Close ad

شرايين التنمية خلال 10 أعوام من الإنجاز..مشروعات قومية في البنية التحتية تفتح آفاقا جديدة للتنقل بين المحافظات

1-4-2024 | 14:10
شرايين التنمية خلال  أعوام من الإنجازمشروعات قومية في البنية التحتية تفتح آفاقا جديدة للتنقل بين المحافظاتمشروعات للطرق والكباري
نبيل بدر

أنفقت الحكومة ما يزيد على 530 مليار جنيه على مشروعات الطرق والكباري، ولعل جميع المصريين ومعهم كل زائر أو سائح تكررت زياراته لمصر أن يشهد الفارق بين ما كانت عليه الطرق في مصر، وما أصبحت عليه الآن.

موضوعات مقترحة

خلال السنوات الـ 10 الماضية استطاعت وزارة النقل بهيئتها "الطرق والكباري"، الانتقال بقطاع الطرق إلى مستوى لم يكن ليتحقق لولا إرادة سياسية عزمت على النهوض بهذا البلد وأدركت أنه لا يمكن دون مشروعات قومية في البنية التحتية، تفتح آفاقًا جديدة للتنقل والربط بين المحافظات في مختلف الجهات.

وفي السطور التالية تستعرض "بوابة الأهرام" ما تم إنجازه خلال 10 سنوات في قطاع الطرق.

كانت شبكة الطرق الرئيسية في مصر حتى عام 2014 بطول 23.5 ألف كم و 38 كوبري نيل و1500 كوبري / نفق (طرق رئيسية /مزلقانات) و125 ألف كم طرق محلية في 2023. 
 
عملت وزارة النقل خلال السنوات الـ10 الماضية، على إنشاء 7 آلاف كم طرق جديدة ليصبح طول شبكة الطرق 30,5 ألف كم و تطوير 10 آلاف كم من الشبكة الحالية وإنشاء 13 محورا جديدا  و935 كوبرى ليصبح عدد الكباري 2435 كوبري/ نفق، فضلا عن رفع كفاءة 41 ألف كم من الطرق المحلية ومبادرة حياة كريمة. 
 
وأعلن وزير النقل، عن أنه حتى 2030 (سيتم إنشاء 3 آلاف كم طرق جديدة ليصبح طول شبكة الطرق 33.5 ألف كم وتـطوير 4 آلاف كم من الشبكة الحالية ليصبح الإجمالى 14 ألف كم، وإنشاء 21 محورا جديدا لتصبح المحاور 72 محورا وإنشاء 365 كوبرى ليصبح عدد الكبارى 2800 كوبرى / نفق، كما سيتم رفع كفاءة 34 ألف الف كم الطرق المحلية ومبادرة حياة كريمة.

 كانت وزارة النقل قد استعرضت في تقرير لها عدد من الطرق التي تم تطويرها مثل طريق الصعيد الصحراوي الغربي والطريق الدائري وطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي وطريق سفاجا مرسى علم من خلال استعراض حالة هذه الطرق في الفترة ما بين 2014 وحتى 2024، وكذلك مشروعات الطرق الرئيسية "إنشاء جديد" مثل طرق الجلالة وطنطا السنطة زفتى وشبرا بنها الحر والطريق الدائري الإقليمي ومحور 30 يونيو وبني سويف الزعفرانة ).
 
وخلال تصريحات صحفية أشار وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير إلى مشروعات محاور النيل وتكليفات رئيس الجمهورية في هذا الشأن؛ حيث أوضح أنه في يونيو 2014 وجه رئيس الجمهورية بتقليل المسافات البينية بين محاور النيل إلى 25 كيلومترًا لخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة بإنشاء محور عرضى متكامل يربط بين شبكة الطرق شرق وغرب النيل وليس مجرد كوبرى على النيل فقط مستعرضا عدد من المحاور في 2014 وعدد من المحاور في 2023 مثل محور كلابشة وجرجا وبنها وقوص وسمالوط وغيرها.
 
وتطرق وزير النقل إلى مشروعات الكبارى العلوية (كبارى أعلى المزلقانات) وإنشاء عدد 28 كوبري وكذلك مشروعات الكبارى العلوية (كبارى على الطرق الرئيسية) حيث تم إنشاء عدد (907) كوبرى / نفق، مشيرًا إلى رفع كفاءة شبكة الطرق المحلية وطرق المبادرة الرئيسية حياة كريمة ففي عام 2023 إنشاء وتطوير ورفع كفاءة 3 آلاف كم.
 
كانت وزارة النقل قد أعدت تقريرًا ونشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تضمن المقارنة بين الوضع في 2014 و2024، من حيث المعدات والتقنيات الحديثة لصيانة الطرق ففي 2023 أصبح يوجد (56) مجموعة FDR و (3) مجموعة CIR وكذلك مقارنة بين عامي 2014 و2024 في مجال مجموعات الرصف الخرساني؛ حيث أصبح اليوم يوجد 12 مجموعة رصف خرساني، فضلًا عن مصانع السلامة المرورية التابعة لوزارة النقل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة