Close ad

وزيرة الهجرة: رجال الأعمال لهم دور كبير في تفعيل مسار التنمية الذي تخوضه الدولة بقيادة الرئيس السيسي

26-3-2024 | 13:03
وزيرة الهجرة رجال الأعمال لهم دور كبير في تفعيل مسار التنمية الذي تخوضه الدولة بقيادة الرئيس السيسيوزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفيرة سها جندي
هايدي أيمن

أكدت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفيرة سها جندي، أن رجال الأعمال لهم دور كبير في تفعيل مسار التنمية الذي تخوضه الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة سها جندي في حفل الإفطار الذي نظمته جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية، بحضور محمد هنو رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، ونخبة كبيرة من رجال الأعمال والاقتصاد بالدولة، بجانب السفراء الأوروبيين والشخصيات العامة، بحسب بيان اليوم الثلاثاء لوزارة الهجرة .

وأوضحت الوزيرة، في كلمتها بهذه المناسبة، أن جمعية رجال أعمال الإسكندرية تمتلك الكثير من الكوادر والخبرات الاقتصادية، كما أنها تعد واحدة من أكبر وأقدم جمعيات رجال الأعمال في مصر.

وشددت على أن رجال الأعمال المصريين، ومن ضمنهم رجال الأعمال في محافظة الإسكندرية، يلعبون دوراً بارزاً في النهضة التنموية التي تشهدها مصر في مختلف الأصعدة، مشيرة إلى أن محافظة الإسكندرية على مدار التاريخ لها باع كبير من الحضارة والتراث الثقافي المصري العظيم، فضلاً عن احتضانها الجاليات الأوروبية والأجنبية المختلفة التي جاءت إلى مصر، قائلة: "إننا ننتظر من محافظة الإسكندرية الأعرق تاريخيا مزيدا من التقدم والتنمية والتطوير بشتى المجالات، كما كانت دائما".

واستعرضت سها جندي جهود الوزارة في دفع الاستثمار في مصر والترويج للمناخ المواتي والمحفزات الاستثمارية التي تطرحها الدولة، منوهة بقصة النجاح التي توفرها وزارة الهجرة لسوق العمل في مصر ولأبنائها المتحمسين لدخول أسواق العمل الأجنبية، والمتمثلة فيما يطرحه المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج من نشاط، بالتعاون مع الجانب الألماني، وما يقدمه من خدمات، ومن بين تلك الخدمات: التدريب من أجل التوظيف في مصر وألمانيا، والنصح والإرشاد لإيجاد المسار الوظيفي الصحيح لهم في أسواق العمل بالداخل والخارج خاصة سوق العمل الألماني، مع إدماج العائدين من الخارج في المجتمع المصري اقتصاديًا واجتماعيًا.

وذكرت بأن المركز المصري الألماني للوظائف يعد إحدى الركائز الأساسية للوزارة لخلق البدائل الآمنة في إطار جهود الوزارة لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والنموذج الذي يحتذى به في التعاون المثمر بين الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الهجرة والحكومة الألمانية ممثلة في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، من أجل تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الجهود المشتركة لدعم هجرة اليد العاملة والتعاون عبر الشراكات الاستراتيجية والتصدي للهجرة غير الشرعية.

وتابعت أن المركز المصري الألماني يلعب دوراً مهماً كذراع لوزارة الهجرة، لتنظيم دورات تدريبية لأصحاب الشهادات والعمال من أجل التوظيف وتأهيل الشباب لسوق العمل، لافتة إلى حرص وزارة الهجرة على الدعم الكامل للمركز ليتمكن من أداء المهام المنوط بها على أكمل وجه، للتوسع في أنشطته، فضلا عن أن المركز يقوم بالمساعدة في حالة وجود المصري في ألمانيا ويحتاج إلى المساعدة وتذليل كافة العقبات والتحديات التي تواجهه في الخارج أو سوق العمل المصري.

وأوضحت سها جندي أن الوزارة حريصة على تدريب الشباب وفقاً لمعايير السوق الألمانية، ليس فقط قياسا على التجربة الألمانية بل منحهم المزيد من الدورات التدريبية لتأهيلهم للأسواق الأوروبية أيضاً وتوفير احتياجات سوق العمل هناك، كاشفة أنها تعمل الآن مع السفير الألماني بالقاهرة، على التوسع في التجربة المصرية الألمانية لتكون تجربة أوروبية مصرية ليست مقتصرة فقط على ألمانيا، علاوة على التعاون مع المفوضية الأوروبية بشأن ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية، والتعاون بين المؤسسات بشأن ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وتدريب وتأهيل الشباب والتصدي لها وتلبية رغبات ومتطلبات الشباب فيما يخص الهجرة النظامية.

واختتمت وزيرة الهجرة كلمتها بالحديث عن حرص الوزارة على دعم ملف الاستثمار وخدمة التنمية في الدولة من خلال استقبال مقترحات المصريين في الخارج لدعم اقتصاد الدولة، لافتة إلى حرصها على التعاون مع جميعة رجال أعمال الإسكندرية بمختلف المجالات والملفات لاسيما ملف التدريب من أجل التوظيف لكي تكون نافذة قوية على الأسواق المصرية لخدمة وتلبية احتياجات سوق العمل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة