Close ad

​كثير من الخبرة قليل من الفائدة.. حكايات عواجيز الدوري

21-3-2024 | 19:20
​كثير من الخبرة قليل من الفائدة حكايات عواجيز الدوريانتونى موديست لاعب الأهلي
مجلة الأهرام الرياضى
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

كثير من الخبرة، قليل من الفائدة.. هذا هو ملخص حال 50 لاعبًا فوق سن الـ30 ظهروا مع فرقهم في هذه النسخة من الدوري.. بعضهم يشاركون بشكل أساسي، وهناك اعتماد كبير عليهم في المباريات، وهناك آخرون يظهرون في وقت الحاجة، ولا تستطيع الأجهزة الفنية الاستغناء عنهم لأهميتهم وخبراتهم الطويلة التي تظهر وقت الحاجة.

موضوعات مقترحة

هناك عدد كبير من كبار السن، حُراس مرمى، مثل الهاني سليمان، ومحمد أبوجبل، وجنش والمهدي وعامر والشناوي وغيرهم، وهذا الأمر طبيعي بالنسبة لهذا المركز الذي كلما تقدم الحارس في العمر كان أكثر خبرة.

ظاهرة اللاعبين الكبار في الدوري تستحق الدراسة، خاصة مع الاعتماد عليهم، بل وذهاب الأندية الكبرى للتعاقد معهم، مثلما حدث في صفقة موديست مع الأهلي، وعبد الله السعيد مع الزمالك.

أحيانًا يحتاج المدير الفني إلى اللاعب الكبير لما يمتلكه من خبرات ويقود الفريق في غرف خلع الملابس، وكذلك داخل الملعب يتحكم في إيقاع الأداء ويفعل ما يطلبه منه المدرب.

الخبرات جزء أساسي في كرة القدم، يمكن أن يكون هناك لاعب شاب يمتلك إمكانات رائعة ولكنه يفتقد الخبرة، وهو الأمر الذي يضيفه له المدرب وزميله الكبير سنًا في الملعب.

تأثير وأرقام مهمة

أرقام عواجيز الدوري هذا الموسم يمكنها أن تخبرك جيدًا مدى تأثيرهم في البطولة هذا الموسم، حتى لو كان ذلك بصورة ضئيلة، لكن التأثير موجود والخبرات تظهر فب الوقت المناسب.

أكبر لاعب شارك في نسخة هذا الموسم، هو محمد نجيب مدافع الداخلية والذي رحل في يناير الماضي، عندما شارك في عمر الـ40 عامًا و8 أشهر و19 يومًا.

نجيب لديه خبرات كبيرة مع الأهلي وقبل ذلك اتحاد الشرطة، وحقق العديد من البطولات مع المارد الأحمر، وكان من اللاعبين الدوليين في فترة بوب برادلي.

وفي مواجهة الزمالك والجونة، شاهدنا نور السيد يشارك أساسيًا لمدة شوط كامل، وقدم مستوى مميزًا، رغم أنه كان يلعب المباراة في عمر الـ40 عامًا وشهرين و3 أيام.

نور السيد تألق مع الزمالك منذ 10 سنوات قبل الرحيل إلى الدفاع الحسني الجديدي، ومن ثم العودة إلى إنبي ثم الاتحاد السكندري وأخيرًا استقر في الجونة، وهذا الموسم لعب 4 مباريات مع المدرب علاء عبدالعال.

الهاني سليمان ثالث أكبر اللاعبين مشاركة هذا الموسم، في عمر الـ39 عامًا و7 أشهر و3 أيام عندما واجه سيراميكا كليوباترا بقميص سموحة.

شارك الهاني في 19 مباراة مع سموحة وحافظ على نظافة شباكه في 8، بخبراته الواسعة بعدما شارك في 17 موسمًا على التوالي من الدوري المصري.

أحمد فتحي لاعب بيراميدز، وأحد أبرز لاعبي كرة القدم المصرية، شارك في مواجهة سيراميكا التي خسرها فريقه وهو في سن الـ38 عامًا و11 شهرًا و24 يومًا، قبل أن يتم عامه الـ39 في نوفمبر الماضي.

فتحي لم يعد لاعبًا مؤثرًا بسبب تقدمه في العمر ولا يشارك بشكل أساسي مع بيراميدز، وظهوره هذا الموسم كان في مباراتين فقط ببطولة الدوري، و3 مباريات في كأس الرابطة، ومباراة ببطولة السوبر.

الزمالك.. ظهور خاص

قد يكون أكثر الفرق معدل أعمارها مرتفعًا في المراكز الهجومية تحديدًا، فريق الزمالك، الذي يمتلك شيكابالا وعبدالله السعيد ومعهما محمد عبدالشافي الظهير الأيسر.

عبد الله السعيد كان في سن الـ38 عامًا و7 أشهر و28 يومًا خلال مباراته الأخيرة ضد الجونة، والتي شارك فيها بديلاً، ولم يسهم في أي هدف خلال 3 مباريات في الدوري، ومباراة الكأس أمام الأهلي.

الزمالك تعاقد مع عبدالله السعيد في مركز صانع الألعاب، رغم أن جوميز يشركه كلاعب وسط ثانٍ، لكن نجم الأهلي وبيراميدز السابق، حتى الآن لم يتأقلم في صفوف الأبيض.

محمد عبدالشافي، الظهير الأيسر وأحد قادة الزمالك، كانت مشاركته أمام المصري هذا الموسم في عمر الـ38 و5 أشهر و13 يومًا، وبنسبة كبيرة إصابته بالرباط الصليبي ستجعل تلك المباراة هي الأخيرة له في الدوري.

شيكابالا أحد أكبر اللاعبين في الدوري هذا الموسم، وعمره 38 عامًا، وعندما يشارك أساسيًا لا يقدم المستوى المنتظر منه مثلما يدخل كبديل، حيث شارك في 17 مباراة بالإضافة لمواجهة كأس مصر المؤجلة من الموسم الماضي، وسجل 4 أهداف وصنع 4.

هناك العديد من اللاعبين الآخرين مثل عاصم صلاح مع البنك الأهلي والذي تخطى سن الـ36 يشارك في مركز الظهير الأيسر، كما هي الحال في نفس المركز لصبري رحيل صاحب الـ36 عامًا أيضًا.

باسم علي أيضًا مع فيوتشر في سن الـ35 عامًا، ومن اللاعبين الأساسيين سواء مع المدرب البرتغالي الراحل فورميسينيو أو حاليًا مع تامر مصطفى، حيث شارك في 23 مباراة هذا الموسم وصنع هدفًا.

موديست يبحث عن نفسه

أنتوني موديست في الأهلي، انضم في عمر الـ35 قادمًا من بوروسيا دورتموند في صفقة انتقال حر، فقد شارك في 17 مباراة، بالإضافة لظهوره في مباراتي إنبي والزمالك في كأس مصر، البطولة المؤجلة من الموسم الماضي، وسجل 5 أهداف، وصنع هدفًا، ولا يزال يبحث عن نفسه، مع القلعة الحمراء، لكنه حتى الآن لا يزال صفقة غير مجدية، أو مؤثرة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من اللاعبين الآخرين الذين يمكنهم صناعة الفارق في المباريات رغم تقدمهم في العمر، وأبرزهم بالتأكيد الدولي التونسي علي معلول لاعب الأهلي، وصاحب الـ34 عامًا، فهو مصدر الخطورة الأول للمارد الأحمر بمختلف البطولات.

أيضًا عمرو السولية وما يقدمه من مساهمات في الوقت الذي يشارك فيه مع الأهلي هذا الموسم، وهو في عمر 33 عامًا، كما هو الحال لعلي جبر صاحب الـ34 عامًا، والذي يشارك بصفة أساسية مع بيراميدز.

وقبل الإصابة كان مروان محسن أحد اللاعبين الذين يشاركون بصفة أساسية ومن نجوم فيوتشر، لكن الصليبي أنهى موسم صاحب الـ34 عامًا.

البنك أعلى معدلات أعمار

يعتبر البنك الأهلي هو أعلى الفرق من حيث متوسط الأعمار، بواقع 29 عامًا و9 أشهر، ويأتي بيراميدز في المركز الثاني بـ28 عامًا و6 أشهر، والزمالك في المركز الرابع بعد مودرن فيوتشر والمقاولون، بـ28 عامًا وشهرين، بينما الأهلي في المركز الثامن بـ27 عامًا.

ويعتبر بلدية المحلة أقل الفرق استخدامًا للاعبين الكبار سنًا، حيث معدل الأعمار 24  عامًا و7 أشهر، ويليه زد وإنبي بمعدل أعمار واحد هو 25 عامًا وشهر واحد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: