Close ad

مشروعات الربط واستغلال الطاقة المتجددة لتحقيق الاستدامة.. إنجازات قطاع الكهرباء

1-4-2024 | 11:05
مشروعات الربط واستغلال الطاقة المتجددة لتحقيق الاستدامة إنجازات قطاع الكهرباء  مشروعات الربط الكهربائي
عمر المهدي

تعتبر الطاقة الكهربائية من أهم مصادر الطاقة في العالم، حيث تستخدم في مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والسكنية. وتعتمد عملية توليد الطاقة الكهربائية على مجموعة من الموارد الطبيعية، والتي يمكن تقسيمها إلى مجموعتين رئيسيتين، وهما الموارد الطبيعية المتجددة وهي الموارد التي لا تنضب، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية والطاقة الحرارية الأرضية، والموارد الطبيعية غير المتجددة وهي الموارد التي تنضب مع الاستخدام، مثل الفحم والنفط والغاز الطبيعي.

موضوعات مقترحة

ومن المتوقع أن يستمر دور الموارد الطبيعية في توليد الطاقة الكهربائية في النمو خلال السنوات القادمة، وذلك بسبب الزيادة المستمرة في الطلب على الطاقة الكهربائية، بالإضافة إلى الاهتمام المتزايد بحماية البيئة، حيث من المتوقع أن تلعب الموارد الطبيعية المتجددة دورًا أكثر أهمية في توليد الطاقة الكهربائية في المستقبل، وذلك بسبب مزاياها البيئية والاقتصادية.

وعبر السطور التالية نستعرض أهم وأبرز الموارد الطبيعية التي تستخدمها مصر في توليد الطاقة الكهربائية، حيث تعمل الحكومة المصرية على تطوير قطاع الطاقة في البلاد، وذلك من خلال زيادة الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، كما تعمل الحكومة على تحسين كفاءة استخدام الطاقة في جميع القطاعات.
 

مشروعات الربط الكهربائي

 تم اتخاذ العديد من الإجراءات فى إطار استكمال تنفيذ مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية لتبادل 3000 ميجاوات حيث تم بتاريخ 5/10/2021 توقيع الشركة المصرية لنقل الكهرباء والشركة السعودية للكهرباء عقود ترسية مشروع الربط الكهربائى مع ثلاثة تحالفات لشركات عالمية ومحلية وتتكون من ثلاث محطات تحويل جهد عالى (بدر - المدينة المنورة - تبوك) خطوط هوائية جهد 500 ك.ف تصل أطوالها إلى نحو 1350 كم وكابلات بحرية جهد 500 ك.ف بطول 22 كم بتكلفة إجمالية 1.8 مليار دولار، والذى من المخطط الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل عام 2026، وبإتمام الربط بين مصر والسعودية وانتهاء مشروعات الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي يكون قد تم ربط مصر بدول الخليج العربي وكذلك يكون قد تم ربط حوالي 98% من منظومة الكهرباء العربية بما يسمح بإنشاء بورصة عربية للكهرباء وسوق موحدة تنعكس آثارها على جميع الشعوب العربية.

كما تم الانتهاء من تشغيل المرحلة الأولى من مشروع الربط بين مصر والسودان بقدرة 80 ميجاوات وجار الإعداد للمرحلة الثانية وهى رفع القدرة المنقولة إلى 240 ميجاوات بعد قيام الجانب السودانى بتركيب أجهزة معوضات القدرة حيث تم التعاقد على تنفيذها من خلال الجانب المصرى ويمكن رفع القدرة المنقولة إلى 300 ميجاوات فى حالة قيام الجانب السودانى باحلال موصلات خط الربط داخل أراضيها.

طاقة الرياح

تتمتع مصر بموقع جغرافي مناسب لاستغلال طاقة الرياح، حيث تهب الرياح بقوة في العديد من المناطق في البلاد، وتهدف الحكومة المصرية إلى زيادة حصة طاقة الرياح في إنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد؛ حيث يقول الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن مصر تتمتع بثراء واضح في مصادر الطاقات المتجددة وخاصة طاقة الرياح والشمس التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة، مضيفاً أنه تم تخصيص أكثر من 7600 كيلومتر مربع من الأراضي غير المستغلة لمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، موضحاً أن أطلس الرياح يشير إلى أن مصر تمتلك أكبر قدرات الكهربائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمكن إنتاجها تصل إلى حوالي 90 جيجاوات من طاقتي الرياح والشمس.
 

الطاقة المائية وتحقيق الاستدامة

يمثل نهر النيل مصدرًا مهمًا للمياه اللازمة لتشغيل محطات توليد الكهرباء المائية، والتي تمثل نسبة كبيرة من إجمالي إنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد، وتحرص الدولة المصرية بالتعاون مع القطاع الخاص على إطلاق حملات ومبادرات لتنظيف مياه نهر النيل من المخلفات، بهدف التوعية من أهمية الحفاظ على مياه نهر النيل من التلوث وتعزيز أهداف الاستدامة البيئية، حيث يؤكد نفزات كرمان أحد المساهمين في حملات الحفاظ على مياه نهر النيل من المخلفات، حرصه على الاضطلاع بمسؤوليتها المجتمعية عبر ممارسة أدوار وأنشطة تخدم احتياجات ومتطلبات المجتمعات المحلية، مشيرًا إلى أنه يحرص سنويًا على تنظيم الفعاليات التي تهدف إلى تعزيز الوعي البيئي كجزء من استراتيجية عملة القائم على تنفيذ وترسيخ معايير الاستدامة والتي تساهم في توليد الطاقة الكهربائية في مصر، كما شدد على أهمية نشر الوعي بالآثار السلبية لتلوث المياه، وما يشكله ذلك من أضرار بالغة على الكائنات البحرية وصحة الإنسان.
 

التحول الرقمى (توحيد قواعد البيانات)

فى إطار سعى  قطاع الكهرباء ليكون جزء من منظومة التحول الرقمى للدولة تم تنفيذ مشروع توحيد قواعد البيانات لمشتركى الكهرباء والربط المكانى للمشتركين على خرائط المناطق واليوميات حيث تم الربط فى 15 محافظة لعدد 9432658 مشترك ومن حيث نم تنفيذ أعمال الربط لباقى المحافظات.

منظومة الاتصال بمركز خدمة العملاء على الرقم الموحد (121) لتلقى الشكاوى والبلاغات 

تم التعاقد منذ 6/2016 مع شركة اكسيد لتقديم خدمة Call Center  لتلقى البلاغات والشكاوى من خلال الرقم الموحد 121 وتم استقبال أكثر من 14238709 مكالمة منذ بداية التعاقد وحتى 30/4/2022 .

وبلغ متوسط نسبة الاستجابة للبلاغات الفنية 99,9 %  و البلاغات التجارية 99,8  %.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة