Close ad

أبوعاصي: رفض الأحاديث المتعارضة مع القرآن ليس "بدعة"

30-3-2024 | 18:04
أبوعاصي رفض الأحاديث المتعارضة مع القرآن ليس  بدعة محمد سالم أبوعاصي
عبدالصمد ماهر

قال الدكتور محمد سالم أبوعاصي، أستاذ التفسير، عميد كلية الدراسات العليا السابق بجامعة الأزهر، رفض الأحاديث التي تعارض القرآن منهج قديم موجود عند الأئمة، عند أبي حنيفة، وعند السيدة عائشة.

موضوعات مقترحة

وأضاف خلال حديثه لبرنامج "أبواب القرآن" تقديم الإعلامي الدكتور محمد الباز، على قناتي "الحياة" و"إكسترا نيوز"، أن الحنفية لا يأخذون بأحاديث لأنها تتعارض مع عمومات القرآن ومطلقاته، لهذا هو منهج قديم ومنطقي وعلمي.

واعتبر أن من يرفضون هذا المنهج بصرهم بالقرآن كليل، بينما الأئمة الكبار العلماء ينظرون إلى الأحاديث في ضوء القرآن، لذا لابد أن نعرض الحديث على القرآن إذا كان الحديث يناقض القرآن ويتعارض معه فهو مرفوض.

ولفت إلى أنه في الوقت ذاته لا يمكننا أن نرفض السنة، لأنها مصدر ثاني للتشريع، مردفًا أن الكثير من القرآنيين لا يعترفون بالسنة، وإنما يقولون كلمة حق أريد بها باطل، وهو قولهم "يكفينا كتاب الله".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة