Close ad

في عصر "الشراكة الشاملة".. «الطاقة المتجددة» ملف محوري للتعاون بين مصر وأوروبا.. وخبراء يكشفون عن 5 فوائد

18-3-2024 | 15:20
في عصر  الشراكة الشاملة  ;الطاقة المتجددة; ملف محوري للتعاون بين مصر وأوروبا وخبراء يكشفون عن  فوائدالقمة المصرية - الاوروبية
إيمان محمد عباس

يعد ملف الطاقة المتجددة والتحول الأخضر، أحد أبرز ملفات التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في إطار اتفاق الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي تم الإعلان عنه أمس، ضمن مخرجات قمة القاهرة بين مصر أوروبا، وتعد مصر واحدة من البلدان الناشئة التي تولي اهتمامًا متزايدًا لتنمية مصادر الطاقة المتجددة والتحول الأخضر، وبدأت مصر هذه الجهود منذ سنوات ولكن الشراكة مع الاتحاد الأوروبي تعد خطوة مهمة نحو تعزيز هذا المسار، وتسهم حزمة المساعدات المالية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي في دعم مصر في استكمال مشروعات الطاقة المتجددة وتعزيز التحول الأخضر.

موضوعات مقترحة

مصر والدور الريادي

قالت الدكتورة وفاء علي أستاذ الاقتصاد والطاقة، إن العالم ينظر إلى مصر كدولة جادة تمضي في طريقها الاقتصادي والتوجهات السياسية المتوازنة كدولة لها قدرها في المنطقة، والتكتلات الاقتصادية والارتباطات بين مصر والاتحاد الأوروبي تمثل قانون العلاقات الدولية في وقتنا الراهن، وعالم التكتلات يبحث عن اللاعبين البارزين في المنطقة ومصر من أهم اللاعبين في منطقة الشرق الأوسط وهناك أيضًا شراكة البحر المتوسط التي تربط مصر بهذه الدول تاريخيًا وجغرافيًا.

الإرهاب والهجرة غير الشرعية

وأضافت الدكتورة وفاء علي، أن هناك ملفين داعمين للعلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، فمصر الدولة الوحيدة التي وقفت كحائط صد في ملفين مهمين هما ملف الإرهاب وملف الهجرة غير الشرعية، والاتحاد الأوروبي يقدّر ويثمّن موقف ودور مصر في هذين الملفين.

وأشارت الدكتورة وفاء علي، إلى أن مصر فتحت آفاقًا جديدة من خلال الإصلاحات الاقتصادية الكبرى ودخول الاستثمارات والدخول الجذري في منهجية اقتصادية جديدة رغم كل التحديات القائمة التي شغلت العالم وأثرت على اقتصادنا المحلي كما أثرت أيضًا على العالم بسبب سياسات الإكراه الاقتصادي خلال المرحلة السابقة.

قوانين البحار

وأوضحت الدكتورة وفاء علي، أن هناك شراكة كاملة بين مصر والاتحاد الأوروبي ومنها منتدى غاز شرق المتوسط فهناك ثلاث دول أعضاء في حلف الناتو شركاء في المنتدى، وهذه الدول تراعي مصالح شعوبها والحفاظ على مصالح الشعوب الشريكة والصديقة، كما تعمل على الحفاظ على قوانين البحار التي أصدرتها الأمم المتحدة عام 1982.

الطاقة المتجددة

وفي سياق متصل، قال الدكتور محمد علي أستاذ التنمية المستدامة، إن مصر تعد واحدة من البلدان الناشئة التي تولي اهتمامًا متزايدًا لتنمية مصادر الطاقة المتجددة والتحول الأخضر. بدأت مصر هذه الجهود منذ سنوات، ولكن الشراكة مع الاتحاد الأوروبي تعد خطوة مهمة نحو تعزيز هذا المسار. تسهم حزمة المساعدات المالية التي تقدمها الاتحاد الأوروبي  في دعم مصر في استكمال مشروعات الطاقة المتجددة وتعزيز التحول الأخضر، مشيرًا إلى أن من بين الفوائد المحتملة لهذا التعاون هو تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في مصر. ويمكن استثمار جزء من المساعدات في بناء المزيد من المحطات الشمسية ومشاريع الرياح، مما يزيد من القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة ويقلل من الاعتماد على المصادر التقليدية للطاقة. كما يمكن تحسين تكنولوجيا الطاقة الشمسية وزيادة كفاءة استخدام الطاقة، مما يقلل من التأثير البيئي ويحسن جودة الهواء.

وأضاف أستاذ التنمية المستدامة، أنه يمكن أن تسهم المساعدات في تعزيز البحث والتطوير في مجال الطاقة المتجددة، وتعزيز التكنولوجيا البيئية في مصر، كما  يمكن أن يسهم  في تعزيز القدرات المحلية وتوفير فرص عمل جديدة في قطاع الطاقة المتجددة.

الاستفادة من شراكة مصر مع الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة المتجددة

وحددت عددًا من الفوائد المرتقبة جراء الاتفاق المشترك ستعود بالنفع على مصر والعمل على دعمها في هذا القطاع الحيوى أهمها : 

1. دعم تمويل المشروعات: توفر حزمة المساعدات المالية دعمًا ماليًا هامًا لمصر لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة. هذا التمويل يمكن أن يسهم في بناء المزيد من المحطات الشمسية ومشاريع الرياح وتطوير تكنولوجيا الطاقة الشمسية المتقدمة، مما يزيد من القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة في مصر.

2. تحسين البنية التحتية: يمكن أن تسهم المساعدات في تحسين البنية التحتية المتعلقة بالطاقة المتجددة في مصر. يمكن تطوير شبكات الكهرباء وتحسين نقل الطاقة، مما يعزز الاستدامة والكفاءة في توليد وتوزيع الطاقة المتجددة.

3. تعزيز التكنولوجيا والابتكار: تشجع الشراكة مع الاتحاد الأوروبي على نقل التكنولوجيا والخبرات في مجال الطاقة المتجددة إلى مصر. يمكن أن يتم تبادل المعرفة والتجارب في تطوير وتحسين تقنيات الطاقة المتجددة، مما يسهم في تطوير القدرات المحلية وتعزيز الابتكار في هذا المجال.

4. توفير فرص العمل وتنمية اقتصادية: يمكن أن تخلق مشروعات الطاقة المتجددة فرص عمل جديدة وتعزز التنمية الاقتصادية في مصر. تطوير هذا القطاع يعزز الاستثمارات ويجذب الشركات الوطنية والدولية، مما يسهم في تنمية القطاع الخاص وتفعيل الاقتصاد.

5. تحقيق الاستدامة البيئية: من خلال تعزيز استخدام الطاقة المتجددة، يمكن لمصر تحقيق الاستدامة البيئية وتقليل الانبعاثات الضارة للغاية. يسهم ذلك في تحسين جودة الهواء والحفاظ على الموارد الطبيعية، مما يعود بالفائدة على الصحة العامة والبيئة.

 

كلمات البحث
الأكثر قراءة