Close ad

أبو العزم: نستهدف تحقيق 600 مليون جنيه أقساط.. والوثائق المتوسطة تستحوذ على 70% من محفظة الجمعية

25-3-2024 | 10:56
أبو العزم نستهدف تحقيق  مليون جنيه أقساط والوثائق المتوسطة تستحوذ على  من محفظة الجمعيةجانب من حوار الزميله فاطمة منصور مع مصطفى أبو العزم العضو المنتدب للجمعية المصرية للتأمين التعاوني
فاطمة منصور

 تأسست الجمعية المصرية للتأمين التعاوني قبل 25 عامًا كأول كيان تأمينى يستهدف التأمين على المشروعات المتوسطة والصغيرة وبعد اهتمام الدولة بالمشروعات متناهية الصغر كانت الجمعية من أوائل مزاولى التأمين متناهى الصغر.

موضوعات مقترحة

حيث أسسها "جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغرة" لذا كانت أولى أولويات الجمعية هو الأخذ على عاتقها أن تقوم برسالتها التنموية عبر مساندة المشروعات المتوسطة والصغيرة و متناهية الصغرمن خلال الكثير والعديد من منتجات التأمين المختلفة والمخصصة لهذه النوعية من المشروعات.

وتمتلك الجمعية تمتلك حاليًا خمسة عشر فرعًا فى كافة انحاء الجمهورية آخرها فرع أسوان الذى افتتاحه خلال شهر فبراير الماضى وذلك رغبة من مجلس ادارة الجمعية فى التوسع فى الوجه القبلى الذى يعد حاليا قبلة التنمية المستهدفة من جانب الدولة ولديها عدد من الفروع الحيوية المنتشرة جغرافيا بعدد كبير من محافظات الجمهورية أبرزها فرع الاسكندرية ، المنصورة ، المنيا، أسيوط ، سوهاج ، قنا ، وبورسعيد والمنوفية.

وأكد مصطفى أبو العزم العضو المنتدب للجمعية المصرية للتأمين التعاوني، في حواره "لبوابة الأهرام" أن الجمعية المصرية للتأمين التعاوني حققت حصيلة أقساط تأمينية بقيمة تجاوزت 411.7 مليون جنيه بنهاية العام المالي الماضي 30/6/2023 مقابل 333.9 مليون جنيه بزيادة 77.8 مليون وبمعدل نمو بلغ 23.30%.

وسددت الجمعية لتعويضات بقيمة 93.5 مليون جنيه مقابل 52.3 مليون جنيه في العام المالي 2021/2022 بزيادة 41.2 مليون جنيه بنسبة ارتفاع قدرها 78.78%. 
زادت حقوق المساهمين إلى 371.6 مليون جنيه مقابل 291.5 بزيادة 80.1 مليون جنيه بنسبة نمو 27.48%.

فيما ارتفع إجمالي حقوق حملة الوثائق إلى 273 مليون جنيه مقابل 235 مليون جنيه بنمو 38 مليون جنيه بزيادة 16.17%.
بينما بلغت إستثمارات الجمعيىة 1.275 مليار جنيه حتى يوم 6 مارس 2024 

وتابع: تدور نسبة وثائق المشروعات الصغيرة والمتوسطة حول 70% من محفظة الجمعية ومن 10% لصالح متناهى الصغر.

وتستهدف تحقيق 600 مليون جنيه أقساطًا بنهاية العام المالي الجاري 2023/2024، مرتكزة على عدة عناصر لتعظيم حجم أعمالها أهمها تمكين نشاط التأمين المتوسط والصغير ومتناهى الصغر بها، عبر إستراتيجيتها للتوسع خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أبو العزم أن مجلس الإدارة الحالى فى فترته (2022-2025 ) قرر أن ياخد على عاتقه العديد من المهام الخاصة بالتطور على كافة المستويات –المهنية والفنية والمالية ) فعلى سبيل المثال إعتمدت الجمعية  إستيراتيجية تدريب داخلية تستهدف من خلالها تحسين أداء العاملين بها، ما ينعكس على جودة الخدمة المقدمة، والتى ترتبط ارتباطًا وثيقًا بتعزيز قدراتها التنافسية فى السوق المصرية خاصة فى مجالات التسويق وإعادة التأمين والتأمينات العامة.

كما تم الاتفاق مع معهد التأمين فى مصر وعدة جهات اخرى على منح العديد من الموظفين بالجمعية  دبلومات ودورات وبرامج تدريبية مختلفة فى انشطة التأمينات للعامة وإعادة التأمين والتسويق، بما يتواكب مع القرارت الصادرة مع الهيئة العامة للرقابة المالية فى هذا الشأن وكذا مواكبة التطور الذى يحدث حاليًا فى سوق التأمين بما ينعكس على أداء الجمعية بشكل إيجابى.

أما على المستوى الفنى فتقوم الجمعية بإعادة النظر بشكل دورى فى أسعار التغطيات التأمينية علاوة على متابعة التعاقد مع شركات إعادة تأمين عالمية ذات تصنيف أول "FIRST CLASS" لضمان التزامها تجاه شركائها من شركات التامين عند وقوع الخطر فضلا عن متابعة سرعة سداد التعويضات لعملائنا فور استيفاء الأوراق المطلوبة للحفاظ على استمرارية المشروعات التى نؤمن عليها بالرغم من تعرضها للاخطار 
وعلى المستوى المالى تستهدف الجمعية دوما الحفاظ على معدلات نمو تتراوح من 20-25 % نمو سنوى حتى فى اصعب الظروف الاقتصادية التى يتعرض لها السوق.

وأشار إلى أن الجمعية تؤمن منذ سنوات طويلة على المشروعات المتوسطة وخر تعاقد كان بيننا وبين البنك الأهلى المصرى منذ شهور قليلة كان يتضمن تغطية مخاطر عدم السداد للمشروعات الكبرى .

ولفت إلى أن الجمعية تزخر بالعديد من المنتجات المرخص لها من الرقابة المالية والتى تروجها عبر فروعها بمختلف المحافظات سواء فى تأمينات الممتلكات مثل أخطار الحريق والسطو والأخطار الإضافية كتأمين فقد الأرباح وفقد الإيجار الناتجين عن حريق بالإضافة إلى تغطية إزالة الأنقاض والأخطار الطبيعية علاوة على وجود منتجات أخرى تغطى الحوادث المتنوعة مثل تأمين خيانة الأمانة، نقل النقدية، نفوق الماشية، حماية الأسرة، ومسكنها. 

أما فيما يتعلق بمنتجات التأمين متناهى الصغر فالجمعية لديها العديد من المنتجات مثل التى تغطى أخطار الحوادث الشخصية والحريق ومخاطر عدم السداد.  
هناك تغطيات تأمينية عديدة لنشاط التأمين متناهى الصغر تم اعتمادها من الهيئة العامة للرقابة المالية ووصل عدد العملاء المستفيدين بالجمعية حتى الآن 600 ألف عميل ونستهدف مليون عميل حتى نهاية العام المالى الجارى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة