Close ad

في عصر الإنجازات الكبرى.. قطاع البيئة يتحول إلى ثروة اقتصادية ووجهة جديدة لدعم الاقتصاد الوطني

31-3-2024 | 13:30
في عصر الإنجازات الكبرى قطاع البيئة يتحول إلى ثروة اقتصادية ووجهة جديدة لدعم الاقتصاد الوطني التغيرات المناخية
دينا المراغي

فيما تستعد مصر لولاية جديدة في عهد الرئيس السيسي لاستكمال مسيرة الإنجازات الكبرى.. ومن بين القطاعات التي شهدت قفزات كبيرة خلال تلك السنوات قطاع البيئة الذي تحول، إلى ثروة اقتصادية ووجهة جديدة لدعم الاقتصاد الوطني.

موضوعات مقترحة

جهود تطوير وتحسين القطاع البيئي في مصر خلال الفترة من عام 2014 وحتى عام 2024، شهدت تطورًا ملحوظًا فى سبيل الارتقاء بالعمل البيئي والمناخي على كافة الأصعدة، فى ظل إيمان القيادة السياسية بقضايا البيئة وأهمية دمج البعد البيئي فى كافة القطاعات التنموية للدولة المصرية، وهو ما جعلها تخطو خطوات سريعة نحو تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز فرص الاستثمار فى البيئة. 

حيث قامت وزارة البيئة خلال الفترة الماضية في إطار تعزيز دور مصر في ملف البيئة والمناخ على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، بالعمل من خلال محاور رئيسية شملت تعزيز المناخ الداعم للاستثمار البيئي، والحد من التلوث والإدارة المستدامة للمخلفات، والحفاظ على الموارد الطبيعية، ومواجهة التحديات البيئية العالمية، بالإضافة إلى تهيئة المناخ الداعم سواء على مستوى التشريعات، السياسات، والإصلاح المؤسسي، وهذا يتضح فيما تم إنجازه خلال تلك الفترة كان أهمها: 

  • تولى مصر رئاسة مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة 2015-2017 لتقوم بدورها الريادي في خدمة القارة الإفريقية في القضايا البيئية.
  • تولت مصر رئاسة لجنة رؤساء حكومات أفريقيا المعنية بتغير المناخ (CAHOSCC) برئاسة رئيس الجمهورية لتقوم بتمثيل القارة الأفريقية في الاجتماعات الدولية.
  • استضافت ولأول مرة مؤتمران دوليان للدول الأطراف لأكبر اتفاقيتين بيئيتين على مستوى العالم، اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي (COP 14)، واتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية (COP 27)، وذلك خلال الفترة من 2018 وحتى 2023.
  • عقد المؤتمر الأول للاستثمار البيئي والمناخي بمصر.
  • إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050.
  • زيادة موارد صندوق حماية البيئة بنسبة (1600%)، وإيرادات المحميات الطبيعية بنسبة (2242%).

الحد من تلوث الهواء 

أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة أنه في مجال الحد من تلوث الهواء وتحسين نوعية الهواء اتخذت الوزارة العديد من الإجراءات والتدابير ومنها النجاح المحقق فى منظومة إدارة المخلفات  الزراعية (قش الأرز)، خلال فترات نوبات تلوث الهواء الحادة والعمل على تشجيع الاستثمار في عمليات جمع وكبس قش الأرز بهدف تجنب حرق المخلفات الزراعية وتحقيق وتعظيم القيمة الاقتصادية من استغلالها، حيث تم القضاء على ظاهرة السحابة السوداء وبلغت نسبة الجمع والكبس للمخلفات الزراعية (قش الأرز) خلال موسم السحابة السوداء إلى 99% من إجمالى الكميات المنزرعة، جنبت مصر 159 طن من ملوثات الهواء سنوياً.

حيث بلغت عدد محطات رصد نوعية الهواء المحيط إلى 121 محطة رصد على مستوى الجمهورية، ووصل عدد المنشآت الصناعية المرتبطة بالشبكة القومية لرصد الإنبعاثات الصناعية إلى (94) منشأة بـ (469) نقطة رصد وذلك بهدف خفض التلوث بالجسيمات الصلبة 50% بنهاية عام 2030.

وتم زيادة عدد محطات رصد مستويات الضوضاء إلى 40 محطة رصد، والانتهاء من تركيب والإنتاج الفعلي لعدد 254 نموذجا مطورا لإنتاج الفحم النباتي، بديلاً عن مكامير إنتاج الفحم النباتي التقليدية، بالإضافة إلى عدد (14) مصنعا لإنتاج الفحم النباتي المضغوط، بالإضافة إلى زراعة 1.450 مليون شجرة ضمن المبادرة الرئاسية.

تحسين نوعية المياه 

وعلى مستوى تحسن نوعية المياه شهدت الوزارة تنفيذ:

  • مشروع معالجة وتدوير مياه الصرف الصناعي بالكامل لشركة أبو قير للأسمدة بهدف خفض أحمال التلوث من الصرف الصناعي على البحر المتوسط بمقدار 4.457 طن / عام، بتكلفة إجمالية قدرها (25) مليون دولار، وقد تم الانتهاء من التركيبات والتشغيل.
  • وللحد من الصرف الصناعي على نهر النيل تم الانتهاء من تنفيذ مشروع مجفف الفيناس بشركة سكر أبو قرقاص (والتى تقوم بصرف غير مباشر علي نهر النيل) بتكلفة (91) مليون جنيه.
  • الانتهاء من تركيب برج تبريد بشركة سكر ارمنت (صرف مباشر علي نهر النيل) بتكلفة (1.9)  مليون يورو.
  • وقف صرف شركة سماد أسيوط نهائيًا علي نهر النيل.
  • متابعة الموقف التنفيذى لخطط التوافق البيئى لشركات البترول بمنطقة خليج السويس بإجمالي (12) موقع تابعة لـ (9) شركات، حيث الانتهاء من تنفيذ خطط الاصحاح البيئي لـ (5) محطات لإنتاج وتوليد الكهربا

تعزيز الاستثمار البيئي والمناخي 

قامت الوزارة بإطلاق وحدة متخصصة للاستثمار البيئي والمناخي خلال الربع الأول من عام 2023، وافتتاح النسخة الأولى من  مؤتمر الاستثمار البيئي والمناخي تحت رعاية رئيس الجمهورية، والذي تم خلاله إطلاق منصة إلكترونية للاستثمار البيئي والمناخي في مصر، وعرض بعض الفرص الاستثمارية في البيئة والمناخ في مصر في مجالات:منها الإدارة المتكاملة للمخلفات بأنواعها، والسياحة البيئية، والاقتصاد حيوي، بالإضافة إلى ما يزيد عن (40) فرصة استثمارية مبدئية في المجالات المستهدفة.

كما تم عرض لبعض الأمثلة الناجحة والفعالة في مجال الاستثمارات البيئية والمناخية في السوق المصرية، من خلال شركات القطاع الخاص المحلية والدولية والشركات الصغيرة والنامية المنفذة لتلك المشروعات، وتيسير الروابط بين كافة أصحاب المصلحة، والعمل على خلق الشراكات بينهم من خلال توفير مساحة للحوار الفعال وتبادل المعارف والخبرات.

وبلغت إيرادات صندوق حماية البيئة خلال عام 2023 ما يجاوز 751 مليون بنسبة زيادة بلغت 1600% عن عام 2014.

حملات لرفع الوعى البيئي 

قامت الوزارة بحملات لرفع الوعي البيئي من خلال:

  • حملة "اتحضر للأخضر" لرفع الوعى البيئي تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية.
  • إطلاق حملة " رجع الطبيعة لطبيعتها" لرفع الوعى البيئي بقضية التغيرات المناخية.
  • إطلاق مبادرة E-Tadweer  للتخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية.

حملات توعوية لدعم السياحة البيئية بالمحميات 

نفذت الوزارة حملات توعوية لدعم السياحة البيئية بالمحميات من خلال:

  • إطلاق الحملة الترويجية (Eco-Egypt) الأولى لدعم السياحة البيئية والمحميات الطبيعية ضمن استراتيجية وزارة البيئة لتطوير المحميات.
  • إطلاق حملة حكاوى من ناسها لعرض التراث الثقافى والبيئى للمجتمعات المحلية، حيث تهدف إلى تعظيم دورالمجتمعات المحلية فى صون وحماية المحميات.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة