Close ad

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر من نفاد الموارد المتاحة لمعالجة الأزمة في شرق الكونغو الديمقراطية

28-3-2024 | 13:52
اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر من نفاد الموارد المتاحة لمعالجة الأزمة في شرق الكونغو الديمقراطيةاللجنة الدولية للصليب الأحمر
أ ش أ

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن الموارد المتاحة لمعالجة الأزمة في المقاطعات الشرقية فى جمهورية الكونغو الديمقراطية عرضة لخطر النفاد بسرعة كبيرة وذلك مع تزايد الاحتياجات الانسانية بمعدل ينذر بالخطر .

موضوعات مقترحة

وأشارت - اللجنة في بيان لها اليوم الخميس بجنيف - إلى أن تكثيف القتال من قبل القوت المسلحة الكونغولية ضد حركة 23 مارس فى الجزء الجنوبى من مقاطعة شمال كيفو ادى الى اجبار عدد متزايد من المدنيين على ترك منازلهم بشكل متكرر ولفتت الى انه فى حين يجد غالبية النازحين ملاذا لدى عائلات مضيفة فلأن مواقع النزوح لا تزال تستوعب العديد من الأشخاص .

وقالت اللجنة الدولية إنها قدمت بالتعاون مع الصليب الأحمر لجمهورية الكونغو الديمقراطية مساعدات غذائية لأكثر من 44 الف شخص استقروا مؤخرا في مخيمات النازحين حول جوما في مقاطعة شمال كيفو كما تلقى أكثر من 18 الف شخص أخر المواد الأساسية فى مخيم نزولو .

وحذرت من أن الاشتباكات المسلحة تجبر آلاف الأشخاص الأخرين على الانتقال بشكل متكرر إلى مناطق بعيدة بشكل متزايد عن القتال حيث لجأت أكثر من 39 ألف أسرة مؤخرا الى شمال مقاطعة كيفو الشمالية وقالت اللجنة ان هؤلاء الأشخاص يخاطرون بأن يجدوا أنفسهم في مناطق معزولة معرضين لمزيد من العنف ومحرومين من المساعدات الانسانية التى هم في أمس الحاجة اليها .

وأكدت اللجنة الدولية ان مستوى العنف ضد السكان المدنيين بما في ذلك العنف الجنسى ارتفع بشكل ملحوظ فى الشهور الاخيرة فى المناطق المتضررة من النزاع في شمال كيفو حيث شهد عدد حالات العنف الجنسي في الشهرين الأولين من العام زيادة بنسبة 80 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى .

وأشارت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى انها تواصل حوارها مع أطراف النزاع لتذكيرها بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الانساني المتمثلة في احترام وحماية جميع المدنيين والمرضى والجرحى وضمان حصول الأشخاص الذين فروا من العنف على المساعدة الحيوية .

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: