Close ad

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الشباب والغرفة التجارية للقاهرة للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية

21-3-2024 | 16:30
توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الشباب والغرفة التجارية للقاهرة للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية جانب من اللقاء
سلمى الوردجي

شهد أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، صباح اليوم، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، مراسم توقيع مذكرة تفــــــاهـــم بين وزارة الشباب والرياضة والغرفة التجارية للقاهرة، بشأن التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية، والعمل على التوظيف الآمن للعمالة المصرية بالخارج.

موضوعات مقترحة

وقع البروتوكول من جانب وزارة الشباب والرياضة إيهاب بشير، الوكيل الدائم للوزارة، ومن جانب الغرفة التجارية، أيمن عشري، رئيس الغرفة التجارية للقاهرة.

حضر مراسم توقيع البروتوكول من جانب وزارة الشباب والرياضة إسماعيل الفار، مساعد الوزير لقطاع الشباب والمشرف العام على قطاع الشباب، ومنال جمال، رئيس الإدارة المركزية لتمكين الشباب، وجيهان رشوان، مدير عام الإدارة العامة لريادة الأعمال والمشروعات الناشئة.

ومن جانب الغرفة التجارية للقاهرة، شريف يحيى، نائب رئيس الغرفة، وأشرف خصر، أمين الصندوق المساعد، وأشرف الشيمي، سكرتير عام الغرفة، وأمير نادر رياض، عضو مجلس إدارة الغرفة، ونجلاء النجار، عضو مجلس إدارة الغرفة، ومنير المصري، رئيس شعبة إلحاق العمالة المصرية بالخارج وعبد الرحيم المرسي، عضو مجلس إدارة الشعبة.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى وضع إطار استراتيجي لتنفيذ الرؤية التنموية المشتركة، والتي من شأنها التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية لتفادي ما يترتب عليها من مخاطر اجتماعية واقتصادية، وبما يسمح بفتح آفاق ومجالات جديدة في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

بالإضافة إلى وضع إطار للتعاون وتبادل الخبرات بين وزارة الشباب والرياضة، والغرفة التجارية يالقاهرة، في تدريب وتأهيل العمالة المصرية للعمل في الخارج، وذلك من خلال لجنة مشتركة تضم ممثلي وزارة الشباب والرياضة والغرفة التجارية للقاهرة وشعبة إلحاق العمالة بالخارج.
 
وبموجب مذكرة التفاهم يتم توفير حزمة من البرامج التدريبية من خلال أكاديمية التدريب بالغرفة التجارية لتأهيل الشباب المصري للعمل في الإتحاد الأوروبي، والدول الكبرى وفقا للمعايير الأوروبية، مما سيترتب عليه إحداث أثر تنموي واضح لتنقل العمالة المصرية المؤهلة، وبما يلبي رؤية وإستراتيجية مصر 2030، للنهوض اقتصادياً وبيئياً واجتماعياً بمجتمع الشباب المصري، ورفع مستوى المعيشة بما يحقق تحسين لمستوى دخل الفرد، والعمل على التوظيف الآمن للعمالة المصرية بالخارج من خلال شعبة إلحاق العمالة المصرية بالخارج.

وعلى هامش التوقيع، قال وزير الشباب والرياضة إن مذكرة التفاهم تأتي استكمالاً لما بدأته وزارة الشباب والرياضة من خطوات مهمة وجادة في سبيل تطوير العنصر البشري من خلال التنسيق والتعاون المستمر مع مختلف أجهزة الدولة، وبما يتماشى مع سياسات الحكومة لتعظيم الاستفادة من العنصر البشري، وفي إطار توجيهات القيادة السياسية بالارتقاء وتطوير وتأهيل العنصر البشري، بالإضافة إلى التوجيهات الرئاسية بدراسة الأسواق العربية والأوروبية وتعزيز فرص الهجرة الآمنة لهذه الأسواق للشباب المصري المؤهل، بهدف تحقيق المردود المجتمعي المنشود وزيادة فرص التأهيل والتدريب وريادة الأعمال للشباب.

أضاف وزير الشباب أن مذكرة التفاهم ترجمه حقيقية لما نص عليه الدستور بشأن التزام الدولة بتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير سبل التكافل الاجتماعي وفرص التدريب والعمل الملائمة بما يضمن تحقيق الحياة الكريمة لجميع المواطنين، وفي ضوء رسالة وزارة الشباب والرياضة التي تتمثل في تنفيذ سياسة وطنية خاصة بالشباب والرياضة تشارك فيها كافة الفئات، ومحاولة القضاء على البطالة وتوفير فرص العمل المناسبة للشباب والشابات، واستغلال المنشآت الشبابية والرياضية لخدمة المجتمع، سواء من خلال الأندية الرياضية أو مركز الشباب والمنشآت الشبابية، أو مراكز التعليم المدني والمنتديات الشبابية والمعسكرات الكشفية. 

وتابع صبحي نحن في وزارة الشباب والرياضة منفتحون على التعاون مع الشركات التجارية وقطاعات الأعمال المختلفة الممثلة بالغرفة التجارية، ونأمل تشارك هذه القطاعات الاقتصادية في دعم أنشطتنا الموجهة للشباب المصري باعتبارهم جزءا من مسئوليتها الاجتماعية، نحن ممتنون للغاية لهذه الفرصة التي تيسر لنا بناء جسور جديدة وتعزيز علاقتنا. 

ونحن واثقون من أن هذا التعاون سيكون ثمرة عمل مشترك يحمل الخير لشباب مصر ويدعم الاقتصاد الوطني. مشيرا إلى أن توقيع هذا البروتوكول اليوم يمثل تأكيداً على الثقة المتبادلة والإرادة المشتركة للعمل سوياً لخدمة الشباب المصري، وإتاحة فرص العمل الآمنة أمامه في سوق العمل الدولية داخل أوروبا في هذا الوقت الذي يشهد تحولات سريعة وتحديات متعددة في العمل الجماعي، والتعاون بين المؤسسات هما وسيلة بالغة الأهمية لتحقيق الأهداف المشتركة وخدمة مجتمعنا بشكل أفضل.

وأوضح صبحي أن الوزارة تعمل على تقديم خدمات موسعة للنشء والشباب في مختلف المجالات وتأهيل الشباب ودعمه من خلال توفير برامج التدريب المتنوعة والتعاون مع منظمات متعددة منها منظمة العمل الدولية وشركات القطاع الخاص لتوفير فرص توظيف مناسبة من خلال ملتقيات التوظيف التي تنظمها الوزارة لهذا الغرض.

من جانبه، أعرب أيمن عشري رئيس الغرفة التجارية للقاهرة، عن سعادته بلقاء وزير الشباب والرياضة وبالتعاون المثمر مع الوزارة، مؤكداً أن الشباب المصري يمثل العمود الفقري في عملية التطوير والتنمية وهم مستقبل مصر في مختلف القطاعات.

ولفت إلى أن الغرفة التجارية بالقاهرة بكامل أعضائها وجهودها تقف خلف القيادة السياسية وتعمل علي تنفيذ كل توجيهاتها.

وأضاف أن توقيع هذا البروتوكول جاء نتيجة للهدف المشترك بين وزارة الشباب والرياضة والغرفة التجارية للقاهرة لدعم الشباب المصري، وتدريب وتأهيل الشباب لإيجاد فرص عمل مناسبة في الداخل والخارج، خاصةً أن غرفة القاهرة مؤسسة عامة تضم أكثر من 60 شعبة تجارية في مختلف مجالات التجارة وهي ممثلة لأصحاب الأعمال، وتعمل على إيجاد سبل الاتصال المناسبة بين التجار والوزارات والهيئات والتنسيق مع المؤسسات الاقتصادية والتجارية داخل مصر وخارجها، كما تعمل على تنظيم أعمال الشعب التجارية التي تضمها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: