Close ad

مصر في عصر الإنجازات.. قطاع البترول يقود قاطرة التنمية الاقتصادية باكتشافات جديدة وتأمين الإمدادات

30-3-2024 | 11:31
مصر في عصر الإنجازات قطاع البترول يقود قاطرة التنمية الاقتصادية باكتشافات جديدة وتأمين الإمداداتمشروع توسعات مصفاة تكريرميدور
يوسف جابر

رغم التحديات العالمية التى تتعرض لها صناعة البترول والغاز، إلا أن قطاع البترول المصري نجح في ظل الاصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الدولة في استمرار تأمين احتياجات السوق المحلى الكثيف الاستهلاك باحتياجاته من المنتجات البترولية (سولار –بنزين- بوتاجاز- غاز طبيعى).

موضوعات مقترحة

وبحسب تصريحات للمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية فإنه في ظل الانفراجة الحالية والملامح الايجابية التي تجسدت في بدء تحسن تصنيف مصر الاقتصادي أصبح لدينا نقاط تميز إضافية تضاف إلى الاستقرار الاقتصادي والأمني التي تعد من العوامل المهمة لقرارات الاستثمار في صناعة البترول والغاز.

وقال المهندس مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" إن الاكتشافات الغازية المتلاحقة هي أساس لمعدل النمو  في قطاع البترول وأن قطاع البترول يجب أن يبحث عن اكتشافات جديدة ومتتالية من حقول غازية، أن مصر ربنا وهبها حقول غاز عديدة مثل حقل "ظهر" وغيره من الاكتشافات العديدة.

يأتي ذلك في إطار الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية، لبناء اقتصاد قوي في مختلف المجالات، حيث تم توقيع أكثر من 30 اتفاقية خلال عام واحد، للبحث عن البترول والغاز بإجمالى استثمارات حدها الأدنى 2ر1 مليار دولار و منح توقيع حوالى 61 مليون دولار وحفر 87 بئراً جديدة.

وفي سبيل تحقيق الأهداف المخطط لها فإنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات العام الماضي والتي تساهم في تنمية قطاع البترول من بينها:

- طرح مزايدتين جديدتين للهيئة المصرية العامة للبترول وشركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول للبحث عن البترول والغاز في 23 منطقة بالصحراء الغربية والصحراء الشرقية وخليج السويس والبحر الأحمر في سبتمبر 2023.  

- الإعلان عن نتائج المزايدة العالمية للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ( ايجاس ) للبحث عن الغاز الطبيعى في البحر المتوسط ودلتا النيل والتى تم من خلالها اسناد 4 مناطق جديدة للبحث عن الغاز الطبيعى لشركات عالمية باستثمارات حدها الأدنى حوالى 281 مليون دولار وحفر 12 بئراً كحد أدنى ومنح توقيع بقيمة 5ر7 مليون دولار .

- طرح أول مزايدة عالمية للحقول المتقادمة فى 8 حقول بخليج السويس والصحراء الشرقية والتى طرحتها الهيئة المصرية العامة للبترول فى مارس الماضى وتم إغلاق باب تلقى العروض وجار تقييمها .

وقد تم طرح جميع هذه المزايدات بصورة رقمية من خلال بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج ( EUG).

- تحقيق 65 كشفاً جديداً للبترول والغاز بواقع 51 كشفاً للبترول و14 للغاز وذلك بمناطق بالصحراء الغربية وخليج السويس ودلتا النيل وسيناء.

-توقيع 14 عقداَ لتنمية الحقول بالصحراء الغربية ودلتا النيل .

وأضاف الخبير البترولي، في تصريحاته، أن هناك عمليات تنمية للعديد من الحقول وفي أماكن مختلفة ساهمت في اكتشافات قوية كما الحال في حقل النرجس الذي جاء في وقته حيث إن مصر كانت بحاجة لتعويض ما يتم استنزافه من الحقول الحالية ويكون نوعًا من التعويض.

ولفت نائب رئيس البترول الأسبق إلى أن مصر بحاجة إلى المحافظة على معدلات الإنتاج بصفة متتالية ومستقرة والعمل الجاد على تنميتها وزيادة الإنتاج، مما يمثل عائدًا اقتصاديًا كبيرًا لمصر، خاصة أن عائدات الغاز في حال تصديره لأوروبا نحقق منها مزايا نقدية عالية جدًا.

مؤشرات الإنتاج من الثروة البترولية

ونجحت مصر ممثله في قطاع البترول من تحقيق العديد من الانجازات في ظل الدعم القوي من القيادة السياسية، فقد تحقق الآتي:

-بلغ إجمالى الإنتاج من الثروة البترولية خلال عام 2023  نحو 74 مليون طن بواقع حوالى 28 مليون طن زيت خام ومتكثفات، وحوالى 45 مليون طن غاز طبيعى ، و مليون طن بوتاجاز إضافة الى البوتاجاز المنتج من مصافى التكرير.

هذا وقد ارتفع إنتاج الزيت الخام والمتكثفات بنسبة تناهز 2% عن العام السابق نتيجة لوضع بعض الآبار الجديدة على الإنتاج مثل حقل شمال جيسوم الشمالى GNN ) ( بخليج السويس .

حقول جديدة على خريطة الإنتاج: 

تم الانتهاء من وضع 5 مشروعات لحقول الزيت الخام والغاز الطبيعى على خريطة الإنتاج  بهدف إنتاج نحو 15 ألف برميل خام ومتكثفات يومياً ، ونحو 144 مليون قدم مكعب غاز يومياً وتبلغ إجمالى التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروعات حوالى307 مليون دولار، وشملت :

تنمية حقل شمال إدكو/ شمال العامرية 

ينتج  كميات من الغاز الطبيعي تقدر بنحو إنتاج  80 الى90 مليون قدم مكعب غاز  يومياً ، 1200 برميل متكثفات يومياً من خلال حفر وإكمال 4 آبار بشمال ادكو وشمال العامرية، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 234 مليون دولار، هذا وقد تم بدء الإنتاج في مارس 2023.

تنمية حقل تين Teen شمال مطروح 

ينتج  الحقل نحو 4 ملايين قدم مكعب غاز يومياً و 1500 برميل متكثفات يومياً من خلال حفر بئرين وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالى 12 مليون دولار، هذا وقد تم الانتهاء من تنفيذ المشروع في سبتمبر 2023.

تنمية حقل مليحة العميق (المرحلة الأولى) 

ينتج كميات من الغاز الطبيعي تصل إلى نحو 40 مليون قدم مكعب يومياً من خلال ربط مجمع أبار أركيديا وفراميد التابعين لشركة عجيبة للبترول بالتكامل مع تسهيلات مجمع شمس لاستغلال السعة الفائضة بتسهيلات السلام التابعة لشركة خالدة بالصحراء الغربية. وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 26 مليون دولار، هذا وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى في سبتمبر2023. 

 تنمية حقل شرق دمنهور 

ينتج 10 ملايين قدم مكعب يوميا من الغاز من حقل شرق دمنهور وتم ربط البئر على تسهيلات دسوق وذلك بتكلفة استثمارية حوالى 12 مليون دولار...وتم بدء الإنتاج في سبتمبر 2023. 

المرحلة الأولى من تنمية حقول شمال جيسوم الشمالى GNN

ينتج المشروع 12 ألف برميل زيت خام يومياً من خلال حفر 3 آبار وانشاء خط بقطر 10 بوصة وطول 5.3 كم وذلك بتكلفة استثمارية نحو 23 مليون دولار...وتم بدء الإنتاج في مارس 2023. 

التشغيل الكامل للمرحلة الأولى من ربط غازات حقل ريفين

افتتاح التشغيل الكامل للمرحلة الأولى من ربط غازات حقل ريفين، أحد حقول منطقة امتياز شمال الإسكندرية والذى تقوم شركة بى بى بتنميته، على مجمع الغازات بالصحراء الغربية، الذى تقوم بتشغيله الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو) بالإسكندرية.

تأمين إمدادات الوقود محلياً

كما نجحت مصر في تحقيق الاستقرار الكامل للسوق المحلية خلال العام؛ حيث تم تغطية الاحتياجات المحلية للمواطنين وقطاعات الدولة المختلفة من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى، هذا وقد بلغ إجمالى الاستهلاك المحلى منها حوالى 8ر80 مليون طن بزيادة نسبتها 0.3% على العام السابق، وذلك بواقع 5ر34 مليون طن منتجات بترولية والتي انخفض استهلاكها بنسبة تزيد على 2% على العام السابق، هذا إلى جانب نحو 4ر46 مليون طن استهلاك محلى من الغاز الطبيعى بزيادة نسبتها 1% على العام السابق؛ حيث استحوذ قطاع الكهرباء على أكثر من 56% من إجمالي كميات الغاز الطبيعى للاستهلاك المحلي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: