Close ad

الأم المثالية بالجيزة: كنت مبسوطة جدًا لمقابلة الرئيس السيسي

21-3-2024 | 22:41
الأم المثالية بالجيزة كنت مبسوطة جدًا لمقابلة الرئيس السيسيالأم المثالية بالجيزة
الجيزة- أشرف فرج

قالت الحاجة نجاح محمود صابر، الأم المثالية عن محافظة الجيزة، إن سعادتها لم توصف اليوم عند مقابلة الرئيس عبدالفتاح السيسي، في حفل تكريم الأمهات.

موضوعات مقترحة

وأضافت الحاجة نجاح، في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، اليوم الخميس، أنها كنت لا تتوقع مقابلة الرئيس الرئيس السيسي، وعن إبلاغها بخبر التكريم كانت في سعادة بالغة قائلة: فرحة تانية عن فرحة تكريمي من وزارة التضامن.

وأشارت إلى أن حفل التكريم اليوم كان جيدا للغاية ولا يوصف ولا يقدر، حيث تم استقبال الأمهات استقبالا لائقا، مضيفة: كنت مبسوطة جدا بلقاء الرئيس.

الأم المثالية بالجيزة، تبلغ من العمر 60 عامًا، وحاصلة على مؤهل دبلوم تجارة، وحاصلة على لقب الأم المثالية بمحافظة الجيزة، وتوفى زوجها منذ 5 أعوام.

وقالت نجاح، بعد وفاة زوجي بدأت رحلتي مع العمل والكفاح من أجل تربية 3 أولاد تركهم زوجها، مشيرة إلى أنها تعمل في حضانة أطفال من أجل الإنفاق على أسرتها بعد وفاة زوجها.

وأضافت، كنت أكافح من أجل أولادي وقصة كفاحي بدأت من الصغر أيضا؛ حيث إن ابني الأول تخرج في كلية النظم والمعلومات وابنتي الثانية ليسانس علوم وتحضر حاليا دراسات عليا للحصول على الدكتوراه والثالث حصل على دبلوم صنايع، مشيرة إلى أن ابنها الثالث أصيب بمرض نفسي ويتم علاجه حاليا بأحد المستشفيات النفسية وتهتم بمتابعة علاجه من وقت للآخر. 

وأردفت الأم المثالية بالجيزة، قائلة: بدأت قصة الكفاح منذ الصغر؛ حيث نشأت في أسرة بسيطة وكنت مسئولة على تربية أخواتي بعد وفاة أبي وتركت المدرسة لمساعدة والدتي في تربية أخواتي وكنت في ذلك الوقت أبيع الخضراوات وكان عمري وقتها 18 عاما وتزوجت بعد ذلك من رجل بسيط  يعمل باليومية في مغسلة ملابس وأنجبت منه ثلاثة أولاد، وكان زوجي لا ينفق على البيت كثيرا وكنت اعمل معه حتى أساعده في تربية اولادي ويستكملوا تعليمهم.

 

واستطردت: زوجي كان يريد من ابني أن يترك دراسته للإنفاق على البيت لكن رفضت بشدة وقتها وقمت أنا بالعمل مكانه وكنت أشتري الخضراوات وأعيد تنظيفها وبيعها من أجل توفير الأموال للبيت ومساعدة أولادي في استكمال تعليمهم، ثم مرض زوجي بعد ذلك وأصيب بسرطان في الكبد ومرض أيضا بالقدم السكري وكنت أنفق علاجه أيضا وتوفى بعد ذلك في عام 2018، ثم استكملت بعد ذلك رحلة العمل الصعبة أيضا وعملت في إحدى المدارس ثم التحقت بفصول محو الأمية وحصلت على الابتدائية والإعدادية ثم انتهت الرحلة بحصولي على دبلوم تجارة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: