Close ad

فيرستابن يخطط لمعادلة رقمه القياسي في أستراليا

21-3-2024 | 13:09
فيرستابن يخطط لمعادلة رقمه القياسي في أسترالياماكس فيرستابن
وكالات الأنباء

تتجه الأنظار إلى جائزة أستراليا الكبرى، الجولة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا 1، حيث سيكون الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول مرشحا فوق العادة لمواصلة هيمنته الفولاذية ومعادلة سلسلة انتصاراته القياسية المتتالية التي حققها العام الماضي.

موضوعات مقترحة


وأكد بطل العالم في المواسم الثلاثة الماضية نيته البقاء مع الحظيرة النمساوية حتى نهاية عقده حتى 2028 بعد أسابيع من الأزمة التي عصفت بالفريق بسبب مديره كريستيان هورنر الذي اتهم بـ "سلوك غير لائق" تجاه إحدى الموظفات قبل أن يحصل على البراءة بعد تحقيق داخلي، وتصريح والده يوش، أنّ بقاء البريطاني في منصبه سيؤدي إلى "تمزق" ريد بول.

رحّب هورنر بالقرار الصادر عشية انطلاق الموسم الجديد من حلبة الصخير البحرينية. لكن لم يتم إغلاق ملف القضية، بل أخذ حجماً مضاعفا عندما أرسل شخصا مجهولا في اليوم التالي رسالة في البريد إلكتروني تكشف عن المحادثات التي دارت بين البريطاني والموظفة التي تم فصلها لاحقا.

وكان فيرستابن هدّد بعد فوزه بسباق جائزة السعودية الكبرى بأنه يدرس الرحيل في حال انفصل ريد بول عن المستشار الخاص النمساوي هيلموت ماركو في ظل صراع نفوذ قويّ داخل الإدارة.

وأشرف ماركو (80 عاماً) على مسيرة السائق البالغ من العمر 26 عامًا، وأكد فيرستابن أنه من المهم الاحتفاظ بالفريق الذي حقق النجاحات.

وعند سؤاله في أستراليا عن احترامه لعقده مع ريد بول، أجاب فيرستابن "بالطبع، لهذا السبب وقّعت العقد في المقام الأول".

وأضاف "بالطبع، مع وجود العقد، هذه هي نيتي، أن أبقى هنا حتّى النهاية. ستكون قصة رائعة أن أنهي عقدي لأنّ ذلك سيعني أنني جزء من عائلة واحدة وفريق واحد".

وأردف "لطالما شعرت بالارتياح (في ريد بول)، لأنه بالنسبة لي بمثابة عائلتي الثانية".

ورفع فيرستابن سلسلة انتصاراته المتتالية التي استهلها في جائزة اليابان الكبرى العام الماضي إلى 9 بعد فوزه بالجولتين الأولى والثانية للموسم الحالي في البحرين والسعودية.

وفي حال فوزه بجائزة أستراليا، سيعادل رقمه القياسي الشخصي بعشرة انتصارات توالياً.

وحطّم "ماد ماكس" بهيمنته على 10 سباقات توالياً وتحديدّا منذ جائزة ميامي الكبرى في 7 مايو حتى إيطاليا في الثالث من سبتمبر العام الماضي الرقم القياسي السابق لأطول سلسلة من الانتصارات سجلها الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم أربع مرات، مع ريد بول أيضاً محققا 9 انتصارات متتالية في عام 2013.

من جهته، يأمل المكسيكي سيرخيو بيريس أن يخرج من ظل زميله الهولندي بعدما حلّ خلفه في السباقين الافتتاحين، في هيمنة مطلقة لريد بول.

تمنى بيريس بقاء فيرستابن، في ظل وجود الفريق "في موقف قويّ جدا".

وأوضح المكسيكي صاحب المركز الثاني في ترتيب السائقين بفارق 15 نقطة عن زميله المتصدر (51 مقابل 36): "الجميع في الفريق يعملون معًا بشكل جيد الآن، وكذلك الفريق الهندسي بكامله. يمكنك رؤية ذلك على الحلبة ومدى الكفاءة التي نظهرها في السنوات الأخيرة".

وعلى وقع ما يحدث، تحلم عدة فرّق بالظفر بخدمات فيرستابن، وعلى رأسها مرسيدس الذي سيرحل عن صفوفه العام المقبل بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون.

وقال مدير الفريق توتو وولف في بداية الشهر الحالي "أحبّ أن يحصل الأمر، ولكن علينا بداية تطوير السيارة".

وبالفعل، يحاول فريق "الأسهم الفضية" التخلص من مشكلات الأداء، بعد عامين من إقرار التعديلات الفنية الجديدة.

وحقّق الفريق بداية متعثرة هذا الموسم حيث حلّ هاميلتون تاسعا في شوارع جدّة، فيما احتل مواطنه جورج راسل المركز السادس.

ويعتبر فيراري الأقرب من ريد بول، علما بأنه سيستعيد خدمات سائقه الإسباني كارلوس ساينس صاحب المركز الثالث في البحرين والغائب عن جائزة السعودية بسبب خضوعه لجراحة جراء إصابته بالتهاب الزائدة الدودية.

قال ساينس الذي حلّ الشاب البريطاني أوليفر بيرمان (18 عاماً) بدلاً منه في جدّة، إنه جاهز لخوض منافسات ملبورن لكن سيتخذ قراره النهائي بعد تقييم حالته الجسدية خلال التجارب.

وسرق بيرمان الأضواء بحلوله سابعاً في باكورة مشاركاته، حيث أظهر ثقةً كبيرةً وبات ثالث أصغر سائق في التاريخ يشارك في سباق للفورمولا 1 بعد فيرستابن والكندي لانس سترول سائق أستون مارتن.

وأوضح ساينس الذي ينتهي عقده مع فيراري نهاية هذا الموسم حيث سيحلّ هاميلتون بدلا منه مع "الحصان الجامح" بعد الوعكة الصحية التي ألمت به "أشعر كل يوم بأنني أفضل، الأسبوع الأول كان صعبا. تشعر بأنّ الأمور سيئة بعض الشيء".

وأردف "لكن في الأسبوع الثاني، أصبحت مرحلة التعافي أسرع بكثير وبدأت أشعر بالثقة بقدرتي على قيادة السيارة".

وفي وقت تعتمد "سكوديريا" على "نهج عدواني" من أجل "الضغط" على ريد بول، فإن "الفجوة لا تزال كبيرة" خلال السباق، كما أقرّ شارل لوكلير من موناكو الذي اضطر للانسحاب في النسخة الأخيرة من سباق أستراليا.

وأضاف سائق فيراري الذي يحتل المركز الثالث خلف فيرستابن وبيريس "ومع ذلك، نحن في وضع أفضل بكثير من العام الماضي".

من ناحية أخرى، أوضح سائق "آر بي" (ألفا تاوري سابقاً) الأسترالي دانيال ريكياردو أنّه يركّز على كل سباق على حدة، داحضا الشائعات حول انتقاله إلى ريد بول الموسم المقبل.

تناولت الشائعات في الفترة الأخيرة انضمام الأسترالي إلى ريد بول بدلاً من بيريس، رغم أن ريكياردو عانى من بداية متعثرة حيث لم ينجح باحتلال أفضل من المركزين الـ 13 والـ 16 توالياً في البحرين والسعودية.

وشرح ريكياردو الذي حلّ بدلا من الهولندي نيك دي فريز في ألفا تاوري منتصف الموسم الماضي وسبق أن جلس خلف مقود ريد بول بين 2014 و2018 "لا أكترث لكل هذه الروايات إذا كنتم كذلك".

وتابع ابن الـ 34 عاماً "ولكن بالنسبة لنا، هدفي هو قيادة هذه السيارة بأفضل طريقة ممكنة... أنا بالتأكيد لا أتطلع إلى المستقبل كثيرا. لذا، هل أفكر في مقعد ريد بول الذي تتحدث عنه؟ لا!".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة