Close ad

زار متحف تل بسطا اليوم.. كريستيان برجر: أشعر بسعادة كلما دخلت منطقة أثرية بمصر ولا أريد للوقت أن يمضي

31-3-2024 | 16:07
زار متحف تل بسطا اليوم كريستيان برجر أشعر بسعادة كلما دخلت منطقة أثرية بمصر ولا أريد للوقت أن يمضيالسفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر يزور متحف تل بسطا
الشرقية : داليا عطية

في ثالث محطة له خلال زيارته لمحافظة الشرقية، زار السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر، متحف تل بسطا بمدينة تل بسطا الأثرية العريقة.

موضوعات مقترحة

وأعرب السفير كريستيان برجر عن سعادته بالتواجد بين الآثار الفرعونية، والتاريخ المصري العريق، الذي يحفظ جزءًا كبيرًا منه، ليعكس كريستيان ارتباطه بالحضارة المصرية.

وقال رئيس وفد الاتحاد الأوروبي، أثناء تنقّله بين آثار المتحف، «أشعر بسعادة كلما دخلت منطقة أثرية في مصر، ويأخذني الشغف لمعرفة التفاصيل، ولا أريد للوقت أن يمضي».

وأعربت زوجة السفير التي كانت بصحبته في جولات اليوم، عن سعادتها بالحضارة والآثار المصرية، قائلة: «فكلما شاهدت قطعة من تاريخ الفراعنة، التقطت لها صورة»، وكأنها تحتفظ بشعورها من خلال تلك اللقطات لتستعيده متى تصفحت هاتفها.

وتقع "تل بسطا" على بعد حوالي ٨٠ كم شمال شرق القاهرة، و٣ كم جنوب شرق مدينة "الزقازيق" وعُرف الموقع منذ العصور القديمة باسم "بر باستت" أو "بوباستيس" ويعني منزل المعبودة "باستت" المعبودة القديمة بهيئة القطة.

ولـ "تل بسطا" تاريخ طويل من الحفائر التي نُفذت من قبل البعثات الأجنبية والمصرية، أهمها حفائر العالم "إدوارد نافيل" ١٨٨٦ - ١٨٨٩ م التي أسفرت عن موقع معبد "باستيت الكبير" ومعبد الملك "بيبي الأول" من الأسرة السادسة، وما يسمى قصر "أمنمحات الثالث" من الأسرة الثانية عشر.

وتوالت البعثات على المنطقة خاصة البعثات الإنجليزية والألمانية، بالإضافة إلى الحفائر المصرية من المجلس الأعلى للآثار وجامعة الزقازيق، ومنها حفائر العلماء "لبيب حبشي" عام ١٩٣٦ م، و"أحمد الصاوي" عام ١٩٧٠م، و"محمد إبراهيم" بين عامي ١٩٧٨ : ١٩٩٤م وغيرهم، وتتوالى البعثات على الموقع ليومنا هذا لتكشف لنا عن أسرار تلك المدينة العريقة.

أما متحف تل بسطا فقد أنشئ في منطقة تل بسطا الأثرية ليضم مجموعة من القطع الأثرية التي تعكس تاريخ محافظة الشرقية عبر العصور، ويلقي الضوء على نتاج أعمال الحفائر التي تقوم بها البعثات المصرية والأجنبية بالمحافظة بوجه عام وفي تل بسطا على وجه الخصوص؛ وليساهم في حفاظ المجتمع على تاريخه وتراثه.

ويحتوي المتحف على مجموعة من التماثيل المصنوعة من الطين المحروق، وعدد من المسارح، وموائد للقرابين، ومساند للرأس، وأواني لأحشاء المومياوات، تعرض في مجملها حياة المواطن والمجتمع بالشرقية، وما يتميز به أهالي المحافظة من عادات وتقاليد وفكر ودين. 

وجاءت الزيارة في إطار جولة اليوم للسفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر؛ تفقّد خلالها المشروعات التنموية التي يمولها الاتحاد في محافظة الشرقية، في إطار جهود الدولة لتعزيز الأمن الغذائي والشراكات الدولية التي أبرمتها وزارة التعاون الدولي على مدار الفترة الماضية، وفق مبادلة الديون، وتحويلها إلى مشروعات تنموية.


السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر يزور متحف تل بسطاالسفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر يزور متحف تل بسطا

زوجة السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر في متحف تل بسطازوجة السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر في متحف تل بسطا

زوجة السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر في متحف تل بسطازوجة السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر في متحف تل بسطا
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة