Close ad

علي جمعة: كثرة الذكر تجفف الفم لكنها عند الله مثل دم الشهيد

27-3-2024 | 18:01
علي جمعة كثرة الذكر تجفف الفم لكنها عند الله مثل دم الشهيدالدكتور علي جمعة، مفتى الديار المصرية السابق
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الدكتور علي جمعة مفتي الديار السابق، إن الطريق إلى الله مكون من الذكر والفكر، وكل منهما مأمور بهما في الكتاب والسنة ومعمول بهما في الإسلام.

موضوعات مقترحة

وتابع خلال لقائه ببرنامج مملكة الدراويش تقديم الإعلامية قصواء الخلالي المذاع على قناة الحياة أن انشغال المسلمين بالذكر والفكر طبقا لما أمرنا الله ينتج عنه ما يسمى بالإشراقات وهي نوع من أنواع صفاء العقل والروح.

وأكمل علي جمعة أن كثرة الذكر تتسبب في جفاف الفم، ولكنها  عند الله رطوبة مثل دم الشهيد وأطيب عند الله من ريح المسك مثل خلوف فم الصائم.

وأشار مفتي الديار السابق، إلى أن فتوح العارفين هو أن تتحرك البصيرة بالذكر والفكر  المأمور بهما في القرآن الكريم والسنة فيرى الإنسان من الحقائق ما يعلمه الأدب مع  الله في طريق الله.

وأكمل أن الفتح هو  انفتاح البصيرة فيتعلم بها الإنسان آداباً أعلى وأرقى وأنقى في الطريق إلى الله ويتأدب مع الله فيتأدب مع نفسه والخلق.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: