Close ad

قرارات مهمة للرئيس في يوم المرأة المصرية.. خبيرات اقتصاد يشيدن بتمكين المرأة والارتقاء بمهاراتها التكنولوجية

21-3-2024 | 18:55
قرارات مهمة للرئيس في يوم المرأة المصرية خبيرات اقتصاد يشيدن بتمكين المرأة والارتقاء بمهاراتها التكنولوجية الرئيس عبد الفتاح السيسي
دينـا حسـين

مايا مرسي: شهدنا خلال 10 سنوات 50 تكليفا رئاسيا للمرأة و26 قانونا وتعديلا تشريعا.. ومشاركتها في كافة السياسات والبرامج و12 قرارا دوليا لتمكين المرأة

موضوعات مقترحة

أكدت خبيرات اقتصاد أن الرئيس السيسي منذ توليه الرئاسة وهو يهتم بالمرأة المصرية بوجه عام وتمكينها اقتصاديا بوجه خاص، حيث يهتم بتعزيز مكانة المرأة المصرية بما يعكس قيمتها وحجم التحديات التي تواجهها وتهيئة كافة السبل لمساندتها والارتقاء بها وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا.

وكلف الرئيس السيسي، في كلمته خلال احتفالية يوم المرأة المصرية والأم المثالية لعام ٢٠٢٤، بتمكّين المرأة من المشاركة الاقتصادية بفاعلية بموجب ما يتيحه من فرص للعمل المرن الذي يساعد على تحقيق التوازن بين العمل والأسرة.

كما وجه الحكومة بجملة من الإجراءات في احتفالية يوم المرأة المصرية على رأسها  تشجيع الاقتصاد الرقمي باعتباره يشكل قيمة مضافة في الاقتصاد القومي ويستوعب أنماطا مختلفة من العمالة وتمكين المرأة من المشاركة بفاعلية.

بالإضافة إلى توفير التمويل للمرأة بأقل الشروط والضمانات لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في المناطق الريفية والنائية وتوفير الدعم الفني للمرأة في ريادة الأعمال، والتوسع في برامج التدريب التحويلي لرفع كفاءة المرأة في مجالات التكنولوحيا والرقمنة.

ووجه الرئيس باستحداث محور تحديث القيم الأخلاقية والاجتماعية في المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، وتكليف الحكومة والمجلس القومي للمرأة بإنشاء متحف المرأة المصرية لحفظ تراث المرأة المصرية وتوثيق تمكين المرأة على مدى العصور القديمة والحديثة على أن يكون في العاصمة الإدارية الجديدة.

قالت مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة، إنه على مدى عقد كامل شاهدنا إرادة سياسية أرست أسسا قوية لتمكين المرأة، ليشهد هذا العقد 50 تكليفا رئاسيا و26 قانونا وتعديلا تشريعا وإدماج المرأة في كافة السياسات والبرامج و12 قرارا دوليا لتمكين المرأة.

وأضافت رئيسة المجلس القومي للمرأة خلال احتفالية المرأة المصرية بحضور الرئيس السيسي والسيدة قرينته: "كنا نطالب بالمساواة والتمكين ودستور عادل وتفعيل حق المرأة الدستوري، وضمان تشريعات منصفة، كما كنا نطالب بوصول المرأة إلى كافة المناصب دون تمييز، وحصة في المجالس النيابية، وتعزيز قدرات المرأة القيادية.

وأضافت أننا طالبنا في أوقات سابقة بحزمة من البرامج الاقتصادية والاجتماعية العادلة والشمول المالي وضمان حياة كريمة وسكن لائق والحفاظ على صحة المرأة والحماية من العنف والممارسات الضارة، ليأتي هذا العقد ويضع أسسا قوية لكافة المطالبات حتى صار تمكين المرأة جزءا لا يتجزأ من عقيدة الدولة وصولا إلى بناء الجمهورية الجديدة.

وأوضحت أنه حتى الآن طرقنا 8 ملايين طرقة باب في قرى مصر، وبالرغم من التحديات الاقتصادية وصلت مصر إلى 244% معدل نمو شمول مالي للمرأة، واستفادت أكثر من 2 مليون سيدة من التثقيف المالي والإقراض الرقمي في المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية.

ووصل حجم إقراض المستفيدات من بنك مصر إلى 700 مليون جنيه، وحجم التعاملات على الحسابات الى أكثر من 18 مليار جنيه في عام واحد، ووصل إنتاج السيدات من المشاغل والوحدات الإنتاجية الى أكثر من نصف مليون منتج و40 ألف فرصة تدريب إنتاجي.

قالت الدكتورة نجلاء الأهواني وزير التعاون الدولي الأسبق وأستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام" إن رئيس الجمهورية كلف في المؤتمر الذي حضرته اليوم، الحكومة بوضع خطة للارتقاء بالمرأة من حيث الاقتصاد الرقمي باعتباره يشكل قيمة مضافة في الاقتصاد القومي ويستوعب أنماطا مختلفة من العمالة وتمكين المرأة من المشاركة بفاعلية، بالإضافة إلى توفير التمويل للمرأة بأقل الشروط والضمانات لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في المناطق الريفية والنائية وتوفير الدعم الفني للمرأة في ريادة الأعمال، والتوسع في برامج التدريب التحويلي لرفع كفاءة المرأة في مجالات التكنولوحيا لتساعدها فى حياتها العملية وخاصة مع المرأة العاملة والمسؤولة عن مشروعات صغيرة.

وأضافت أن الرئيس وجه باستحداث محور تحديث القيم الأخلاقية والاجتماعية في المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، وتكليف الحكومة والمجلس القومي للمرأة بإنشاء متحف المرأة المصرية لحفظ تراث المرأة المصرية وتوثيق تمكين المرأة على مدى العصور القديمة والحديثة على أن يكون في العاصمة الإدارية الجديدة، موضحة أن هذا يعد تكريما كبيرا للمرأة في المجتمع والاعتراف بحقوقها.

وتم تكريم الدكتورة نجلاء الأهواني اليوم، التي قدّمت نموذجًا فريدًا للمرأة المصرية الناجحة التي حققت إنجازات بارزة على المستويين الوطني والدولي.

وقالت الدكتورة عالية المهدي أستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أولى اهتماما كبيرا بالمرأة وتمكينها اقتصاديا ووفر لها برامج كثيرة للنهوض بها سواء بالمشاركة على المجال السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي، موضحة أن المرأة حصلت على جزء كبير من حقوقها  الوقت الحالي وأصبح هناك تكافؤ في التعليم والفرص، وإتاحة العديد من الطرق للتعلم، ما جعل هناك نوعا من المساواة بين الرجل والمرأة من خلال المنافسة على أساس الخبرة في العمل والمهارات.

وأضافت أن من أبرز الطرق التي تتخذها الدولة لمساندة المرأة وتمكينها في الوقت الحالي، جعلها سيدة أعمال من خلال إنشاء العديد من المشروعات والتمويلات البنكية للمرأة من قبل العديد من مؤسسات الدولة، وتجهيزها لتتمكن من إنشاء مشروعها الخاص سواء كانت مشروعات صغيرة أو تمكنها من تعظيمها لتصبح مشروعات متوسطة.

وقالت الدكتورة سهر الدماطي نائب رئيس بنك مصر الأسبق والخبيرة المصرفية في تصريحات خاصة، إنه خلال السنوات الماضية تم توفير التمويل للمرأة بأقل الشروط والضمانات لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في المناطق الريفية والنائية وتوفير الدعم الفني للمرأة في ريادة الأعمال، والتوسع في برامج التدريب التحويلي لرفع كفاءة المرأة في مجالات الرقمنة.

ولفتت إلى أن الاهتمام بوجود متحف للمرأة المصرية وتكليف الرئيس للحكومة والمجلس القومي للمرأة بإنشاء متحف المرأة المصرية لحفظ تراث المرأة المصرية وتوثيق تمكين المرأة على مدى العصور القديمة والحديثة فكرة رائعة تهدف لتكريم المرأة المصرية والاعتراف بدورها في المجتمع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة