Close ad

في عصر الإنجازات الكبرى.. كيف نجحت الدولة في اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين؟

1-4-2024 | 12:43
في عصر الإنجازات الكبرى كيف نجحت الدولة في اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين؟نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين
إسماعيل النويشى

من أكبر الملفات والقضايا التى أنجزتها دولة 30 يونيو وحققت فيها نجاحًا بامتياز منذ 2014 وحتى الآن هى قضية العشوائيات بمختلف أنواعها سواء كان العشوائيات الخطرة أو غير المخططة أو العشوائيات المهددة للحياة.

موضوعات مقترحة

وقضية مواجهة الدولة للعشوائيات كانت بمثابة نجاحات وإنجازات سريعة ومتتالية سيذكرها التاريخ بل سيخلدها فى سجل إنجازات الرئيس عبدالفتاح السيسى، حيث كان هذا الملف من أصعب الملفات التى تواترت وتعاقبت عليه جميع الحكومات السابقة على مدار الـ 50 عامًا الماضية ولم تقترب منه أو تحقق فيه أية نجاحات.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

ولم يكن فشل الحكومات السابقة فى التصدى لقضية العشوائيات فى عدم توافر التمويلات والتدابير المالية المطلوبة فحسب، لكن لم يكن تتوافر لديها الإرادة والعزيمة والنية الصادقة فى اقتلاع جذور العشوائيات ووقف نزيفها وانتشارها وانتشال المواطن القاطن بهذه المناطق غير الآدمية ونقله من حياة القبور لحياه جديدة، تتوافر يها جميع مقومات الحياة والسكن والرفاهية فى مجتمع عمرانى متكامل الخدمات والمرافق .

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

الأمر الأكثر خطورة هو الإحصائيات المخيفة التى تم حصرها وتدقيقها فى المناطق العشوائية والتى أظهرت مدى خطورة الحياة بهذه المناطق وافتقادها لأدنى معايير التنظيم والأمن مما أدى لانتشار معدلات الجريمة والمخدرات، وتدنى مستوى ونسب التعليم بهذه المناطق، حيث بينت الأرقام حجم الكثافة الكبيرة بالمناطق العشوائية غير الآمنة فكان الـ200 مواطن يقيمون على مساحة فدان واحد فى بيوت أغلبها طابق واحد أو اثنين لا تتوافر بها أى مقومات الحياة والسكن فيما كان نصيب الفرد فى المناطق غير المخططة مساحة فدان واحد لكل 500 شخص .

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

63 مليار جنيه فاتورة مواجهة المناطق غير الآمنة وماسبيرو وتل العقارب ومجرى العيون أبرزها

فاتورة مواجهة المناطق العشوائية غير الآمنة كما قال المهندس خالد صديق رئيس صندوق التنمية الحضرية بلغت ما يقرب من 63 مليار جنيه حيث واجهت الدولة بهذه المخصصات ما يقرب من 357 منطقة عشوائية بالقاهرة والمحافظات فيما تم بناء ما يقرب من 246 ألف وحدة سكنية بديلة للعشوائيات بهذه المناطق ليستفيد منها 1، 2 مليون مواطن فى هذه المناطق.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

وجاءت مناطق ماسبيرو ومجرى العيون وتل العقارب وعين الصيرة والمحروسة فى مقدمة المناطق العشوائية الأكثر خطورة بالعاصمة ونظرا لطبيعة وخصوصية هذه المناطق واجهت عمليات التطوير وتغيير نمط الحياة بها صعوبات بالغة لكن في ظل وجود دولة قوية وإرادة حقيقية لمواجهة العشوائيات انطلقت مبادرات التطوير والتنفيذ الفعلى لمواجهة العشوائيات بهذه المناطق.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

صديق: الإرادة الحقيقية والنية الصادقة لدى القيادة السياسية كانت السبب الرئيسى فى حل أزمة عشوائيات مصر

رئيس صندوق التنمية الحضرية قال إن نجاح الدولة فى القضاء على أزمة العشوائيات بمصر جاء لعدة أسباب أبرزها وجود نية صادقة وتوجه حقيقى لدى القيادة السياسية بإنهاء هذه الأزمة بشكل نهائى ومتكامل بالإضافة إلى البدء الفورى فى أعمال التنفيذ على أرض الواقع، فضلًا عن بحث ودراسة جميع الحالات والمناطق العشوائية كل على حدة وتنفيذ مشروعات تتوافق مع نمط حياة وعادات المواطنين وتقاليدهم الأمر الذى ساعد فى حل مشكلة العشوائيات بمختلف المحافظات بشكل سريع.#

وكشف "صديق" على سبيل المثال أن نموذج تطوير منطقة مثلث ماسبيرو من أنجح النماذج التى تعاملت معها الدولة فى سبيل القضاء على العشوائيات، حيث بدأت الحكومة مبادرة التطوير بفتح حوار مع السكان، كما حددت 3 بدائل واختيارات للسكان ليختار كل ساكن البديل والخيار الأمثل والمناسب لظروفه.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

وتضمن الاختيار الأول تخصيص وحدات بديلة لسكان ماسبيرو بمنطقة الأسمرات وتضمن الاختيار الثاني قيام المواطنين بتأجير وحدات بمعرفتهم لحين انتهاء الدولة من تنفيذ مشروع ماسبيرو ثم عودتهم مرة أخرى مع التزام الحكومة بسداد القيمة الإيجارية خلال مدة الـ3 سنوات فيما تمثل الاختيار الثالث قيام الدولة بصرف ثمن الوحدة بالكامل ليقوم المواطن بشراء شقة له فى أى مكان آخر بمعرفته.

الانتهاء من العشوائيات غير المخططة بحلول 2030 بتكلفة 318 مليار جنيه

وفيما يتعلق بالمناطق العشوائية غير المخططة، قال المهندس خالد صديق إن عدد المواطنين المستفيدين منها بعد الانتهاء من تنفيذها ما يقرب من 7 ملايين مواطن، مشيرًا إلى أن مساحة هذه الأراضى بمختلف المحافظات تصل لـ152 ألف فدان وتم الانتهاء من 104 مناطق منها على مساحة 11 ألفًا و147 فدانا، كما يتم حاليا تنفيذ المرحلة الثانية منها على مساحة 4884 فدانًا تشمل مايقرب من 60 منطقة غير مخططة.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

وقال إن إجمالى فاتورة وتكلفة مواجهة المناطق العشوائية غير المخططة بلغت 318 مليار جنيه وسيتم الانتهاء منها بحلول 2030.

لجان دورية من مختلف الجهات المختصة لمراقبة ومتابعة المشروعات ومنع تحويلها لعشوائيات جديدة

وفى سبيل الحفاظ على هذه المناطق المتطورة وضمان عدم عودتها للعشوائية مرة أخرى، يقول رئيس صندوق التنمية الحضرية إنه يتم تنفيذ ذلك من خلال عدة محاور أولها إنشاء المشروع بما يتوافق مع طبيعة وحياة المواطنين المقيمين بهذه المناطق، والمحور الثانى هو ضرورة الالتزام بالعقد المبرم بين السكان وجهة الإدارة والذى يتضمن عدم مخالفة النشاط وتحويله من سكنى لإدارى أو تجارى والالتزام بكل بنود العقد حيث تصل عقوبة المخالفة لحد سحب الوحدة بعد تخصيصها حال التأكد من المخالفة وثبوتها.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

وأشار إلى أنه من ضمن محاور الحفاظ على خصوصية وسلامة هذه المناطق إطلاق حملات دورية للجنة المكبرة برئاسة صندوق التنمية الحضرية وعضوية ممثلين من وزارتى الإسكان والتنمية المحلية والرقابة الإدارية للمرور على مختلف المشروعات كل 3 شهور لمتابعة المشروعات وكذلك متابعة احتياجات المواطنين من سكان هذه المشروعات، موضحًا أنه تم إنشاء شركة إدارة وصيانة لكل مشروع وهناك تقرير دورى باحتياجات ومطالب ومشاكل المواطنين المقيمين بهذه المناطق يتم رفعها لرئاسة مجلس الوزراء لحلها.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

وأضاف رئيس صندوق التنمية الحضرية أن خطة الدولة لمواجهة العشوائيات ورفع كفاءة وتطوير المناطق القديمة لم تقتصر على العاصمة فقط بل امتدت لتغطى جميع المحافظات من خلال المبادرة الرئاسية والمشروع القومى لتطوير عواصم المحافظات، مشيرًا إلى أنه تم رصد ما يقرب من 500 مليار جنيه لهذا المشروع فيما تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة العاجلة منه فى 13 محافظة حاليا بتكلفة 120 مليارجنيه.

وكشف المهندس خالد صديق رئيس صندوق التنمية الحضرية إن حزمة المشروعات الضخمة التى يقوم على تنفيذها صندوق التنمية الحضرية ستعيد للقاهرة وعواصم المحافظات رونقها، مشيرا إلى أن المشروعات التى ينفذها الصندوق حاليا تصل تكلفتها لما يقرب من تريليون جنيه، وسيتم الانتهاء منها بحلول 2030.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

واختتم  رئيس صندوق التنمية الحضرية بقوله إن مشروعات تطوير وإعادة إحياء القاهرة التاريخية تستهدف الحفاظ على نسيج ورونق القاهرة التاريخية، حيث تتم الاستعانة بأساتذة التاريخ وعلماء وخبراء الآثار للمساعدة فى تنفيذ وترميم جميع الشوارع والوكالات والآثار المتناثرة بمختلف مناطق القاهرة التاريخية، فيما سيتم الاتفاق والتعاقد مع شركات إدارة عالمية لإدارة هذه المناطق بعد تطويرها لضمان الحفاظ عليها.

نجحت الدولة فى اقتلاع جذور العشوائيات وتوفير سكن حضاري للمواطنين

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة