Close ad

سجلت 35.6 مليار دولار عام 2023.. الصادرات المصرية تحقق قفزة تاريخية في عصر الإنجازات الكبرى

28-3-2024 | 16:20
  سجلت  مليار دولار عام  الصادرات المصرية تحقق قفزة تاريخية في عصر الإنجازات الكبرى صادرات - أرشيفية
ولاء مرسي

يتصدر ملف الصادرات المصرية أجندة أولويات الدولة خلال المرحلة الحالية، حيث تعمل الحكومة عليه بشكل مكثف، في إطار جهود الدولة نحو مضاعفة حجم الصادرات المصرية، وفتح أسواق جديدة. وقد أولى الرئيس السيسي قضية التصدير أهمية كبيرة وأولوية قصوى باعتبارها من القضايا الإسترايجية التي توفر النقد الأجنبي للدولة، وقد نجحت هذه السياسة في تحقيق طفرة غير مسبوقة في حجم الصادرات فعلى مدار السنوات الماضية، دعمت الحكومة المصرية، قطاع الصادرات المصرية، لأنه أحد أهم الركائز لخفض العجز في الميزان التجاري، توفير العملة الصعبة وتعزيز الاحتياطي النقدي الأجنبي.

موضوعات مقترحة

وبدأت الحكومة في تحقيق خطوات نحو زيادة المعدلات، ليرتفع حجم الصادرات المصرية غير البترولية بشكل كبير، رغم تتابع الأزمات الداخلية ومرورا بجائحة كورونا، و بالحرب الروسية الأوكرانية، وارتفاع الأسعار عالمية، وما تشهده منطقة الشرق الأوسط من نزاعات والعدوان الإسرائيلي على غزة.

وسجلت قيمة الصادرات المصرية حوالي 246.8 مليار دولار خلال الـ 10 سنوات الماضية، حيث بلغت خلال عام 2014 حوالي 22.2 مليار دولار،  لتصل إلي 35.6 مليار دولار خلال عام 2023، محققة نسبة زيادة 60.8%، وفقا لبيانات وزارة الصناعة والتجارة.

جاء نجاح خطوات رفع معدل الصادرات المصرية، بسبب تنفيذ برامج مساندة الصادرات، الذي ساهم في الحفاظ على تنافسية المنتجات المصرية بمختلف الأسواق الخارجية، وتوسيع مظلة رد الأعباء، حيث صرفت وزارة الصناعة والتجارة نحو 56.5 مليار جنيه، مساندة تصديرية لأكثر من 2700 شركة، خلال 9 سنوات، كما تعمل على إضافة مجموعات سلعيّة وشركات جديدة، وبخاصة المشروعات الصغيرة ومُتوسّطة.

ووفرت وزارة الصناعة والتجارة ما يزيد على 11 ألف فرصة تصديرية  بلغت قيمتها التقديرية بنحو 7470 مليون دولار، لتوفير عدد من السلع والمنتجات أهمها خضروات وفواكه طازجة ومجمدة.

ووقعت مصر عددا من الاتفاقيات مع مناطق مختلفة من أجل رفع معدلات التصدير كما جعلها مدخلا للوصول إلي قارة إفريقيا.. وهى اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية مع حوالي 34 دولة، والميركسور الذي سمح بدخول السلع المعفاة تمامًا من الرسوم الجمركية إلى ما يقرب من 3200 سلعة، إلى جانب تطبيق تخفيض جمركي لـ6900 سلعة متبادلة.

كما انضمت مصر إلي تكتل البريكس الاقتصادي والذي سيرفع من معدلات الصادرات لباقي المجموعة بالإضافة إلي الاستفادة من طريق الحرير الذي يمثل هدفا أساسيا للصين للتوسع في حركة التجارة العالمية عن طريق النقل والنقل البحري وما شابه ذلك.

كما تعمل هيئة تنمية الصادرات على الترويج للمنتجات المصرية، وتوزيع فرص تجارية مباشرة، وإشراك الشركات المصرية في مناقصات دولية، وتقديم الدعم الفني من خلال موقعها الإلكتروني، ونفذت 978 برنامجا تدريبيا لأكثر من 33 ألف متدرب في مجالات مزاولة التصدير والاستيراد. 

ومن جانبه قال عصام النجار رئيس هيئة الرقابة على التسجيلات والواردات، إن هناك جهودا مبذولة من جميع مؤسسات الدولة لفتح أسواق جديدة ومنها قارة إفريقيا، و لدينا مجموعة عمل من أجل الوصول بالصادرات المصرية لها، و يتم العمل على رفع كفاءة المنتجات المصرية .

وأضاف في تصريحات سابقة له، أن زيادة حجم الصادرات المصرية الفترات الماضية بسبب تضافر جهود كل مؤسسات الدولة وتنفيذ توجيهات القيادة السياسية.

وأشار إلي أن المنتج المصري أصبح ينافس عالميا وعربيا حاليا، لافتا إلى أن أكبر الدول التي تصدر لها مصرهي تركيا والسعودية والاتحاد الأوروبي.

بينما قال الدكتور محمد أبو الحسن، الخبير الاقتصادي، إن الدولة نجحت خطواتها في رفع معدل الصادرات على مدار السنوات الماضية، كما أنها تسعى إلي زيادتها المصرية إلى نحو 145 مليار دولار بحلول العام 2030، بحسب وثيقة أبرز التوجهاتِ الاستراتيجية للاقتصادِ المصري للفترة الرئاسيةِ الجديدة (2024-2030)”، الصادرة عن مجلس الوزراء.

وأضاف أن ذلك يتطلب تحركات سريعة لزيادة الإنتاجية وتقليل التكلفة لرفع تنافسية المنتجات المصرية، بالاعتماد على الحوافز التصديرية، وتعميق التصنيع المحلي ودعم الإنتاج.

وأشار إلي أنه يجب على الحكومة تحديد الأسواق والقطاعات المستهدفة، وخصوصا الدول الإفريقية، وتحقيق أقصى استفادة من الاتفاقيات التجارية التي أبرمتها مصر  خلال الفترات الماضية لتسهيل دخول الصادرات المصرية إلى كل الدول وزيادة قدرتها التنافسية.

 إلى جانب العمل على دعم تصنيع المنتجات ذات القيمة المضافة المرتفعة بهدف التصدير، وتعديل عدد من التشريعات لتهيئة المناخ للنهوض بالصادرات .


صادرات مصر 2023صادرات مصر 2023
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: