Close ad

بروتوكول تعاون بين القومي للأشخاص ذوي الإعاقة والهيئة القبطية الإنجيلية

26-3-2024 | 13:07
بروتوكول تعاون بين القومي للأشخاص ذوي الإعاقة والهيئة القبطية الإنجيليةالقومى للأشخاص ذوى الإعاقة
هايدي أيمن

وقعت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، بروتوكولًا للتعاون مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، لدعم قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة فنيا ولوجستيًا وتوعويًا وعلى مستوى عدد من الخدمات التي يمكن أن تقدم من طرفي البروتوكول.

موضوعات مقترحة

وقع البروتوكول من جانب المجلس الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، ومن جانب الهيئة القبطية الدكتورة مارجريت صاروفيم، رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، نيابة عن الدكتور القس/ أندريه زكي اسطفانوس، رئيس الهيئة.

تنص بنود البروتوكول بين المجلس والهيئة على التعاون والشراكة بين الطرفين للعمل على دعم قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات ومنها رفع الوعي المجتمعي حول قضايا وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال عقد الندوات وحلقات النقاش، والدورات التدريبية، وورش العمل، والمؤتمرات، والعمل على تبني السياسات والاستراتيجيات التي تعزز تمكين ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع والوصول إلى حقوقهم، والعمل على نشر المفاهيم الصحيحة للاعاقة، وبناء قدرات الكوادر المجتمعية لنشر الوعي بقضايا وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

من جانبها رحبت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الاعاقة، بالتعاون والشراكة مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الأجتماعية، لما لها من دور وتاريخ مؤثر في العمل الاهلي والاجتماعي، وأدوار حيوية مع قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة على كافة المستويات.

وعبرت المشرف العام على المجلس عن تفاؤلها بهذه الخطوة والشراكة التي تعد نموذجا ومثالا حقيقيا للتعاون بين هيئات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني خاصة في ما يتعلق بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأعربت الدكتورة إيمان كريم، عن تقديرها لدور الهيئة والتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، الذي لا يدخر جهدا في الوصول إلى كافة الفئات المجتمعية التي بحاجة إلى مساندة ودعم ومساعدة، مؤكدة أن الفترة القادمة من خلال التعاون ستشهد توسيع نطاق التوعية بمواد القانون رقم 10 لسنة 2018 ، ووصول عدد من الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة، ورفع قدرات كافة المؤسسات الصحفية والاعلامية للتعامل مع الرسائل الإيجابية التي تخص الأشخاص ذوي الإعاقة ودعم قدراتهم.

في سياق متصل عبرت الدكتورة مارجريت صاروفيم، رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، عن سعادتها بالتعاون مع المجلس القومي للأشخاص ذوي الاعاقة، مؤكدة أنه ليس وليد اليوم ولكن العلاقة بين الهيئة والمجلس في التعاون والشراكة في عدد من المجالات التي تخص الأشخاص ذوي الإعاقة وثيقة ولها عدة سنوات سابقة، والبروتوكول بين المجلس والهيئة سيضع مجالات التعاون بين الطرفين في دائرة الصدارة ويعزز منها خاص وأنها موجهة بالدرجة الاولى لخدمة الاشخاص ذوي الاعاقة على كل المستويات وفي جميع المحافظات .

وأشارت رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، إلى الدور المحوري الذي يقدمه التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، والهيئة واحدة من المؤسسات المدرجة تحت دائرة التحالف الذي يصل إلى جميع قرى ونجوع مصر ويهتم بمكون الاشخاص ذوي الاعاقة من خلال التعاون بين جميع المؤسسات والجمعيات الموجودة فيه.

وأعربت الدكتورة مارجريت صاروفيم، عن تطلعها لتحقيق مزيد من التعاون بين المجلس والهيئة من خلال اللجنة التنفيذية التي سيتم تشكيلها بين الطرفين والتي من شأنها أن تتولى النظر في تحديد الآليات والضوابط والإجراءات التنفيذية اللازمة لتنفيذ البروتوكول.

حضر مراسم توقيع البروتوكول من جانب المجلس المستشار عمرو جاب الله، المستشار القانوني للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، وحسام الدين الأمير، المستشار الإعلامي للمجلس، وإيمان خالد، وأميرة زين، من أعضاء المكتب الفني للمجلس، ومن جانب الهيئة القبطية الانجيلية، رفيق ناجي، مدير المواقع التنموية وجه بحري، وسوزان صدقي، مدير المواقع التنموية وجه قبلي، وسهير عزيز، القائم بأعمال مدير الخدمات التنموية المتخصصة، وسمر هارفي، نائب مدير المتابعة، وشيرين رمزي، نائب مدير المتابعة، ونبيل عزت، نائب مدير برنامج الاسكان، ومريم ميلاد، مشرف برنامج التأهيل وجه بحري، و جوزيف صموئيل، مشرف برنامج التأهيل وجه قبلي، و ابانوب كمال منسق برنامج إرادة، والبير أنور، مختص برنامج التأهيل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: