Close ad

كأس أوروبا.. ألمانيا استعادت الثقة بالنفس قبيل استضافة النهائيات

26-3-2024 | 14:51
كأس أوروبا ألمانيا استعادت الثقة بالنفس قبيل استضافة النهائيات فيليب لام
أ ف ب

استعاد منتخب ألمانيا الثقة بالنفس بعد الفوز الودي على فرنسا 2-0 السبت، بحسب ما قال مدير بطولة كأس أوروبا 2024 لكرة القدم، الدولي الألماني السابق فيليب لام لوكالة فرانس برس، قبل ثلاثة أشهر من انطلاق النهائيات.

موضوعات مقترحة

ونوّه قائد ألمانيا وبايرن ميونيخ السابق بانّ الأداء المميز الأخير سيعيد إحياء المنتخب "ويعود ذلك إلى حقيقة أن المنتخب الألماني لعب كرة القدم بشكل جيد وبشغف".

وتابع "لدينا خط وسط متمكن، وبالتأكيد هناك لاعبون مهاجمون شبان جدا وديناميكيون. وبالطبع فإنّ ذلك يجلب الثقة".

وأردف "لعبت ألمانيا بشكل مختلف تماما لكن يمكننا ان نتأكد بشكل جازم بعد فترة أطول من الزمن".

مرّت الكرة الألمانية بفترة سيئة للغاية بعد خروجها في كأس العالم 2022 في قطر من دور المجموعات، وذلك للمرة الثانية تواليًا، قبل ان يفوز "دي مانشافت" ثلاث مرات فقط من أصل 11 مباراة خلال العام 2023.

دفع ذلك بالاتحاد الألماني لإقالة المدرب هانز فليك الذي أصبح أول مدرب في تاريخ المنتخب تتم إقالته، وحلّ مكانه يوليان ناجلسمان في سبتمبر الماضي.

تابع المنتخب الألماني عروضه المتقهقرة وسقط أمام تركيا 2-3 ثمّ النمسا 0-2 في نوفمبر الماضي، قبل أن يأتي الفوز على فرنسا وصيفة بطلة العالم، ليعيد الأمل للجمهور الألماني قبل أشهر معدودة من استضافة كأس أوروبا التي لم يحرز الألمان لقبها منذ العام 1996.

 "استكمال قطع اللغز" 

شارك لام في الدقائق كافة التي خاضتها ألمانيا في طريقها لبلوغ نصف نهائي كأس العالم التي استضافتها، قبل أن يحمل شارة القيادة في مونديال 2014 في البرازيل بعد ثمانية أعوام حينما رفع الألمان الكأس.

وأوضح "لا يزال اللاعبون الموهوبون مثل جمال موسيالا وفلوريان فيرتز صغارًا نسبيًا، لكن لديهم الكثير من الخبرة.

وتابع "لديهم بالتأكيد الموهبة لرفع مستوى المنتخب الألماني إلى مستوى أخرى، ولكن من المهم أن يتناسب كل شيء معًا، وأن تتلاءم قطع اللغز معًا - كما حصل في عام 2014.

وعرّج لام للحديث عن مستقبل زميله السابق في بايرن ومدرب باير ليفركوزن الحالي الاسباني شابي ألونسو الذي يقترب شيئاً فشيء من إحراز لقب الدوري الألماني، مبدياً الدعم له لاتخاذ القرار الصائب حول مستقبله، وواصفا إياه بـ "الاستراتيجي".

وقال لام "شابي ألونسو كان دائما استراتيجياً. كان بإمكانك التنبؤ بأنه سيصبح مدرباً عظيماً".

وتابع "أنا متحمس لرؤية (أين سيذهب). أنا متأكد من أنه سيتولى تدريب أندية أكبر من ليفركوزن خلال مسيرته التدريبية".

فرنسا الأوفر حظا 

وردًا على سؤال حيال الفريق الأوفر حظا للظفر بلقب كأس أوروبا المقبلة المقررة بين 14 يونيو و14 يوليو، أجاب لام المتوج بكأس العالم مع منتخب بلاده عام 2014 "فرنسا، بكل بساطة، لأنها تمتلك، برأيي، 40 لاعبًا، لديهم الكثير من اللاعبين الموهوبين للغاية".

وأضاف لام "لديهم فريق متوازن للغاية ويمكنهم بسهولة إجراء تغييرات، والاستعانة بلاعبين من مقاعد البدلاء الذين يملكون أيضا صفات المشاركة كأساسيين. لكن الأمر الحاسم هو ان يقدّموا أنفسهم كفريق متماسك على أرض الملعب".

وأشار إلى انّه يتوقع أن تملك "المنتخبات الأوروبية الكبرى في كرة القدم" الفرص الأكبر لتحقيق اللقب مضيفا "لكن نتمنى أيضا أن نرى فريقا يحدث مفاجأة، أن يتمكن منتخبا مغمورا من الذهاب بعيدا في البطولة، بدعم من جماهيره".

وأضاف لام "أنا متأكد تمامًا أن اللقب سيفوز به بلد عريق بكرة القدم، الأوفر حظا سيكون منتخبا فاز بالفعل خلال السنوات الماضية".

وقال "السلامة هي الأولوية الأكبر، مباشرة منذ البداية وحتى نهاية البطولة. تأتي البطولة في وقت عصيب لكنني لا أزال اعتقد انّه من المهم ان نستمر في التلاقي معا".

وشرح "في أوروبا، نجتمع دائمًا لتقوية أنفسنا، ولتعزيز ديمقراطيتنا.

وتسعى ألمانيا لاستضافة ناجحة ليورو 2024 بعد 18 عامًا على احتضانها كأس العالم 2006 التي تُعرف بـ "حكاية الصيف"، حينما أظهرت ألمانيا العصرية والمتحدة نفسها على الساحة العالمية.

وأضاف "نرحب بالجميع بحرارة في ألمانيا، خصوصًا في هذا الوقت، حيث توجد العديد من التحديات في جميع أنحاء العالم، حيث يمكن للناس أن يتلاقوا مرة أخرى ويحتفلوا معًا مرة أخرى".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة