Close ad

استطلاع: انخفاض عدد الأمريكيين الذي يرون الصين وروسيا تهديدًا كبيرًا للولايات المتحدة

18-3-2024 | 22:13
استطلاع انخفاض عدد الأمريكيين الذي يرون الصين وروسيا تهديدًا كبيرًا للولايات المتحدةالولايات المتحدة
أ ش أ

أظهر استطلاع جديد للرأي، اليوم الإثنين، أجرته مؤسسة جالوب أن عددا أقل من الأمريكيين يصفون الصين وروسيا بأنهما يشكلان تهديدين كبيرين للولايات المتحدة مقارنة بالعام الماضي.

موضوعات مقترحة

ووجد الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، أن 41% من المشاركين يرون أن الصين هي "العدو الأكبر" للولايات المتحدة اليوم، بينما قال 26% نفس الشيء بالنسبة لروسيا. وقد انخفضت هذه الأرقام عن العام الماضي، عندما رأى 50% و32% الصين وروسيا، على التوالي، كأكبر عدو للولايات المتحدة.

ومن المرجح أن يدرج الجمهوريون والمستقلون الصين على أنها العدو الأكبر، في حين أن الديمقراطيين أكثر ميلاً إلى إدراج روسيا. 

وأشار استطلاع جالوب إلى أن المزيد من الأمريكيين في عام 2024 أدرجوا إيران أيضًا على أنها التهديد الأكبر للولايات المتحدة، حيث اختارها 9% من المشاركين مقارنة بـ 2% فقط الذين قالوا ذلك في عام 2023. واختار 4% من البالغين في الاستطلاع الجديد كوريا الشمالية بأنها عدو كبير – بانخفاض 3 نقاط مئوية عن العام الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، يقول 5% من الأمريكيين الآن إن الولايات المتحدة كانت أسوأ عدو لنفسها، وهو ما يزيد بمقدار 4 نقاط عن العام الماضي. 

وأشار منظمو استطلاعات الرأي إلى أن هذه هي أعلى نسبة من الأمريكيين الذين قالوا إن الولايات المتحدة هي أسوأ عدو لنفسها منذ عام 2005. وقال 11% من المستقلين إن الولايات المتحدة هي أكبر عدو لها، وفقًا للاستطلاع الجديد.

وتم إدراج إسرائيل وأوكرانيا بنسبة 2% من المشاركين، في حين اختار 1% الشرق الأوسط والعراق لكل منهما. ولم يتم اختيار أي من تلك البلدان أو المناطق في العام الماضي.

وتم إجراء الاستطلاع الجديد في الفترة من 1 إلى 20 فبراير الماضي، ويبلغ هامش الخطأ فيه 4 نقاط مئوية.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة