Close ad

حزب المؤتمر: مصر لن تدخر جهدا في دعم القضية الفلسطينية وزيارة «بلينكن» تؤكد دورها المحوري

21-3-2024 | 21:14
حزب المؤتمر مصر لن تدخر جهدا في دعم القضية الفلسطينية وزيارة ;بلينكن; تؤكد دورها المحوريحزب المؤتمر
محمد الإشعابي

​قال اللواء دكتور رضا فرحات نائب رئيس حزب المؤتمر أستاذ العلوم السياسية إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي لمصر واجتماعه مع وزراء خارجية مصر والأردن وقطر والمملكة العربية السعودية اليوم الخميس لبحث عملية السلام وسبل وقف الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة و التوصل إلى حل سياسي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يؤكد موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية، والتزامها بدعم حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية مشدداً على ضرورة تكثيف كافة الجهود من أجل التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار في أقرب وقت ودخول المساعدات، والتغلب على العوائق التي تضعها إسرائيل.

موضوعات مقترحة

وأضاف نائب رئيس حزب المؤتمر الاجتماعات الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية التي تعقد في القاهرة تعكس الدور المحورى الذى تلعبه مصر فى منطقة الشرق الأوسط بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى ظل الظروف الراهنة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية و تؤكد حرصها الدائم على تعزيز الجهود الدولية الرامية لتحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط، بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني لافتا إلى أن الدولة المصرية تعمل بكل جدية لإيجاد حل سياسي يضمن السلام والاستقرار في المنطقة ولن تدخر جهدًا في دعم القضية الفلسطينية حتى تتحقق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق في الحرية والاستقلال.

وأوضح نائب رئيس حزب المؤتمر المباحثات التي شهدها لقاء الرئيس السيسي ووزير الخارجية الأمريكي تعزز المسار الذي تخوضه مصر لدعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة مؤكدا أن مصر تمثل حجر الزاوية للقضية الفلسطينية بدورها الوطني وجهودها الراسخة التي لا تتوقف لانهاء الصراع ووضع خارطة طريق لحل القضية الفلسطينية والتأكيد على ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني وعدم تعريض المدنيين للمخاطر والتهديدات بالإضافة إلى ضمان تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية وإيصالها إلى مستحقيها من أبناء قطاع غزة.

وحذر فرحات من المخاطر الشديدة لأية عملية عسكرية في مدينة رفح وما سينتج عنها من عواقب إنسانية وخيمة للأشقاء الفلسطينين في قطاع غزة من وضع إنساني شديد التأزم مشددا على رفض مصر التام لمحاولات تهجير الشعب الفلسطيني خارج أراضيه ومحذرا من التداعيات الإقليمية الخطيرة والمتزايدة لتوسيع رقعة الصراع في المنطقة بشكل بات يهدد استقرار وسلامة الإقليم والعالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة