Close ad

محافظ الفيوم يبحث سبل التعاون مع وفد صيني

27-3-2024 | 21:27
محافظ الفيوم يبحث سبل التعاون مع وفد صيني محافظ الفيوم يبحث سبل التعاون مع وفد صيني
الفيوم-ميلاد يوسف

بَحث الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، اليوم، مع وفد من سفارة جمهورية الصين الشعبية، برئاسة السيد جانج شاو يانج، نائبا عن السفير الصيني بمصر، سبل التعاون المشترك، ودعم العلاقات الثنائية بين الجانبين المصري والصيني، في العديد من المجالات الاستثمارية، والتنموية، والخدمية، بجانب العمل على توفير الدعم اللازم ومساندة الفئات الأكثر احتياجا.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك، بحسب بيان صحفي، مساء اليوم، بحضور، كل من الدكتور محمد عماد، نائب المحافظ، والدكتور محمد التوني، معاون المحافظ، المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، والسفير على الحفني، نائب وزير الخارجية الأسبق، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الصداقة المصرية الصينية، واللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، والسفير خالد عبد الرحمن، قنصل عام مصر الأسبق بشنغهاي الصينية، والسيد تشانج ويتشاي، رئيس غرفة التجارة الصينية في القاهرة، ورشا محمد، مدير المركز المصري الصينى التجاري، وجبريل عبد الوهاب سيد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، ووفد من رجال الأعمال والمستثمرين الصينيين، وعدد من ممثلي الجهات المعنية.

أوضح "الأنصاري"، أن اللقاء، بمكتبه، بحث وضع آليات لسبل التعاون المشترك بين مصر والصين في العديد من المجالات الصناعية، والاستثمارية، آملا بمزيد من التعاون بين الجانبين خلال المرحلة المستقبلية بمختلف المجالات، مشيرًا إلى الاهتمام الذي توليه الدولة المصرية خلال الفترة الحالية لملف التنمية الاقتصادية المحلية، وتحسين مناخ الاستثمار على أرض الفيوم، والترويج للفرص الاستثمارية بها.

ولفت، إلى أهمية التعاون الثنائي بين الجانبين، وجذب الشركات الصينية للعمل على أرض المحافظة،  التي تتمتع بميزات نسبية متفردة، وتمتلك العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة، في إطار التعاون الاقتصادي بين الدولتين، أخذًا في الاعتبار توافر الخبرات الفنية، والقدرات التمويلية لدى الصين وإمكانات إقليم الفيوم، الذي يتمتع بموقع استراتيجي متميز داخل الدولة المصرية.

وأعرب، عن تطلعه إلى تعزيز التعاون المشترك لنقل العلاقات المصرية – الصينية، لآفاق أرحب تأسيسًا على متانة العلاقات التاريخية بين البلدين، لافتًا إلى أن ما يتم اليوم، من مساندة للأسر الأولى بالرعاية،  من خلال توفير عدد من كراتين المواد الغذائية الجافة، لتوزيعها بالقرى والمناطق الأكثر احتياجًا، بالتعاون بين جمعيتي الصداقة المصرية الصينية، وجمعية الأورمان، ما هو إلا وجه من وجوه التعاون المتعددة بين الجانبين المصري، والصيني.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة