Close ad

كريستيان برجر: مشروع «أسماك العمدة» بالشرقية نتاج الشراكة مع مصر لتمكين المرأة.. والمستفيدات يتحدثن عن التجربة

31-3-2024 | 14:38
كريستيان برجر مشروع ;أسماك العمدة; بالشرقية نتاج الشراكة مع مصر لتمكين المرأة والمستفيدات يتحدثن عن التجربةرئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر السفير كريستيان برجر
الشرقية : داليا عطية

في ثاني محطة له خلال زيارته لمحافظة الشرقية اليوم؛ لتفقد بعض المشروعات التنموية الممولة من الاتحاد الأوروبي، قام السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر،  بزيارة لمشروع  تنموي لإنتاج الأسماك، وهو المشروع المخصص لتمكين المرأة اقتصاديا، والمعروف باسم " أسماك العمدة ".

موضوعات مقترحة

وفي هذا السياق أعرب "برجر" عن اعتزازه بتمويل الاتحاد لمشروع "أسماك العمدة" لتجارة الأسماك بالتجزئة، الذي يجرى تنفيذه من خلال السيدات في محافظة 
الشرقية.

وقال رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بمصر خلال زيارته لبعض نماذج هذا المشروع اليوم بالمحافظة، إن الاتحاد حريص على دعم تمويل مشروعات التنمية المستدامة، وتمكين المرأة اقتصاديًا في المجتمعات المحلية بمصر، ضمن برنامج التعاون والشراكة مع مصر  بما يوفر للمرأة فرص عمل أفضل، تُمكّنها من تحسين جودة الحياة.

وأكد كريستيان برجر تمويل الاتحاد لمشروع أسماك العمدة بالكامل من حيث توفير المكان، والمعدات، وتدريب العاملات على التعامل مع الجمهور، وأدوات التجارة؛ حيث الإدارة المالية .

وقال السفير كريستيان لـ بوابة الأهرام، على هامش جولة اليوم، إن المشروع له نماذج في كل من، الزقازيق، وفاقوس، وبلبيس، والحسينية، وابو كبير ، بمحافظة الشرقية .

وأكد كريستيان أن الاتحاد يحرص على تحقيق عنصر الاستدامة للمشروعات التنموية التي يمولها، وذلك عبر تفقّدها بعد الانتهاء من إقامتها وتشغيلها؛ للتأكيد على محور الاستدامة، وتزويد المشاريع بما يُستجد من مستلزمات لضمان هذه الاستدامة .

وحول تكلفة المشروع قال كريستيان إنها تبلغ ٣٧٨ ألف يورو، لافتًا أن المشروع حقق استفادة مباشرة لـ ١٥٠ سيدة واستفادة غير مباشرة لـ ٣٠٠ سيدة أخرى .

أما عن شركاء التنمية فأشار السفير، إلى محافظة الشرقية، والمجلس القومي للمرأة، والمجلس الاقتصادي للمرأة، والغرفة التجارية بالزقازيق، وأيضًا جمعية الطهاة المصريين .

فيما أعربن سيدات "فاقوس" لـ"بوابة الأهرام" عن فخرهن لتمكينهن اقتصاديًا عبر مشروع "أسماك العمدة" الذي وصفته هيام محمد، ٣٢ عامًا بالمشروع المُوفر، لافته إلى توفير الوقت والجهد ومشقة الذهاب إلى المصنع الذي كانت تعمل به خارج "فاقوس" بينما يقرُب مشروع أسماك العمدة من محل إقامتها، وتابعت :" بقا عندي فرصه اشتغل وأتابع أولادي في نفس الوقت ".

وقالت أحلام السعيد، ٣٨ عامًا، إن المشروع جعلنا نشعر بقيمة مضافة إلى العمل، حيث إننا أصحابه ونحن ٤ شركاء، نقتسم العائد علينا دون غيرنا .

وأشرن سيدات "فاقوس" إلى ادّخار جزء من العائد لصالح طموحهن القادم بافتتاح فرع جديد للمشروع يتبعه سلسلة مطاعم تحكي قصص نجاح المرأة الشرقية بعد تمكينها اقتصاديًا .

جاء ذلك خلال جولة لرئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر، كريستيان برجر، اليوم، لتفقّد المشروعات التنموية التي يسهم الاتحاد الأوروبي في تمويلها، بمحافظة الشرقية .


رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر السفير كريستيان برجررئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر السفير كريستيان برجر
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة