Close ad

قبيل القمة المصرية الأوروبية بشهرين.. مجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي يحدد أولويات الشراكة| صور

17-3-2024 | 20:11
قبيل القمة المصرية الأوروبية بشهرين مجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي يحدد أولويات الشراكة| صورفعاليات الاجتماع العاشر لمجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي يناير الماضى
سمر نصر

استضافت القاهرة اليوم الأحد قمة مصرية أوروبية تهدف إلى ترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي إلى مستوى «الشراكة الاستراتيجية».

موضوعات مقترحة

وكان قد تم التمهيد لهذه الشراكة خلال الاجتماع العاشر لمجلس المشاركة بين الاتحاد الأوروبي ومصر في بروكسل الذى عقد يناير الماضى، والذى عقد بالتزامن مع حلول  الذكرى العشرين لدخول اتفاقية المشاركة حيز النفاذ في عام ٢٠٠٤ ويؤكد الشراكة القوية ومتعددة الأوجه بين الطرفين.

كما حدد الاجتماع الذى ترأسه جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية، وسامح شكري، وزير الخارجية.

 أولويات الشراكة بين الطرفين وفقا لمخرجات الاجتماع، والتى جاءت كالتالى:

١- استعراض التقدم المحرز على صعيد أولويات الشراكة المشتركة المعتمدة في يونيو ٢٠٢٢ بهدف تعزيز المصالح المشتركة.

٢- اعتزام الاتحاد الأوروبي ومصر السعي لمواصلة التعاون الذي يعزز النظام متعدد الأطراف والنظام الدولي القائم على القواعد.

٣- مواصلة العمل معًا لتعزيز الاستقرار والسلام والأمن في الشرق الأوسط ومنطقة المتوسط وأفريقيا.

٤- عزم الاتحاد الأوروبي ومصر الارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الشاملة والاستراتيجية.

٥- تبادل الاتحاد الأوروبي ومصر وجهات النظر حول عدد من الأزمات الإقليمية والتحديات العالمية.

٦- أعرب الاتحاد الأوروبي ومصر عن قلقهما إزاء الوضع الإنساني الكارثي في غزة.

٧- حثت مصر والاتحاد الأوروبي على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وحماية المدنيين وفقاً للمبادئ العالمية للقانون الدولي الإنساني.

٨- جدد الجانبان التأكيد على الحاجة إلى ضمان الإنفاذ الفوري والمستدام وغير المشروط للمساعدات الإنسانية والطبية. 

٩- يلتزم الاتحاد الأوروبي ومصر بمواصلة العمل معًا بشكل وثيق للتخفيف من المعاناة الإنسانية لسكان غزة.

١٠- تأكيد رفضهما بشدة لأي شكل من أشكال التهجير الفردي أو الجماعي، القسري أو خلافه، للفلسطينيين من أي جزء من الأراضي المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. 

- دعت مصر إلى الوقف الفوري لإطلاق النار.

١٢- شدد الاتحاد الأوروبي على الضرورة الملحة للهدنات الإنسانية.

١٣- أعرب الطرفان عن قلقهما إزاء الوضع في الضفة الغربية، حيث وصل عنف المستوطنين والتوسع في بناء المستوطنات إلى مستويات قياسية.

١٤- أكد الاتحاد الأوروبي ومصر أن السبيل الأوحد لحل عادل ودائم وشامل للصراع في الشرق الأوسط هو حل الدولتين الذي يضع حدًا للاحتلال ويفضي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتصلة الآراضي وذات سيادة وقابلة للحياة على حدود الرابع من يونيو ١٩٦٧، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش جنباً إلى جنب مع دولة إسرائيل في سلام، وفقاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة.

١٥- أكد الاتحاد الأوروبي ومصر على أن الأمن والسلام والنظام متعدد الأطراف القائم على القواعد تشكل جوهر شراكتهما الراسخة. 

١٦- وبشأن الحرب فى أوكرانيا، أكد الاتحاد الأوروبي ومصر  مجدداً على مبادئها المشتركة وفقًا لميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق باحترام القانون الدولي والسلامة الإقليمية والسيادة الوطنية وضرورة الامتناع عن استخدام القوة واحترام القانون الدولي الإنساني وحل النزاعات بالوسائل السلمية.

١٧- أدانا جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في مناطق النزاعات، ودعيا إلى الاحترام الصارم للقانون الدولي الإنساني. 

١٨- جدد الاتحاد الأوروبي دعمه لأمن مصر المائي والامتثال للقانون الدولي، مع التذكير بأن مبدأ "عدم الإضرار" يعد بمثابة مبدأ توجيهي في الصفقة الأوروبية الخضراء.

١٩-أكد الاتحاد الأوروبي ومصر على أهمية التعاون في مجال البحث والابتكار في قطاعات مثل الطاقة والمياه والأغذية الزراعية والصحة وكذلك في تطوير التقنيات الرقمية.

٢٠- مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف الذي يفضي إلى الإرهاب يمثلان هدفاً مشتركاً.

٢١- رحب الاتحاد الأوروبي ومصر برئاستهما المشتركة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب(GCTF)، وأكدا التزامهما المشترك بمعالجة الأسباب الجذرية للإرهاب مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

٢٢- دعا الجانبان إلى زيادة التعاون لمعالجة المظاهر العديدة ومتعددة الأوجه للجريمة المنظمة.

٢٣- اتفق الاتحاد الأوروبي ومصر على أهمية اعتماد مقاربة شاملة لحوكمة الهجرة، وإنشاء مسارات للهجرة النظامية، ومعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية، ومكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالأشخاص، وضمان العودة الكريمة والمستدامة للمهاجرين غير النظاميين وإعادة إدماجهم.

٢٤- يلتزم الاتحاد الأوروبي ومصر بحماية حقوق المهاجرين واللاجئين.

٢٥- يواصل الاتحاد الأوروبي ومصر التعاون من أجل دعم جهود مصر في استضافة اللاجئين.


..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة