Close ad

السفير صلاح حليمة يفند تفاصيل الشراكة الإستراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبي

17-3-2024 | 19:26
السفير صلاح حليمة يفند تفاصيل الشراكة الإستراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبيالرئيس السيسي يلتقي القادة المشاركين فى القمة المصرية الأوروبية
سمر نصر

قال السفير صلاح حليمة مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن دوائر التحرك المصرى علي مدى فترة طويلة شملت تحركا عربيا، وإفريقيا، وإسلاميا، وظهر مؤخرا منذ بضع سنوات التحرك تجاه المتوسطى وبالتالي التحرك تجاه أوروبا، مما أدى الي وجود اهتمام كبير بالمنطقة الأوروبية التى تدخل فى نطاق الأمن القومى المصرى والأمن القومى العربي.

موضوعات مقترحة

وأوضح حليمة فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن الشراكة الاستراتيجية بين الدول لها ٤ مستويات هي: الحوار، التفاهم، التعاون، والتحالف، لافتا الي أن مصر والاتحاد الأوروبي الآن فى مرحلة الحوار الاستراتيجي.

وأكد أن مفهوم الشراكة الاستراتيجية يتضمن أن تكون هناك رؤية مشتركة بين الجانبين فى العديد من القضايا محل الاهتمام المشترك، متوقعا الإعلان عن موقف موحد بين مصر والاتحاد الأوروبي بشأن القضية الفلسطينية يكون مختلفا عن الموقف الأمريكي.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن القمة المصرية الأوروبية التى استضافتها القاهرة اليوم الأحد، تهدف إلي ترفيع العلاقات إلي مستوى الشراكة الشاملة الإستراتيجية لتشمل كافة المجالات بين الطرفين.

وأشار السفير صلاح حليمة الي أن القمة تكتسب أهمية بالغة فى ظل التطورات والتحديات الإقليمية والدولية، وعلي رأسها الحرب فى غزة وبزوغ تحديات كبيرة فى منطقة البحر الأحمر.

وحول أهمية القمة فيما يخص ملف الهجرة، أوضح السفير صلاح حليمة أن مصر لها إنجاز كبير فى مكافحة الهجرة غير الشرعية ومعالجتها بشكل ناجح لافتا الي أن الدعم الأوروبي سيشمل قطاع الهجرة.

كانت القاهرة  قد استضافت اليوم الأحد قمة مصرية أوروبية تهدف إلى رفع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي إلى مستوى "الشراكة الإستراتيجية".

وضمت القمة التي عقدت بقصر الاتحادية رئيسة مفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورؤساء دول وحكومات قبرص وإيطاليا واليونان والنمسا.

وتناول اجتماع القمة تطوير العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في مختلف المجالات، وعلى رأسها العلاقات السياسية ومكافحة الإرهاب والتعاون الاقتصادي وملفات الطاقة والصناعة والتكنولوجيا والتعليم والهجرة.

كما ناقشت القمة الأوضاع الإقليمية وخاصة الحرب في قطاع غزة وكيفية استعادة الأمن والاستقرار في الإقليم وتجنب تداعيات التوترات الجارية على السِلم الدولي.

وتتعاون مصر والاتحاد الأوروبي على تعزيز الشراكة الاقتصادية لمواجهة التحديات الإقليمية المشتركة، وذلك من خلال توجيه الجهود نحو تعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة، وتشهد هذه الشراكة تطورا ملموسا في إطار الشراكات البناءة التي تستند إلى التكامل والتعاون المستدام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: