Close ad

جرس إنذار للمنتخب الأوليمبى

2-4-2024 | 14:47
جرس إنذار للمنتخب الأوليمبىالمنتخب الأولمبي
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

درس مهم تلقاه المنتخب الأوليمبى فى بطولة غرب آسيا التى أقيمت فى السعودية، حيث اكتفى بالمركز الرابع، بعدما أدارت ركلات الترجيح ظهرها لميكالى ولاعبيه، فخسر مباراة نصف النهائى ضد أستراليا، ثم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام السعودية بنفس النتيجة.

موضوعات مقترحة

مباريات غرب آسيا لم تكن مرضية لميكالى ولاعبيه، خاصة أن المدرب البرازيلى تحدث قبل السفر على أن هدفه تحقيق الميدالية الذهبية فى أوليمبياد باريس، لكنه فوجئ بمستوى المنتخب ومعاناته أمام منتخبات أضعف من التى سيواجهها فى الأوليمبياد، حيث لعب أمام الإمارات وأستراليا والسعودية، وهى بالطبع ليست بقوة المنتخب الإسبانى الذى سيلاقيه فى باريس، كما أنه من الممكن أن يواجه أحد المنتخبات الثلاثة فى باريس أيضًا، خاصة أن مجموعة مصر تضم وصيف بطولة آسيا التى ستجرى الشهر المقبل.

البطولة أيضًا أظهرت معاناة المنتخب من أزمات دفاعية، حيث اهتزت شباكه بثلاثة أهداف فى مباراتى أستراليا والسعودية، وهى أزمة كبيرة لميكالى مع قوة المنافسة التى تنتظره هو ولاعبيه فى باريس، كما أن البطولة منحته جرس إنذار بشكل كبير يتعلق بركلات الترجيح، التى قد تكون حاسمة فى الأوليمبياد سواء فى التأهل لنصف النهائى أو حتى المنافسة على ميدالية، ولاعبو المنتخب ظهروا بمستوى سيئ للغاية فى تسديد ركلات الترجيح، حيث أضاعوا 4 ركلات من أصل 5 فى مباراة أستراليا، فيما أضاعوا ركلتين فى مباراة السعودية، واتضح أن ميكالى لم يدرّب هؤلاء اللاعبين على ركلات الترجيح، وهى أزمة كبيرة تحتاج إلى علاج قبل السفر للأوليمبياد.

بطولة غرب آسيا أظهرت أيضًا أن المنتخب يعانى من عجز فى بعض المراكز، وخاصة رأس الحربة رغم وجود بلال مظهر وأسامة فيصل، لكنهما لم يظهرا بالصورة التى ترضى الجماهير فى المباريات الثلاث، ولم يستطع المنتخب التسجيل فى مباراة السعودية إلا عن طريق محمود صابر لاعب الوسط وحسام عبدالمجيد قلب الدفاع، وأضاع مظهر وفيصل عددًا كبيرًا من الفرص، بل أضاع فيصل أيضًا ركلة ترجيح للمباراة الثانية على التوالي، لذلك يكثّف ميكالى اتصالاته مع مصطفى محمد لدعم الفراعنة فى الدورة الأوليمبية.

كما أن مركز الجناح يعانى فيه المنتخب من نقص حاد فى الصفوف بجانب قلب الدفاع، لذلك سيحاول ميكالى إقناع زيزو ومحمد عبدالمنعم ليكونا مع مهاجم نانت الثلاثى الذى سينضم للمنتخب فى باريس.

بطولة غرب آسيا جاءت فى وقتها، وكشفت لميكالى العديد من العيوب التى يعانى منها المنتخب قبل التوجه لباريس، وجعلته يستيقظ من أحلام أنه مرشح للذهبية، ويعلم أن لديه العديد من الأخطاء والسلبيات التى يجب عليه معالجتها قبل السفر للمشاركة فى البطولة الأهم، التى يحمل فيها آمال المصريين، ليكون أول فريق جماعى مصرى يتوج بميدالية أوليمبية.

 

البرازيلى يطلب 4 وديات قوية

طلب البرازيلى ميكالي، من محمد بركات ضرورة توفير 4 مباريات ودية قوية قبل خوض الدورة الأوليمبية القادمة.

ويرى ميكالى أنه بعد إجراء القرعة والتعرف على المنافسين، من الطبيعى أن يتفق اتحاد الكرة مع منتخبات قوية لا توجد فى مجموعة مصر، وتملك نفس الهدف وهو الإعداد للأوليمبياد، مثل الأرجنتين وفرنسا وأمريكا والمغرب وغيرها من المنتخبات التى سيتم التواصل معها للاتفاق على وديات فى الفترة المقبلة.

 

تفاصيل عودة الدبيس وحمزة

مناقشات كثيرة دارت بين أعضاء مجلس إدارة الأهلى ومحمد بركات المشرف على المنتخب الأوليمبى لعودة الثنائى كريم الدبيس وحمزة علاء والالتحاق بتدريبات الأهلى استعدادًا لمواجهة سيمبا التنزاني.

ميكالى رفض بشدة طلب بركات التفريط فى أى لاعب خلال البطولة، خاصة أن الثنائى لن يشارك مع الأهلى فى لقاء سيمبا، ومن الأفضل أن يتم تركهما للمنتخب الأوليمبي، لكن بركات أقنعه بأنه إذا تأهل المنتخب إلى نهائى البطولة يتم الإبقاء على الثنائي، بينما إذا خرج أمام أستراليا يتم إعفاؤهما من مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وهو ما تم بالفعل، حيث رحل الثنائى وافتقدهما المنتخب فى مباراة السعودية، خاصة فى ركلات الترجيح التى يتميز حمزة علاء بها.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: