Close ad

الأرباح المخيبة لشركة صينية للسيارات تحفز أكبر موجة بيع للأسهم في شهرين

27-3-2024 | 11:32
الأرباح المخيبة لشركة صينية للسيارات تحفز أكبر موجة بيع للأسهم في شهرين السيارات الكهربائية- أرشيفية
وكالات الأنباء

يمكن أن يؤدي تخييب شركات السيارات الكهربائية لتوقعات الأرباح في الصين -حتى لو بنسبة ضئيلة- إلى رد فعل سلبي كبير من المستثمرين، مثلما حدث مع شركة "بي واي دي" (BYD) يوم الأربعاء، حيث تتسم السوق هناك بتنافسية عالية.

موضوعات مقترحة

سجلت "بي واي دي" أرباحاً دون التوقعات عن عام 2023، حيث حققت أقل من مليار يوان (138 مليون دولار)، مما أثار شكوكاً حول مدى قدرة أكبر شركة صينية مُصنعة للسيارات الكهربائية في الحفاظ على نمو قوي للأرباح بينما تخوض حرب أسعار طاحنة، وفقًا لـ«بلومبرج».

انخفض سعر سهم الشركة رغم أنها ضاعفت توزيعات الأرباح عن العام بأكمله ثلاث مرات تقريباً. وتراجعت أسهم "بي واي دي" بحوالي 4.7% في بورصة هونج كونج بعد نشر تقرير الأرباح، وهو أكبر انخفاض لها منذ ما يقرب من شهرين.

يتناقض هذا الأداء الضعيف مع ارتفاع أسهم منافساتها الصغيرات عقب إعلانها عن تقارير أرباحها مباشرة، ومن بينها "لي أوتو" (Li Auto)، و"تشجيانج ليبموتور تكنولوجي" (Zhejiang Leapmotor Technology) اللتان تجاوزتا توقعات الأرباح.

ورغم أن العديد من شركات السيارات لا تزال تعاني من أجل تحقيق أرباح في أعمالها بقطاع المركبات الكهربائية، إلا أنها نجحت بشكل عام في زيادة هوامش الربح وتقليص الخسائر.

مخاوف المستثمرين من "BYD"

أعلنت "بي واي دي" عن توزيع أرباح بقيمة 3.1 يوان لكل سهم، لكن ذلك لم يُهدئ من مخاوف المستثمرين، الذين يركزون أكثر على المؤشرات الخاصة بالعمليات.

قال شين ياو نج، مدير الاستثمار في مؤسسة "أبردين" (abrdn): "السبب في تراجع الأسهم هو تخييب الأرباح للتوقعات. فمن وجهة نظري على الأقل، قد يكون القلق الأكبر (للمستثمرين) يتعلق بانخفاض الأرباح لكل سيارة، وهو ما يعتبر سيئاً وسط زيادة التنافسية في هذا القطاع".

ومن المرجح إعلان "بي واي دي" بالتبعية عن انخفاض أرباحها لكل سيارة بنسبة 25% خلال الربع الرابع من العام الماضي، حسبما كتب محللو "مورغان ستانلي" في تقرير يوم الثلاثاء.

واختتموا بأن متوسط سعر بيع السيارات في الشركة من المحتمل أيضاً أن يكون قد تقلص خلال الربع الرابع من 2023، حيث إن تخفيضات أسعار سيارات الشركة في السوق الأوسع نطاقاً يفوق الصادرات والسيارات الفاخرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة