رئيس «جامعة دمياط» يفتتح أولى ندوات وحدة حقوق الإنسان بالجامعة | أستاذ علوم سياسية: مصر وقفت كتفا بكتف مع الفلسطينيين منذ اللحظة الأولى عام 1948 | محافظ الإسكندرية يكشف تفاصيل قرار نزع ملكية نادى سيدى بشر | وزير الشئون الخارجية الجزائري: لفلسطين حق تاريخي في الحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة | وزير الخارجية الإسباني: سنعترف بدولة فلسطين ونطالب بمنحها العضوية الكاملة بالأمم المتحدة وتطبيق حل الدولتين | مندوبة بريطانيا: ندين الهجوم الإيراني على إسرائيل.. وزدنا المساعدات لقطاع غزة 3 أضعاف في 2024 | ممثل الرئيس الفلسطيني بالأمم المتحدة: منحنا عضوية كاملة في مجلس الأمن سيرفع جزء من الظلم التاريخي الذي تعرضنا | ممثل الرئيس الفلسطيني بالأمم المتحدة: شعبنا كان دوما ضحية أحداث وقرارات دولية لم تكن له يد فيها | مندوب مالطا: نرفض أي هجوم إسرائيلي بري على رفح الفلسطينية | وكيل الصحة بكفر الشيخ يتفقد مستشفى حميات بيلا استعداد لترميمه |
Close ad

بعد التأجيل أكثر من مرة.. تحريك أسعار البنزين والسولار تماشيًا مع الارتفاعات العالمية

22-3-2024 | 00:42
بعد التأجيل أكثر من مرة تحريك أسعار البنزين والسولار تماشيًا مع الارتفاعات العالميةأسعار البنزين
يوسف جابر الشريف

بعد تأجيل الزيادة أكثر من مرة وفى ضوء ارتفاع أسعار النفط عالميا .. قررت لجنة تسعير المنتجات البترولية تحريك سعر البنزين والسولار.

موضوعات مقترحة

 وتقرر تحريك سعر السولار ليكون 10 جنيهات بدلا من 8 جنيهات و25 قرشًا، بينما تم تحريك سعر البنزين ليزيد بقيمة جنيه واحد لكل رقم أوكتان، أما أنبوبة البوتجاز فقد تم تحريك السعر ليكون 100 جنيه بدلا من 75 جنيهًا.

وجاء قرار اللجنة بسبب ارتفاع أسعار النفط عالميًا نتيجة للحرب على غزة، وكذلك الحرب الروسية الأوكرانية.

وبلغت مخصصات دعم البنزين والسولار وباقى المواد البترولية إلى نحو 119 مليارا و419 مليون جنيه، بالموازنة العامة الحالية التي بدأ تطبيقها أول يوليو الماضي، بزيادة وصلت إلى نحو 61 مليارا و325 مليون جنيه.

وكذلك قامت الدولة بمضاعفة توصيل الغاز للمنازل لتصل إلى أكثر من 6 ملايين وحدة لـ 14.2 مليون وحدة، فيما دخل الغاز الطبيعي لـ81 منطقة جديدة لأول مرة منها 33 بالصعيد.

ويأتى قرار اللجنة انطلاقًا من التزامها بما تم الإعلان عنه منذ يوليو 2019 بتطبيق آلية التسعير التلقائى على بعض المنتجات البترولية، حيث تستهدف الآلية تعديل أسعار بيع المنتجات فى السوق المحلى ارتفاعاً أو انخفاضاً كل ربع سنة وفقاً للتطور الذى يحدث لأهم عاملين مؤثرين فى تكلفة إتاحة وبيع هذه المنتجات فى السوق المحلى، وهما السعر العالمى لبرميل خام برنت وتغير سعر الدولار أمام الجنيه، بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى الثابتة.



تحريك أسعار البنزين والسولار تماشيًا مع الارتفاعات العالمية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة