Close ad

فترة التوقف الدولي انتهت.. الرابحون والخاسرون في الدوري الألماني

28-3-2024 | 10:39
فترة التوقف الدولي انتهت الرابحون والخاسرون في الدوري الألمانيفريق بورسيا دورتموند
وكالات الأنباء

انتهت فترة التوقف الدولي الخاصة بشهر مارس الجاري، وبدأت الأندية الاستعداد للجزء الأخير من الموسم، وستكون الكرة الألمانية على موعد مع قمة مباشرة مع استئناف النشاط، عندما يستقبل بايرن ميونخ نظيره بوروسيا دورتموند على ملعب أليانز أرينا يوم السبت المقبل، في إطار الجولة 27 من البوندسليجا.

موضوعات مقترحة

ويبدو أن التوقف الدولي الأخير كان جيدًا لنجوم البايرن أكثر من لاعبي دورتموند، سواء في تحقيق النتائج الإيجابية والمشاركة بصورة مميزة أو في تجنب الإصابات.

بايرن ميونخ

بدأت ألمانيا مبارياتها الدولية هذا العام بقوة بتحقيق الانتصار وديًا خارج أرضها بهدفين دون رد على حساب فرنسا وذلك بمشاركة الثنائي جوشوا كيميتش وجمال موسيالا، وصنع الأخير الهدف الثاني الذي سجله كاي هافيرتز، بينما تألق الأول في مهمة إيقاف خطورة كيليان مبابي.

وشارك توماس مولر في الشوط الثاني من اللقاء وتحديدًا في الدقيقة 72، في الوقت الذي بدأ فيه دايو أوباميكانو أساسيًا في قلب دفاع الديوك، ولكنه لم يشارك في الانتصار الودي الذي حققته فرنسا أمام تشيلي بعدها بنتيجة (3-2).

وواصلت ألمانيا عروضها القوية في الودية الثانية بالفوز على أرضها أمام هولندا (2-1)، بتواجد كيميتش وموسيالا في التشكيل الأساسي، ومشاركة مولر أيضًا كبديل في الشوط الثاني.

وحقق الظهير كونراد لايمر بداية مميزة للتوقف الدولي بالتغلب وديًا رفقة منتخب بلاده النمسا على سلوفاكيا بهدفين دون رد، قبل أن يحقق انتصارا آخر يوم الثلاثاء على حساب تركيا بنتيجة (6-1) في لقاء شهد مشاركته لمدة 88 دقيقة.

وبدوره أمن ألفونسو ديفيز مشاركة منتخب بلاده كندا في النسخة المقبلة من كوبا أمريكا، بعد الفوز بهدفين دون رد على حساب ترينداد وتوباجو يوم السبت الماضي، وشارك ديفيز في اللقاء لمدة 90 دقيقة.

ولم يشارك ماتياس دي ليخت في فوز هولندا وديًا برباعية نظيفة على إسكتلندا يوم الجمعة الماضي، ولكنه شارك طوال الـ90 الدقيقة في الخسارة أمام ألمانيا.

وفي التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2026 وكأس آسيا المقبلة، شارك مين جاي كيم في التعادل (1-1) أمام تايلاند، قبل المشاركة في الفوز على نفس الفريق بثلاثية نظيفة، لتقترب كوريا الجنوبية من التأهل للدور الثالث.

وبالتالي كانت مشاركة نجوم البايرن إيجابية في التوقف الدولي عدا الثنائي أوباميكانو ودي ليخت حيث لم يحققا أفضل النتائج، وكانت الأنباء السارة عدم تعرض أي لاعب للإصابة خلال ذلك التوقف بعيدًا عن المصابين من قبل المشاركة مع منتخبات بلادهم مثل مانويل نوير وألكسندر بافلوفيتش وهاري كين.

دورتموند

حظي دونيل مالين بمشاركة ناجحة رفقة هولندا، فبعد أن حل بديلًا يوم الجمعة الماضي في المباراة الودية أمام إسكتلندا، سجل هدفا بعد نزوله بتسع دقائق ساهم به في فوز الطواحين برباعية نظيفة.

وشارك رامي بن سبعيني أمام بوليفيا يوم الجمعة الماضي وخرج مصابًا في الدقيقة 19 في فوز محاربي الصحراء (3-2)، وبدوره لم يشارك صالح أوزكان في خسارة تركيا وديًا بهدف دون رد أمام المجر، ولم يتواجد جوليان ريرسون في قائمة النرويج التي خسرت أمام التشيك (2-1).

وبدوره ارتدى مارسيل سابيتزر شارة قيادة النمسا في الفوز على سلوفاكيا، وشارك نيكلاس فولكروج أمام فرنسا كبديل في الدقيقة 80.

وفي الجولة الثانية من المباريات الودية، لم يتواجد سابيتزر في قائمة النمسا التي اكتسحت تركيا في اللقاء الذي شارك فيه أوزكان وغادره في الشوط الثاني.

كما غاب بن سبعيني عن تعادل الجزائر أمام جنوب أفريقيا (3-3)، أما فولكروج فشارك كبديل أمام هولندا وسجل الهدف الثاني للألمان في لقاء شهد مشاركة مالين ومغادرته في الشوط الثاني.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: