Close ad

الحلقة الثالثة «بقينا اتنين».. توريط شريف ورانيا في حملة دعائية على طريقة «الفنكوش»

28-3-2024 | 20:40
الحلقة الثالثة ;بقينا اتنين; توريط شريف ورانيا في حملة دعائية على طريقة ;الفنكوش; توريط شريف ورانيا في حملة دعائية على طريقة الفنكوش
مها محمد

- ظهور خاص لتامر بشير في رالي الصحراء وأول ظهور للمذيع محمد نشأت
موضوعات مقترحة
- يوسف عثمان يورط شريف منير ورانيا يوسف على طريقة "الفنكوش"

تبدأ الحلقة الثالثة من مسلسل "بقينا اتنين" بصدمة جديدة لـ "أدهم" شريف منير، وطليقته "ياسمين" رانيا يوسف، بعدما يستغل "سيف" يوسف عثمان اعتمادهما عليه لحل أزمة تصدرهما التريند بهاشتاج "طلق مراته في الضلمة"، إذ يظهر "سيف" يوسف عثمان كضيف في برنامج مع المذيع محمد نشأت، ويدعي أن ما حدث خلال طلاق "أدهم وياسمين" أمام كاميرات الموبايل خلال البث المباشر، كان مجرد حملة دعائية لشركة الدعاية والإعلان التي يمتلكوها.

يتابع الجمهور "سيف" على الشاشة خلال تواجد أدهم وياسمين في النادي لحل مشكلة ابنهما بعد تنمر زملائه عليه، ويتفاعل الناس مع الحلقة ويصدقون أن ما حدث كان مجرد لعبة من أدهم وياسمين، ثم يذهبون جميعا إلى المنزل، ويتفقون على أن يتعاملوا معا بشكل جيد أمام الناس في أي مكان، في محاولة منهم لاستعادة التعاقدات التي فسخها العملاء مع شركتهم، وتقوم حماة أدهم "ميمي جمال" بتوجيه عدة نصائح له من أجل العودة لابنتها ياسمين.

يتحدث أدهم مع ياسمين ويبلغها أنهما مضطران للتعامل معا، وأنه مضطر للجلوس في المنزل معها، ويطلب منها أن تعامله بحب أمام الناس وفي الأماكن العامة.

يصل سيف إلى المنزل بعد الحلقة التى روج خلالها أن الحملة الدعائية تخص لمبات "ليد"، فيقوم أدهم وياسمين بضربه، ولكنه يقنعهما أنه يعمل لصالحهم، وأن ما قاله على الهواء ساهم في إصلاح الموقف، وعاد العملاء للشركة مجددا، ويقرر "أدهم وياسمين" أن يتعاملوا معا بشكل اضطراري أمام الناس، ويقنعهم أنه فكر بطريقة "الفنكوش" من أجل الترويج والدعاية لشركتهما في حملة دعائية سيكونون هم الوجه الإعلاني لها كأشهر "كابلز".

يدخل "أدهم" شريف منير لغرفة ابنه مروان، فيجده يضرب المخدة فيظن أنه يمر بحالة نفسية، خاصة أنه لا يعرف أن ابنه لا يلعب كرة الفدم ولكنه يلعب "كيك بوكس"، ثم يدخل غرفة نومه فيجد "ياسمين" رانيا يوسف تطرده من الغرفة، فيبلغها أنه جاء ليأخذ ملابسه من الغرفة.

يظهر "أدهم" شريف منير وهو يتحدث مع الطبيب النفسي "نبيل على ماهر"، ويكشف عن تفاصيل جديدة في حياته وطفولته، ويبلغه أنه كان يشعر فقط بالأسرة والأمومة مع "نادية" حماته، لأن والدته ماتت وهو في سن صغيرة، ثم يتصل بابنته "ريم" ويطلب منها العودة للمنزل ويحكي لها عن خناقة شقيقها في النادي، في حين يذهب "سيف" يوسف عثمان إلى ريم في منزل خالة والدتها ويطلب منها العودة إلى منزل أسرتها، كما يبرر لها ما فعله على الهواء في البرنامج.

يقوم سيف "يوسف عثمان" وريم، بالاتفاق على أن يكون أدهم وياسمين هم الوجه الدعائي للحملة الإعلانية لأحد أهم الراليات، وذلك دون علمهما، وبعد جدل كبير يقتنع أدهم وياسمين، ويقرران أن يشاركا في الرالي، بعدما روج أدهم "شريف منير" أنه صاحب صولات وجولات في الراليات في شبابه، وعندما يذهبا للمشاركة يكتشف ضيف شرف الحلقة "تامر بشير" أنهما لا يعرفان أي شيء عن الراليات ولم يشاركا من قبل في أي رالي.

يبدأ الرالي، ويتسبب "أدهم" شريف منير و"ياسمين" رانيا يوسف في إفشاله، خاصة بعدما ضلوا الطريق في الصحراء، وفجأة ينفجر كاوتش السيارة التي يشاركون بها في الرالي.


..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: