Close ad

احترسوا.. «الأتربة» تضرّ هذه الفئات.. وخبراء يقدمون روشتة الوقاية

28-3-2024 | 22:01
احترسوا ;الأتربة; تضرّ هذه الفئات وخبراء يقدمون روشتة الوقايةرياح ترابية - أرشيفية
عبدالله الصبيحي

في ظل التغيرات المناخية والتقلبات الجوية، التي ينتج عنها "أتربة"، تؤثر بشكل كبير علي مرضي الحساسية وكبار السن، لذا طالب خبراء الصحة بعدم خروجهم إلا للضروري القصوى.

موضوعات مقترحة

في غضون ذلك، وجهت وزارة الصحة والسكان، عددًا من النصائح، للمساهمة في حماية المواطنين من المضاعفات الصحية، الناتجة عن موجة الطقس السيئ والرياح المحملة بالأتربة، التي تشهدها البلاد.

وطالبت المرضي الأكثر عرضة للمشكلات الصحية مثل مرضى حساسية الصدر والذين يعانون من ضيق تنفس أو مشكلات في الشّعب الهوائية، تجنب الخروج من المنزل في ظل العواصف الترابية إلا في حالات الضرورة مع تغطية الأنف وارتداء الملابس الثقيلة.

كما طالبت بضرورة إغلاق نوافذ المنازل جيدًا لمنع دخول الأتربة والغبار إلى الغرف، والاهتمام بنظافة أرضيات المنزل وجميع الأسطح ومسحها بالمنظفات والمطهرات، كما يجب على مرضى الحساسية تناول الأدوية في مواعيدها وفقًا لإرشادات الطبيب.

في السياق ذاته، أكد الدكتور أمجد الحداد "استشاري الحساسية والمناعة"، علي ضرورة ارتداء الكمامة، حيث أنها تمثل حائط صد ضد دخول الأتربة للأنف والجهاز التنفسي.

وأضاف في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام "، أن هذه الموجات تسبب لمريض حساسية الصدر أزمات ربوية شديدة وإصابة مرضى حساسية الأنف بموجات من الزكام والعطس والصداع الشديد وإصابة مرضى حساسية العين بحكة وإحمرار شديد في العين. 

ونصح بغسيل الأنف بمحول الملح وتناول مضادات الهستامين والمياه بكثرة نظرًا لمعاناة مرضى الحساسية.

وأوضح أن الأتربة تتسبب في حساسية العين والصدر والأنف، وأن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الحساسية كبار السن والأطفال الذين لديهم عامل وراثي، أو افراط الأم في استخدام المضادات الحيوية أثناء الرضاعة، أو أثناء إدخال الأطعمة للأطفال بطريقة خاطئة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: