Close ad

كشفان جديدان بالصحراء الغربية.. الملا: الفرصة مهيأة أمام الشركاء العالميين لضخ المزيد من الاستثمارات

20-3-2024 | 15:24
كشفان جديدان بالصحراء الغربية الملا الفرصة مهيأة أمام الشركاء العالميين لضخ المزيد من الاستثماراتجانب من الاجتماع
يوسف جابر

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن الفرصة مهيأة أمام قطاع البترول وشركائه العالميين لضخ المزيد من الاستثمارات في أنشطة ومشروعات البحث عن البترول والغاز وتطوير خطط العمل بها خلال الفترة المقبلة في ظل استمرار الاصلاحات بالاقتصاد المصري، وبدء مرحلة العمل على الاستقرار الاقتصادي وتجاوز التحديات من خلال رؤية واضحة تنفذها الدولة في هذا المجال. 

موضوعات مقترحة

وأشار الوزير إلى وجود إمكانات واحتمالات واعدة ومقومات كبيرة لزيادة الإنتاج يمكن العمل عليها خلال الفترة القادمة وتحفز ضخ المزيد من الاستثمارات. 

جاء ذلك خلال الجمعيات العامة لشركتي عجيبة والفرعونية للبترول التي عقدت عبر الفيديوكونفرانس لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالي المقبل  2024 - 2025.

وخلال الجمعية العامة لشركة عجيبة للبترول اثني الوزير علي ماحققته الشركة من نتائج ايجابية في مجال زيادة الإنتاج من الغاز الطبيعى بالصحراء الغربية، ووجه الشركة ببذل أقصي جهد لاستغلال الفرص والإمكانات المتميزة التي تتمتع بها لزيادة إنتاج البترول الخام من خلال التركيز على أنشطة المسح السيزمي وحفر مزيد من الآبار الاستكشافية، كما شدد على أهمية الاستمرار في الالتزام بتطبيق معايير السلامة.

كما شدد الوزير خلال الجمعية العامة للشركة الفرعونية للبترول على أهمية التركيز على حفر آبار استكشافية جديدة للبحث عن الغاز الطبيعى بالبحر المتوسط وزيادة التنسيق المشترك وتضافر الجهود من أجل الإسراع بمشروعات تنمية الحقول المكتشفة، ودعم مستويات الإنتاج من الحقول القائمة مثل حقل آتول. 

واستعرض المهندس ثروت الجندي رئيس شركة عجيبة للبترول ملامح الموازنة التخطيطية للعام المالي 2024- 2025  ومؤشرات الأداء لموازنة العام المالي الحالي 2023- 2024 موضحًا أن الشركة نجحت في تطوير قدراتها الإنتاجية من الغاز الطبيعى بالصحراء الغربية لتصل إلى 80 مليون قدم مكعب غاز يوميًا من خلال زيادة معدلات الإنتاج فى الخط الواصل بين حقول أركاديا ومحطة غاز السلام بشركة خالدة لتصل إلى 50 مليون قدم مكعب يومياً، بالإضافة إلى مد خط آخر من حقل فراميد إلى شركة بدر الدين لمعالجة 24 مليون قدم غاز يومياً من إنتاج الحقل، لافتا إلى العمل على استكمال إنشاء محطة تجميع ومعالجة الغاز الطبيعى بسعة 100 مليون قدم مكعب يومياً للربط مع مجمع غازات الصحراء الغربية. 

وأوضح ان ذلك يأتي في ظل نجاح الشركة في تحقيق خطتها الإنتاجية خلال النصف الأول من العام المالى الحالي بمتوسط انتاج يومى حوالى29.6 ألف برميل زيت خام يومياً و80 مليون قدم مكعب غاز يومياً وذلك من خلال حفر 21 بئرا تنموية واستكشافية وتنفيذ 194 عملية صيانة آبار.

وأشار إلى أنه من المخطط ضخ استثمارات تبلغ حوالى 500 مليون دولار  للعام المالى المقبل 2024- 2025 مستهدفة معدلات إنتاج يومية بنحو 30 ألف برميل زيت خام و119 مليون قدم مكعب غاز يوميًا خلال العام المالى 2024/2025.

ولفت إلى أن الشركة تستهدف حفر ٧ آبار استكشافية جديدة للبترول والغاز في مناطق مليحة وجنوب غرب مليحة خلال الفترة المتبقية من العام المالى الحالى و العام المالي المقبل  بعد أن حققت خلال النصف الأول من العام المالى الحالى كشفين جديدين بمنطقة مليحة المدمجة بالصحراء الغربية وهما ندي إيست 002X وأيريس 001X بمعدلات انتاج تتخطى ألفي برميل زيت خام  وحوالى 10 مليون قدم مكعب غاز يومياً، كما تم الانتهاء من مشروع المسح السيزمي وجار معالجة بيانات المسح الذي يعطي فرصًا أكبر لنجاح جهود حفر الآبار الاستكشافية والإنتاجية، وفي مجال الاستدامة البيئية تم البدء فى الاستفادة بكميات من غازات الشعلة بمحطة الخام كمصدر للطاقة كمرحلة أولية وجار التجهيز لاستغلال باقى الكميات المتاحة بما يحقق مردودًا بيئيًا واقتصاديًا للحد من الانبعاثات الكربونية، فضلاً عن تحقيق وفر نتيجة تقليل استخدام السولار بحقول منطقة مليحة، كما تم تحقيق 11 مليون ساعة عمل آمنة خلال عام 2023 نتيجة  الالتزام بتطبيق معايير السلامة وجهود التوعية بها.

ومن جانبه أشار المهندس حسام زكى رئيس الشركة الفرعونية للبترول إلى نجاحها في تحقيق معدلات انتاج يومية خلال النصف الأول من العام المالى 2023 - 2024 تقدر بنحو 400 مليون قدم مكعب غاز و 9300 برميل متكثفات،  والحفاظ على معدلات انتاج حقل آتول في شمال دمياط وتذليل التحديات لتحقيق المعدلات المقدرة لإنتاج الحقل خلال النصف الأول من العام المالي الحالي في ظل  كفاءة التشغيل العالية لجميع الأصول البرية والبحرية. 

ولفت إلى أن الشركة تخطط للإعداد لحفر بئر استكشافية للطبقات العميقة بحقل آتول خلال الفترة المقبلة فور الانتهاء من تحليل البيانات الحديثة التى تم جمعها باستخدام أحدث التقنيات في مشروع جمع معالجة البيانات السيزمية ثلاثية الأبعاد، وهو ما يساعد على تقييم الفرص الاستكشافية لطبقات حقل أتول العميقة، كما أكد انتهاء الدراسات الهندسية الأولية لمشروع تنمية وانتاج الغاز من حقل هارمتان بالبحر المتوسط والإعداد لتنفيذ المشروع لحفر 3 آبار من خلال منصة بحرية لإنتاج 150 مليون قدم مكعب غاز و3300 برميل متكثفات يوميًا.

وفي مجال الاستدامة تم  تركيب خلايا الطاقة الشمسية بالمبنى الرئيسي للشركة لترشيد استهلاك الطاقة وجار الانتهاء من تنفيذها، كما تستمر في إطار مسئوليتها المجتمعية في تقديم التدريب العملي على الآلات والمعدات لنحو 72 طالبًا من مدرسة ظهر للتكنولوجيا التطبيقية.

كما واصلت أداءها المتميز في مجال السلامة وتوفير بيئة عمل آمنة بتحقيق معدل غير مسبوق بلغ 31 ساعة عمل آمنة منذ عام 2015.

حضر الجمعيات العامة الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونوابه والدكتور مجدى جلال العضو المنتدب التنفيذي للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ونوابه، والمهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة لشئون الإنتاج.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: