المقبلة أن يتم افتتاح وتشغيل نحو 25 ألف غرفة فندقية بنهاية عام 2024.

افتتاح وتشغيل هذه الغرف الفندقية الجديدة بمختلف فئات نجوميتها وفر ما يقرب من 15600 فرصة عمل مباشرة، و70 ألف فرصة عمل غير مباشرة.

وتعمل حوالي 20% من الطاقة الفندقية الموجودة في مصر وفق معايير الشهادات الخضراء الحاصلة عليها، بالإضافة إلى 44 مركز غوص وسفاري حاصلين أيضًا على مثل هذه الشهادات.

وقد حققت الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال عام 2023  مؤشرات إيجابية، حيث بلغت أعداد السائحين الوافدين 14.906 مليون سائح، وهو أعلى معدل للحركة في تاريخ السياحة في مصر، حيث حقق عام 2010 هو عام الذروة 14.731 مليون سائح، والخمسين يوم الأوائل من عام 2024 شهدت زيادة في أعداد الحركة السياحية الوافدة بنسبة6% عن مثيلتها في عام 2023.

وارتفع نصيب مصر من حركة السياحة العالمية في عام 2023 بنسبة 33% مقارنة بعام 2019، حيث كان نصيبها 1.2% في 2023 مقابل 0.9% في 2019.

وتبذل الدولة جهودًا؛ لتطوير البنية التحتية واستثمار أكثر من 22% من إجمالي الدخل القومي لذلك من خلال تطوير وتحسين شبكة الطرق والمواصلات والمطارات والسكك الحديدية الجديدة وتشغيل مطارات جديدة بما ينعكس إيجابياً على قطاع السياحة بها وسهولة انتقال السائحين بين المقاصد السياحية المختلفة.

جهود الدولة دائما ما تنعكس على الاستثمارات الأجنبية والتي ظهرت في الإعلان عن مشروع رأس الحكمة الذي يعد أكبر استثمار أجنبي في مصر، حيث يضيف هذا المشروع مقصد سياحي جديد يجتذب السائحين ذوي الإنفاق المرتفع كما يمثل إضافة كبيرة ونوعية لقطاعات السياحة والطيران والإسكان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: