Close ad

10 سنوات من الإنجاز في قطاع الزراعة.. دعم رئاسي غير مسبوق وتنفيذ خطط طموحة لتحقيق الأمن الغذائي

1-4-2024 | 10:22
 سنوات من الإنجاز في قطاع الزراعة دعم رئاسي غير مسبوق وتنفيذ خطط طموحة لتحقيق الأمن الغذائيصورة أرشيفية
شيماء شعبان

يعتبر القطاع الزراعي أهم القطاعات الحيوية في الاقتصاد المصري؛ حيث يعتمد على الزراعة لتوفير الغذاء والوظائف وتعزيز التنمية الاقتصادية في البلاد. خلال السنوات العشر الماضية، قاد الرئيس عبد الفتاح السيسي جهودًا مكثفة لتعزيز وتطوير قطاع الزراعة، بهدف زيادة الإنتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات الزراعية المحورية.

موضوعات مقترحة

في السطور التالية ، تستعرض" بوابة الأهرام"، بعضًا من أبرز إنجازات الرئيس السيسي في قطاع الزراعة على مدار العقد الماضي.

 

وبهذا الصدد، يقول الدكتور عباس الشناوي، رئيس قطاع التخطيط والمتابعة، بوزارة الزراعة، لـ" بوابة الأهرام": إن قطاع الزراعة شاهد العديد من الطفرات خلال العشر سنوات الماضي؛ حيث تولي القيادة السياسية اهتمامها بهذا القطاع الحيوي؛ بما يضمن تحقيق الأمن الغذائي في ظل هذه الظروف التي تمر بها الدولة والعالم من ناحية الظروف الاقتصادية ومن ناحية أخرى الحرب الروسية الأوكرانية، لذلك شهد قطاع الزراعة خلال العشر سنوات الماضية توسعًا أفقيًا في الرقعة الزراعية، سواء في منطقة "مستقبل مصر"، وكذلك التنمية في شمال ووسط سيناء، وإحياء مشروع توشكي، وإنشاء الـ100 ألف صوبة للإنتاج الزراعي، فضلا عن ترسيخ مبادئ مشروع تقاوي الخضر.

وأضاف، ولا ننكر مجهودات القيادة السياسية، في تفعيل نظام الزراعة التعاقدية وإعلان أسعار ضمان للمحاصيل الإستراتيجية للتوسع في زراعتها وإنتاجها.

وواصل، أيضًا مشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر والتي تعد أكبر محطة معالجة في العالم، هذا بالإضافة إلى المزارع السمكية ففي خلال السنوات الـ10 الماضية، واصلت الدولة المصرية جهودها لتنمية الثروة السمكية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك، وساعدت هذه الجهود في حدوث طفرة في إنتاج الأسماك، حتى احتلت مصر المركز الأول إفريقيًا والسادس عالميًا، ما أسهم بشكل كبير في ضمان الأمن الغذائي، من خلال عمل العديد من مشروعات الثروة السمكية، منها مشروعات "غليون والفيروز"، ومنطقة شرق قناة السويس وتطوير بحيرات المنزلة والبردويل والبرلس.

ولفت الشناوي، أن هناك 4 مليون فدان تم استصلاحهم وإضافتهم للرقعة الزراعية.


الدكتور عباس الشناوي

 

ومن جانبه، يوضح الدكتور أشرف كمال، أستاذ الاقتصاد الزراعي، أن قطاع الزراعة شاهد تقم واضح وملموس منذ أن أولت القيادة السياسية الاهتمام به ومن أبرز هذه الإنجازات:

1- تحسين البنية التحتية الزراعية

حيث تم تطوير وتحديث شبكة الري الزراعي وتوسيع استخدام التقنيات الحديثة في الري لزيادة كفاءة استهلاك المياه وتحسين جودة الإنتاج الزراعي. كما تم الاستثمار في بناء وتجهيز مراكز تجميع وتخزين المحاصيل وتحديث البنية التحتية النقلية لتسهيل نقل المحاصيل من المزارع إلى الأسواق.

2- تعزيز الإنتاجية والتنوع الزراعي

 وقد بذلت القيادة السياسية جهودًا حثيثة لزيادة الإنتاجية الزراعية في مصر وتعزيز التنوع الزراعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات الأساسية، كذلك  توفير الدعم والتشجيع للمزارعين لاستخدام التقنيات الحديثة والممارسات الزراعية المبتكرة لزيادة الإنتاج وتحسين جودة المحاصيل.

كما تم توطين صناعة البذور وتعزيز البحث العلمي في مجال الزراعة لتطوير سلالات جديدة من المحاصيل تتمتع بمقاومة أفضل للأمراض والظروف البيئية القاسية.

3- تطوير الصناعات الزراعية المتكاملة

أولى الحكومة المصرية اهتماماً لتعزيز قيمة الإنتاج الزراعي وتحقيق المزيد من القيمة المضافة، بتطوير الصناعات الزراعية المتكاملة من خلال إنشاء وتطوير المزارع الصناعية والمناطق الصناعية الزراعية، وقد تم تعزيز تحويل المنتجات الزراعية الأولية إلى منتجات نهائية مصنعة ومصدرة، وكذلك  تعزيز القطاعات الصناعية المرتبطة بالزراعة مثل تجهيز وتعبئة المحاصيل الزراعية، وصناعة الأغذية المصنعة، وصناعة الأعلاف الحيوانية.

4- تطوير السوق المحلية والتصدير

وقد حرصت الحكومة المصرية على تعزيز السوق المحلية للمنتجات الزراعية وتوفيرها بأسعار معقولة للمواطنين؛ حيث قدمت الحكومة دعمًا ماليًا وتسهيلات للمزارعين والمنتجين لتحقيق ذلك، بالإضافة إلى ذلك، تم تعزيز صادرات المنتجات الزراعية المصرية على المستوى الدولي من خلال توسيع الأسواق الخارجية وتحسين جودة وتعبئة المنتجات وتنويع الصادرات.

5- تحسين الدعم والخدمات المقدمة للمزارعين

تم تعزيز الدعم والخدمات المقدمة للمزارعين في مصر خلال الفترة الماضية؛ حيث تم توفير التمويل الزراعي بشروط ميسرة لتمكين المزارعين من الاستثمار في الأراضي والمعدات والتقنيات الزراعية الحديثة.

كما تم توفير التدريب والاستشارات الزراعية لتعزيز مهارات المزارعين وتحسين إدارة المزارع.

6- الاستدامة البيئية والتكنولوجيا الزراعية

وقد ركزت الدولة على تعزيز الاستدامة البيئية في قطاع الزراعة. تم تعزيز استخدام التقنيات الزراعية الحديثة والممارسات الزراعية المستدامة للحفاظ على الموارد الطبيعية وتقليل التأثير البيئي السلبي للزراعة، بالإضافة إلى ذلك، تم تعزيز البحث والابتكار في مجال التكنولوجيا الزراعية لتطوير حلول فعالة ومبتكرة لتحسين الإنتاجية وتقليل التكاليف.

 

وأكد كمال على أن على مدار العقد الماضي، حقق الرئيس السيسي إنجازات ملموسة في قطاع الزراعة في مصر، وتضمنت هذه الإنجازات تحسين البنية التحتية الزراعية، وزيادة الإنتاج، وزيادة مساحة الرقعة الزراعية.


الدكتور أشرف كمال

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: