Close ad

بعد الهجوم الروسي الكبير.. أكثر من مليون أوكراني بدون كهرباء

23-3-2024 | 02:08
بعد الهجوم الروسي الكبير أكثر من مليون أوكراني بدون كهرباءانقطاع الكهرباء بأوكرانيا

تُرك أكثر من مليون أوكراني بدون كهرباء بعد أن شنّت روسيا، مساء أمس الخميس، واحدة من أكبر هجماتها الصاروخية وهجومًا بالطائرات المسيرة على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا حتى الآن، وفقا لـ «القاهرة الإخبارية».

موضوعات مقترحة

وقالت القوات الجوية الأوكرانية إن روسيا أطلقت 88 صاروخًا و63 طائرة بدون طيار "مسيرة"، وتم إسقاط 37 و55 منها على التوالي، لكن بعضها الآخر أصاب أكبر سد في البلاد، وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي في عدة مناطق، فضلًا عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

كما تعرضت العاصمة الأوكرانية لهجوم صاروخي عنيف، في الساعات الأولى من أمس الخميس، للمرة الأولى منذ ستة أسابيع، بعد ساعات فقط من زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان للمدينة.

وقال وزير الطاقة جيرمان جالوشينكو: "نفذت القوات الروسية أكبر هجوم على صناعة الطاقة الأوكرانية في الآونة الأخيرة"، مضيفًا أن "الهدف ليس فقط إلحاق الضرر، بل المحاولة مرة أخرى، للتسبب في فشل واسع النطاق في تشغيل نظام الطاقة في البلاد كما حدث في العام الماضي".

وجاءت الضربات في الوقت الذي صعّد فيه الكرملين لهجته بشأن الصراع، قائلًا إن روسيا "في حالة حرب" في أوكرانيا، وقالت وزارة الدفاع الروسية بشكل منفصل في بيان إنها شنّت سلسلة من الضربات الجوية "الضخمة" ضد أوكرانيا ردًا على الهجمات الأوكرانية على مناطقها الحدودية خلال الأسابيع الأخيرة.

وتعرضت العديد من منشآت الطاقة الرئيسية للقصف في منطقة دنيبروبتروفسك بجنوب شرق أوكرانيا، بما في ذلك أكبر سد في البلاد ومحطة دنيبرو للطاقة الكهرومائية، وهي واحدة من أكبر السد في أوروبا.

وأظهرت صور انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي "إكس" نيرانًا مشتعلة في سد دنيبرو، لكن السلطات الأوكرانية قالت إنه "لا يوجد خطر حدوث اختراق".

ضربت روسيا بشكل متكرر محطات الطاقة الكهرومائية والمحطات الفرعية ومرافق توليد الحرارة الأوكرانية في شتاء 2022-2023، وتعرضت عدة أسر أوكرانية بدون كهرباء لأسابيع.

وبدت البلاد أفضل استعدادًا وأكثر قدرة على حماية البنية التحتية للطاقة في الأشهر الأولى من الشتاء الثاني من الحرب، ولكن التأخير في المساعدات الأمريكية الحيوية كان سببًا في إضعاف قدرة كييف على الصمود في وجه الهجمات بشكل كبير.

ومع تعرض أوكرانيا لقصف عنيف، ذكرت صحيفة "فايننشيال تايمز" الأمريكية إن واشنطن حثّت كييف على وقف ضربات الطائرات المسيرة على البنية التحتية للطاقة الروسية، خوفًا من رفع أسعار النفط العالمية.

استخدمت أوكرانيا طائرات مُسيّرة منتجة محليًا لتدمير البنية التحتية للطاقة في روسيا منذ بداية العام، وأدت الهجمات إلى إغلاق العديد من مصافي النفط الروسية الرئيسية في عمق البلاد، ما تسبب في ارتفاع أسعار النفط، بنسبة 4٪ تقريبًا منذ 12 مارس.

ونقلت صحيفة "فايننشيال تايمز" عن مصادر مطلعة على الأمر، أن المسؤولين الأمريكيين يشعرون بالقلق من أن الارتفاع الإضافي في أسعار البنزين في البلاد قد يضعف تقييمات الرئيس الأمريكي جو بايدن، ويقوض حملته للفوز بولاية ثانية في الانتخابات العامة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة