Close ad

ارتفاع استهلاك ألمانيا من البنزين للعام الثالث على التوالي

30-3-2024 | 12:17
ارتفاع استهلاك ألمانيا من البنزين للعام الثالث على التوالياستهلاك البنزين
الألمانية

ارتفع معدل استهلاك البنزين في ألمانيا للعام الثالث على التوالي في عام 2023، وذلك بحسب بيانات الزيوت المعدنية الرسمية الصادرة عن المكتب الاتحادي للاقتصاد ومراقبة الصادرات.

موضوعات مقترحة

ووفقا البيانات، بلغت التسليمات المحلية من البنزين 3ر17 مليون طن العام الماضي، بزيادة قدرها 416 ألف طن عن العام السابق عليه. ومقارنة بالقيم المنخفضة التي تم تسجيلها في عام 2020 بسبب جائحة كورونا، تبلغ هذه زيادة 1ر1 مليون طن تقريبا.

وخلال السنوات التي سبقت جائحة كورونا، كان استهلاك البنزين يتجه نحو الانخفاض، وحتى عام 2010 بلغ 6ر19 مليون طن. بالإضافة إلى ذلك ارتفع عدد السيارات الكهربائية على الطرق الألمانية بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، وبلغ حتى نهاية العام الماضي 4ر1 مليون سيارة.

وفي الوقت نفسه، استمرت تسليمات الديزل في الانخفاض. ومع ذلك، تعود أرقام الاستهلاك هنا، إلى حد كبير، إلى أن حركة الشاحنات مرتبطة بالنشاط الاقتصادي أكثر من أرقام البنزين.

وتعزو وكالة البيئة الاتحادية التطور في استهلاك البنزين في المقام الأول إلى زيادة عدد الكيلومترات المقطوعة في التنقل خلال العام الماضي. وكان هذا أعلى من أرقام عام 2022 فيما يتعلق بالنقل الخفيف - أي باستثناء الشاحنات والحافلات وما شابه ذلك - على الرغم من أنها لا تزال أقل بكثير من عام 2019، حسبما تظهر أرقام المعهد الاتحادي لأبحاث الطرق السريعة.

ويرى معهد "إيفو" الألماني للبحوث الاقتصادية في ميونخ عدة عوامل محتملة لهذا التطور، من بينها زيادة حجم حركة النقل. بالإضافة إلى ذلك، فإن التحول من الديزل إلى البنزين نتيجة لحظر القيادة وانخفاض المميزات المالية لمركبات الديزل يمكن أن يكون له تأثير ملحوظ.

ويقول باحثو المعهد أيضا إن هناك الآن تزايدا في عدد السيارات الأثقل التي تعمل بمحركات البنزين.

ويفسر النادي الألماني للسيارات هذا التطور بالعدد المتزايد من السيارات المسجلة بمحركات البنزين، والتي يندرج تحتها أيضا غالبية المركبات الهجينة.

وأشار النادي إلى أن السيارات ذات محركات البنزين تهيمن أيضا على التسجيلات الجديدة - بما في ذلك السيارات الهجينة - وتقطع السيارات الجديدة على وجه الخصوص مسافات أطول بشكل عام، ما يؤدي في النهاية إلى ارتفاع استهلاك الوقود بشكل عام.

وبالتوازي مع الزيادة في مبيعات البنزين، استمر أيضا اتجاه آخر: في عام 2023 استحوذ البنزين السوبر فئة "إي 10"، وهو أرخص ببضعة سنتات، على أكثر من ربع مبيعات البنزين لأول مرة بنسبة 9ر25٪. وفي عام 2022 كان لا يزال يشكل نسبة 7ر23%، وقبل خمس سنوات كان يشكل نسبة 7ر13%. ويمكن أن يحتوي هذا النوع من البنزين على ما يصل إلى 10% من الوقود الحيوي.

ولا تعكس أرقام عمليات التسليم المحلية المسجلة في إحصائيات المكتب الاتحادي للاقتصاد ومراقبة الصادرات بشكل مباشر بيع البنزين في محطات التعبئة، ولكن بشكل أساسي عمليات التسليم هناك. ولكن عند النظر إليها على فترات أطول مثل سنة، فإن ذلك يسمح باستخلاص استنتاجات حول الاستهلاك.

ويختلف الوزن النوعي للديزل والبنزين اعتمادا على التركيب الدقيق ودرجة الحرارة. ويعادل طن البنزين الخالي من الرصاص ما بين 1300 إلى 1400 لتر تقريبا، ويعادل طن الديزل حوالي 1200 لتر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة