Close ad

أحمد عمر هاشم يفسر حديث البطاقة ولماذا يغفر الله الذنوب في رمضان

20-3-2024 | 19:58
 أحمد عمر هاشم يفسر حديث البطاقة ولماذا يغفر الله الذنوب في رمضانأحمد عمر هاشم
عبدالصمد ماهر

فسر الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، الدعاء المأثور "اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان وسر أغلى بطاقة".

موضوعات مقترحة

وقال أحمد عمر هاشم خلال برنامج يوميات الرسول المذاع على قناة صدى البلد، الأربعاء، إن دعاء اللهم بلغنا رمضان جاء لأنه الشهر الذي يغفر الله فيه الذنوب، مستشهدا بالحديث النبوي «الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة والعمرة إلى العمرة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن ما اجتنبت الكبائر».

ولفت إلى أن النبي حثنا في حديث جاء فيه «استكثروا فيه "يعني شهر رمضان"، من أربع خصال؛ خصلتان ترضون بهما ربكم، وخصلتان لا غنى بكم عنهما؛ أما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم، فشهادة أن لا إله إلا الله وتستغفرونه، وأما الخصلتان اللتان لا غنى بكم عنهما، فتسألون الجنة، وتعوذون من النار»، لأن شهادة أن لا إله إلا الله أساس الرسالة والدين والركن الأول من أركان الإسلام.

ونوه عضو هيئة كبار العلماء، لحديث نبوي آخر قال الرسول صلى الله عليه وسلم «إن الله سيخلّص رجلاً من أمتي على رءوس الخلائق يوم القيامة، فيُنشر عليه تسعة وتسعين سجلاًّ، كل سجلٍّ مثل مدِّ البصر، ثم يقول: أتنكر من هذا شيئاً؟ أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا يا رب، فيقول الله: أفلك عذر؟ فيقول: لا يا رب، فيقول: بلى! إن لك عندنا حسنة، فإنه لا ظلم عليك اليوم. فتخرج بطاقةٌ فيها: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، فيقول: أحضر وزنك، فيقول: يا رب! ما هذه البطاقة مع هذه السجلات، فقال: إنك لا تُظلم. فتوضع السجلات في كفّة والبطاقة في كفّة، فطاشت السجلات، وثقلت البطاقة، فلا يثقل مع اسم الله شيء» لأنه لا يثقل ما اسم الله شيء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة