Close ad

دعا لضرب غزة بقنبلة نووية.. نائب جمهوري يشعل أزمة بالكونجرس الأمريكي

1-4-2024 | 00:15
دعا لضرب غزة بقنبلة نووية نائب جمهوري يشعل أزمة بالكونجرس الأمريكيالنائب الجمهوري تيم والبيرج

بعد مرور أكثر من 5 أشهر على الحرب الغاشمة، التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في أعقاب هجوم 7 أكتوبر الماضي، الذي شنته الفصائل الفلسطينية، يستمر انقسام الآراء في الداخل الأمريكي حول الحرب، إذ صرّح نائب جمهوري بضرورة استخدام الأسلحة النووية لإنهاء الحرب في غزة، وإحراز النصر لإسرائيل، في حين انتقد نواب آخرون، هذه التصريحات واصفين إياها بـ"الوحشية والمشينة".

موضوعات مقترحة

غزة مثل ناجازاكي وهيروشيما

النائب تيم والبيرج، عضو الحزب الجمهوري من ولاية ميشيجان، قال إن النزاع في غزة يجب أن ينتهي بسرعة "مثل ناجازاكي وهيروشيما"، ويجب أن تمتنع الولايات المتحدة عن إرسال أي مساعدات إنسانية إلى القطاع المحاصر، بينما يستمر العداون الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي وفقا لتقرير نشرته قناة «القاهرة الإخبارية». 

وبحسب فيديو نُشر اليوم الأحد، قال والبيرج: "لا ينبغي أن ننفق سنتًا واحدة على المساعدات الإنسانية".

وأضاف: "يجب أن يكون الأمر في غزة مثل ناجازاكي وهيروشيما. لننهي الأمر بسرعة"، مشيرًا إلى المدن اليابانية التي ألقت الولايات المتحدة عليها قنابل ذرية خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي بيان له، قال النائب الأمريكي، إنه "استخدم التعليق مجازًا للتعبير عن الحاجة إلى أن تنتصر إسرائيل وأوكرانيا في حروبهما بأسرع ما يمكن، دون أن يتعرض جنود أمريكيون للخطر".

وأضاف: "كانت مبرراتي عكس ما يتم تداوله كلما انتهت هذه الحروب بسرعة، قلت الأرواح البريئة التي ستقع ضحية النيران المتقاطعة".

وأدلى "تيم والبيرج" بهذا التعليق ردًا على سؤال: "لماذا ننفق أموالنا لبناء ميناء لهم؟"، في إشارة إلى خطة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لتقديم المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر رصيف عائم، بعدما حذّرت الأمم المتحدة ووكالات أخرى من أن القطاع على شفا المجاعة في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر منذ خمسة أشهر ونقص الإمدادات الكافية إلى غزة، بحسب الشبكة الأمريكية. 

انتقادات لاذعة

وردًا على التصريحات التي أدلى بها النائب الأمريكي، قالت النائبة الديمقراطية هايلي ستيفنز، في منشور لها على منصة "إكس"، إن "تهديد استخدام أو اقتراح استخدام، أو حتى اللجوء إلى استخدام الأسلحة النووية، هي تكتيكات غير مقبولة في الحروب في القرن الواحد والعشرين"، بحسب شبكة "سي إن إن". 

وعلّق النائب السابق جستن أماش، الجمهوري الأمريكي من أصل فلسطيني الذي يترشح للانتخابات البرلمانية، في منشور على "إكس" أيضًا قائلًا، إن تعليقات والبيرج "تُظهر تجاهلاً تامًا لمعاناة البشر"، مضيفًا "أنه يقترح أن يتم تدمير مئات الآلاف من الفلسطينيين الأبرياء، بما في ذلك أقاربي الذين يتخذون من كنيسة أرثوذكسية مأوى لهم، وهذا أمر مزموم ولا يمكن الدفاع عنه".

أما السيناتور الديمقراطي دارين كاميليري والنائب الديمقراطي دان كيلدي، فدعيا والبيرج إلى الاستقالة، واصفين تصريحاته بأنها "مروعة وصادمة" وموقفه "لا يمكن الدفاع عنه".

في حين أكدت النائبة الديمقراطية هيلاري شولتن، أن "تعليقات زميلي متهورة وخاطئة"، ودعت والبرج إلى "التراجع والاعتذار".

كما انتقد سياسيون ومنظمات خارج ولاية ميشيجان أيضًا تصريحات والبيرج، إذ وصف النائب كريس ديلوزيو، الديمقراطي من ولاية بنسلفانيا، التعليقات بأنها "مروعة وغير إنسانية ووحشية"، وقال النائب أندي كيم، الديمقراطي من ولاية نيوجيرسي، إن التصريحات "مشينة" و"مخجلة".

وكتب داود واليد، المدير التنفيذي لمجموعة حقوق المسلمين في ميشيجان، في بيان له: "يجب أن يدين جميع الأمريكيين الذين يقدرون حياة البشر والقانون الدولي هذه الدعوة الصريحة إلى الإبادة من قبل عضو في الكونجرس".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة