Close ad

«الإنسان في صدارة الاعتبار».. «أبوعاصي» يحذر من التطرف والانحراف عن مقاصد الشريعة

31-3-2024 | 21:11
;الإنسان في صدارة الاعتبار; ;أبوعاصي; يحذر من التطرف والانحراف عن مقاصد الشريعةالدكتور محمد سالم أبو عاصي
محمد حشمت أبوالقاسم

ألقى الدكتور محمد سالم أبو عاصي، أستاذ التفسير بجامعة الأزهر، الضوء على مقاصد الشريعة وأهميتها في خدمة الإنسان.

موضوعات مقترحة

وأشار أبو عاصي خلال لقائه مع الإعلامي الدكتور محمد الباز، في برنامج "أبواب القرآن"، المذاع عبر قناة "إكسترا نيوز"، إلى أن مقاصد الشريعة لا تقتصر على الأمور الظاهرية فحسب، بل تهدف إلى تحقيق الخير والرفاهية للإنسان، مؤكدا أن النبي محمد عليه الصلاة والسلام كان يأخذ بالمصلحة العامة ويعتبرها أساسًا في استنباط الأحكام الشرعية.

وفي سياق مثير، أشارأبو عاصي إلى الجدل الذي أثير حول المذاهب الفقهية، مؤكدًا أن الاجتهاد والفهم العقلي هما الأدوات التي يستخدمها العلماء لاستنباط الأحكام من النصوص، محذرامن التطرف والانحراف عن مقاصد الشريعة، مشيرًا إلى أن الإنسان يجب أن يكون في صدارة الاعتبار عند اتخاذ القرارات الشرعية.

في الختام، أكد أبو عاصي أن القرآن والسنة النبوية تحمل في طياتها مقاصد تسهم في تحقيق العدالة والرحمة والتسامح، وأن الإنسان هو المحور الأساسي لهذه المقاصد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة