Close ad

عنبة: "التعب والشقاء" وجه التشابه بين "تيتا وعنبة".. و"عتبات البهجة" يحكي الواقع| حوار

1-4-2024 | 11:52
عنبة  التعب والشقاء  وجه التشابه بين  تيتا وعنبة  و عتبات البهجة  يحكي الواقع| حوار  عنبة
أحمد نصار

أكد الفنان عنبة سعادته الكبيرة بالوقوف أمام الدكتور يحيى الفخراني في مسلسل عتبات البهجة، الذي يقدمه في الموسم الرمضاني الحالي، كما قال إن التعب والشقاء هما وجه التشابه بين الشخصية التي يقدمها في العمل التي تحمل اسم "تيتا"، وشخصية عنبة الحقيقية.

موضوعات مقترحة

كما تطرق عنبة خلال حواره مع "بوابة الأهرام"، إلى القضية التي يناقشها مسلسل عتبات البهجة، وهي العلاقات الأسرية، حيث أكد أن العمل يحكي الواقع، ولابد أن تعود العلاقات الأسرية كما كانت عليه في السابق.

وفي السطور التالية نستعرض تفاصيل حوار "بوابة الأهرام" مع عنبة:

احك لنا عن دور تيتا في عتبات البهجة.. كيف تم عرض الدور عليك؟

كنت أعتقد أنني لن أقدم شيئًا في رمضان الحالي، لأنني كنت قد انتهيت من تصوير فيلم للتو، لكن شركة العدل جروب تواصلت معي، وقالت لي إن هناك دورًا لي، وإنني سأحبه كثيرًا، لأنه شخصية مغني مهرجانات، ليس هناك أسهل من ذلك، والحمد لله ربنا وفقني به.

أنت تقدم شخصية تيتا وتحب فلة.. احك لنا عن العلاقة بينكما..

علاقة بها الكثير من الهزار والضحك والرخامة على بعضنا البعض، لكن هي تحبني وأنا أحبها، وأحاول خلال العمل أن أصل إلى حلمي، لكي أحيا حياة جيدة، الفقر ليس عيبا، ولكنه لديه حلم كبير وهي جزء من حلمه.

حدثنا عن كواليس العمل مع الدكتور يحيى الفخراني..

شخص محترم جدًا، وروحه حلوة، أكون في غاية السعادة عندما تجمعنا بعض المشاهد، يشعرني بأن الأمر أسهل مما هو عليه.

معظم مشاهدك في عتبات البهجة مع "هنادي مهنا".. ما علاقتك بها؟

هنادي فنانة شاطرة جدًا، وتمكنت من تقديم الدور بشكل جيد، لم أكن أتوقع أن يخرج منها شخصية بنت شعبية بهذه الدقة والجودة، ولم يكن هناك أي أفورة.

وعلاقتك بجومانا مراد؟

جومانا آخر مشهد بيني وبينها قامت بضربي بدون سبب، لم أعرف لماذا، ولكنها جميلة جدًا، وعالمية في تمثيلها.

هل تعرضت إلى غدر الصحاب قبل ذلك؟

نعم بالفعل، وهذا لابد أن يحدث من أجل أن يكون لديك إصرار وعناد، فالنجاح دائمًا يأتي بعد الشدائد، حبيبة تتركك، أو صديق يخونك، أو غيرها، لهذا يكون اسمه نجاحا لأنك تنجح وسط كل هذه الظروف.

ما وجه التشابه بين تيتا وعنبة؟

في التعب والشقا، تيتا شقيان جدًا في المسلسل، ولكنه سوف يصل، وإن كان ليس في هذا الجزء من المسلسل.

هل قمت بالتغيير في شكلك؟

نعم، قمت بذلك من أجل أن أكون مختلفا عن شخصية بويكا، التي قدمتها رمضان الماضي، من طبيعتي أنني لا أغير شيئا في شعري منذ دخلت عالم الغناء والمهرجانات، ولكنني قمت بعمل خطين في شعري هذه المرة، كدلالة على الهدفين اللذين أسعى لهما، الأول هو حلمي بأن أحقق ذاتي وأكون نفسي وأصبح رجل غني، والثاني هو الزواج من فلة.

ما وجهة نظرك في الأعمال التي تتكون من 15 حلقة؟

فكرة جيدة بكل تأكيد، وخاصة في رمضان، لأنه يكون هناك العديد من الأعمال التي يتم عرضها في وقت واحد، والمشاهد يريد أن يتابع العديد من تلك الأعمال، وفكرة المسلسل الـ15 حلقة يتيح له الفرصة لفعل ذلك.

مسلسل عتبات البهجة بيفكرك بإيه.. بخاصة أنه يناقش العلاقات العائلية والعادات والتقاليد التي اختفت في الفترة الأخيرة؟

هو يحكي الواقع، يفكرني دائما باليوم الذي أعيشه، أتمنى إننا نكون الصورة الحلوة اللي الناس ترجع لها تاني.

ما رأيك في المنصات الرقمية لعرض الأعمال الدرامية؟

هي جيدة ومفيدة جدًا، وكل الفنانين الذين بدأوا مشوارهم من خلالهم، حققوا نجاحًا، ولكني أرى بأنها لن تكون الأفضل في رمضان، الجمهور يحب مشاهدة التليفزيون في رمضان، ولكن أفضل ما يميز المنصات أن لديها دائما أعمال جديدة يتم إنتاجها على مدار العام.

هل تشاهد نفسك بعد الانتهاء من العمل؟

نعم كنت أفعل ذلك، ولكنني لم أعد أفعلها، علمت أن العظماء كانوا يفعلون ذلك، ولكنني أسأل القريبين مني هل كنت جيدا أم لا؟

ما رد فعل جمهورك وعائلتك على دورك العام الماضي بمسلسل "1000 حمدالله على السلامة"؟

كانوا فرحين بي جدًا، هناك البعض من جمهوري يقول لي "بويكا" حتى الآن، وفرحة عائلتي بي كانت كبيرة، لأن هذه هي طريقتي في الحقيقة، فشعروا بأنني لا أمثل

ما علاقتك بوالدتك بعدما قدمت أكثر من عمل فني؟

هي أمي مازالت كما هي، تدعو لي بسبب وبدون سبب، وتتمنى لي السعادة دائمًا، هي لا تفهم كثيرًا في التمثيل ولكنها سعيدة بي، خاصة أنني لا أجلس معها كثيرًا في المنزل، فعندما تشتاق لي تشاهد أعمالي.

هل تفضل الزواج من الوسط الفني؟

لا توجد مشكلة، لو وجدت شخصية نفس تربيتي لا يوجد مانع في الزواج منها، وتكون بسيطة لأنني أكره الأشخاص المتصنعين، ويوجد أشخاص عديدة محترمة في الوسط الفني.

هل تخشى من الحسد؟

أخشى منه ولكن هذا لا يفيدني، سواء خشيت أم لا فهو يصيبني "نجمي خفيف"، وأتغلب على هذا بذكر الله، وقول الحمد لله، ولكنني أعلم بأن نجمي خفيف، إذا علم أحد بشيء يسعدني لا يكمل.

أهل منطقتك في السلام.. ماذا يكون رد فعلهم عند زيارتك لهم بعد عمل فني ناجح لك؟

أنا أذهب هناك اكثر عندما أكون مريضا، أذهب ليتم معالجتي هناك، لا أذهب إلى المستشفيات، أخر مرة كنت مريضا، قضيت ثلاثة أيام بالسلام، ووجدت جمهورا غفيرا يقف لي ينتظرني أمام الصيدلية، عندما كنت هناك لتعليق محلول.

ما علاقتك بالسوشيال ميديا؟

علاقتي بها جيدة، ولكنني كرهتها في الفترة الأخيرة بسبب أحداث فلسطين ومازلت، لأنني كنت أسب العدو الصهيوني كثيرًا، وأشعر بأنهم فعلوا شيئا بالحسابات الخاصة بي، ولكن هذا ليس بمهم، الأهم أن كلمتي وصلت.

هل فكرت في تقديم أغنية لدعم القضية الفلسطينية؟

لا، لم أفكر في ذلك، أنا لست مستغلا، بالنسبة لي حتى وإن كانت نيتي خيرا، من الممكن أن أتبرع بأكثر من طريقة أساعد بها هؤلاء الأشخاص أكثر من الغناء.

كيف تقضي رمضان؟

مع الأصدقاء، في المنطقة، ومن الممكن أن أذهب إلى الاستوديو بعد الإفطار إلى قبل السحور، وأقوم بالإفطار في أول أسبوع في رمضان مع العائلة، والباقي مع الأصدقاء، لأنني لا أجلس في المنزل كثيرًا.

احك لنا عن جدعنة الأصدقاء معك؟

لدي العديد من الأصدقاء الجدعان، الفكرة في أن تجد شخصا يشبهك، وأتمنى لهم النجاح جميعًا وأن نظل دائمًا سويًا.

للعام الثاني على التوالي تشارك في الموسم الرمضاني.. هل ترى أنها ستكون عادة بعد ذلك؟

يارب، أتمنى من ربنا ذلك، أحب دائما أن أكون شخص ناجحا، أحب التواجد باستمرار، وأيًا كان ما سيحدث في المستقبل، أنا راض.

جربت الدراما والسينما والغناء.. أيهما أقرب إلى قلبك؟

الغناء هو الأساس، وأكون سعيدا عندما أسمع صوتي، ويأتي بعد الغناء المسلسلات، أحبها كثيرًا، أشعر بأن بها فرص، للتعويض، إنت كنت غير جديد في يوم من أيام التصوير، والفيلم على قدر ما هو جميل إلا أنه لا يعطي للمشاهد فرصة لتوضيح مدى تعبك في الدور الذي تقدمه.

هل هناك شخصيات تتمنى تقديمها في المستقبل؟

أريد أن أبعد عن الشعبي، أريد أن أقدم شخصية ضابط شرطة، وشخصية مدرس، أريد تقديم شخصيات مؤثرة، وأريد أن أقدم شخصية لاعب كرة قدم أيضًا، خاصة أنني ألعب كرة قدم بشكل جيد.

لماذا يقول عليك البعض أنك مغرور؟

أنا لست مغرورا، ولكنني أحب نفسي، أنا عادة قبل الشهرة كنت أحب أن أسمع صوتي في الغناء.

هل من الممكن أن تقدم مسرحا؟

بالفعل قدمت مسرحا في المملكة العربية السعودية، وعندي المقدرة على تقديم مسرح في مصر، سوف تكون لعبتي، المسرح سوف يكون به حرية أكثر وارتجال، بمجرد أنك عرفت كيف تسعد الجمهور، كل ما سوف تقوله سيتقبله، وقمت بهذه التجربة في السعودية، ونجحت معي بشكل كبير.

هل تخشى من أول يوم تصوير؟

أكيد، بالطبع، ولكن ما أخشاه أكثر هو أول ظهور لي في العمل، ومن الممكن أنه لا يكون بالحلقة الأولى، أكون قلقا جدًا عند هذا الظهور الأول.

ما توقعاتك لردود فعل الجمهور على شخصية تيتا؟

أتوقع أنها ستنال إعجابهم، لأنها أقرب إلى شخصيتي الحقيقية، ولكنني غيرت بها بعض الأشياء، فعندما جلست مع المخرج الكبير، مجدي أبو عميرة، قال لي هذا ليس عنبة، به بعض الأشياء ستجد أنك لم تعشها من قبل، فلابد أن تقدمها بشكل جيد، فإنني في الماضي عندما تركتني حبيبتي ولم تصدق ما أفعله، تركتها ولم أعد لها مرة أخرى، ويحدث هنا مثل ذلك، عندما ظنت فلة بأنني لا أفعل شيئا من أجلها، وبعدت عني، عندما عادت سامحتها ورحعت لها، لو هذا في الحقيقة لن أفعل ذلك، وهذا هو الاختلاف بين الشخصية بالمسلسل، وعنبة في الحقيقة.

كيف تتعامل مع من ينتقدك؟

قليل الأدب، أقوم بالرد عليه، والذي يتحدث في شيء وأرى أن ما يقوله هو الصواب أصمت ولا أرد، ولدي الخبرة في التفرقة بين الذي ينتقدني والذي يحقد علي، من وقت تقديمي لأغاني المهرجانات في بداياتي، كنت أجد من ينتقدني ويسبني، وعندما يقابلني يتسابق ليلتقط معي صورة.

كم حققت من أحلامك؟

50 بالمائة من أحلامي، ويبقى أن أسافر خارج مصر بعض الوقت، وأعمل بالمزيكا مع شخصيات عالمية، وخاصة إيطاليا، وأتزوج، وأقوم بالحج.

ما أعمالك القادمة بعد "عتبات البهجة"؟

لا يوجد شيء حتى الآن، نصيبي لم يأت بعد.


عنبةعنبة

عنبةعنبة

عنبةعنبة

عنبةعنبة

عنبةعنبة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: