Close ad

الدوري السعودي.. دلجادو يُنقذ سلسلة الهلال والنصر يرتاح في الوصافة

17-3-2024 | 11:20
الدوري السعودي دلجادو يُنقذ سلسلة الهلال والنصر يرتاح في الوصافةالهلال السعودي
أ ف ب

أحبط البرازيلي ميشال دلجادو مفاجأة ضمك، بكسر سلسلة انتصارات الهلال المتتالية، بإدراكه فوزاً متأخراً وقاتلاً لـ"الزعيم" (90+3) قربّه أكثر من اللقب التاسع عشر في الدوري السعودي لكرة القدم، بعدما أبقى على فارق الـ 12 نقطة، عن وصيفه النصر، قبل عشر جولات من طيّ صفحة أكثر الدوريات إنفاقاً في تاريخ الكرة السعودية.

موضوعات مقترحة

وحافظ النصر، بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، على آماله رقمياً في المنافسة بتجاوزه المثير للأهلي في جدة، بهدف حمل توقيع "الدون" نفسه (23 هدفاً) الذي وسّع الفارق إلى 3 أهداف عن أقرب منافسيه الصربي ألكسندر ميتروفيتش (20) في صدارة ترتيب الهدافين.

الهلال لا يحتاج إلى التحكيم

وبتحقيقه فوزه الـ 29 توالياً في كافة المسابقات، واصل الهلال كتابة التاريخ، متفوقاً على نيو ساينتس الويلزي الذي حقق 27 توالياً بين 14 أغسطس 2016 و30 ديسمبر 2016 حين حطم رقماً حققه أياكس الهولندي (26 انتصاراً متتالياً) بين 1971 و1972، لكن الفريق الويلزي، حسب صحيفة الشرق الأوسط، يسير حالياً في سلسلة انتصارات متتالية أخرى وصلت لـ 26 فوزاً متتالياً حتى الآن، ما يفرض على "الزعيم" أن يواصل سعيه لزيادة رصيده من الانتصارات المتتالية، إذا ما أراد الاستمرار في الصدارة العالمية.

وبينما كان قائد الهلال سالم الدوسري، الذي افتتح التسجيل، يحتفل بعد المباراة بهدفه المئة مع "الزعيم"، معبراً عن شغفه وطموحه لتحقيق المزيد، هاجم مدرب ضمك الروماني كوزمين كونترا حكم اللقاء المكسيكي أدوناي اسكوبيدو، واصفا الأداء بـ "المخجل".

قال كونترا "كان لنا ركلة جزاء، إضافة إلى طرد مستحق للمدافع سعود عبد الحميد، من المخزي أن يأتي حكام بمثل هذا الأداء، لقد سلبوا منا المباراة".

وتابع "الهلال فريق قويّ لا يحتاج لمساعدة الحكام".

وفي حين اتفق معظم خبراء التحكيم أن سعود عبد الحميد لا يستحق البطاقة الحمراء، خصوصاً أن الكرة لم تكن بحوذة مهاجم ضمك الفرنسي جورج نكودو، عند ارتكاب الخطأ، ردّ مدرب الهلال البرتغالي جورجي جيزوس على كونترا بقوله "لا أعرف لماذا يشتكي مدرب ضمك من التحكيم! لم يكن هناك أي قرارات مؤثرة للحكم على المباراة، وإن كان رأيه أن هناك قرارات مؤثرة فيبدو أنه شاهد مباراة أخرى".

النصر "يرتاح" في الوصافة

بجزائية ترجمها رونالدو، وأمام أكثر من 52 ألف متفرج، أحكم النصر قبضته على وصافة الدوري، بتجاوزه الأهلي، ملاحقه المباشر، في جدة، ليوسّع الفارق إلى 9 نقاط، أبقته في دائرة المنافسة الرقمية مع الهلال.

وحصّن رونالدو صدارته لترتيب الهدافين معززًا عداده الهائل هذا الموسم، علماً انه مرر أيضاً تسع كرات حاسمة، ليرفع رصيده إلى 50 هدفًا بقميص النصر في مختلف المسابقات منذ وصوله في كانون الثاني/ يناير العام الماضي، فيما ذكرت صحيفة الرياضية أن "الدون" تساوى مع الصربي ميتروفيتش بتسجيله ثمانية أهداف من ركلات الجزاء بعد مرور 24 جولة.

وحسب شبكة "أوبتا" لإحصائيات كرة القدم، فإن رونالدو بات ثالث لاعب في تاريخ النصر يسجل خلال مباراتي الدور الأول والثاني ضد الأهلي بالدوري، بعد محمد السهلاوي (2014-2015)، ثم البرازيلي أندرسون تاليسكا الموسم الماضي.

لكن المواجهة كانت قوية جداً، حسب حارس النصر الكولومبي ديفيد أوسبينا، الذي قال إن "الفوز جاء بعد مرحلة غير جيدة على مستوى النتائج".

وأضاف أوسبينا، نجم المباراة بتصديه للعديد من الفرص المحققة "الفوز اليوم هو ثمرة العمل الكبير الذي قمنا به خلال الفترة الماضية".

وجاء فوز "العالمي"، خارج أرضه، في توقيت هام، ليضمد جراح الخروج المؤلم من دوري أبطال آسيا أمام العين الإماراتي بركلات الترجيح الأسبوع الفائت، ويُبقي على آماله قائمة في ملاحقة الهلال، وهو ما وصفه مدربه البرتغالي لويس كاسترو بـ"ردة الفعل الإيجابية"، قائلا "في المباراة الأخيرة أمام العين فزنا، ولكن لم نتأهل لأننا كنا نحتاج لفارق هدفين، واليوم انتصرنا في مواجهة كلاسيكية وسط أجواء جماهيرية كبيرة وقمنا بردة فعل إيجابية".

تابع كاسترو، الذي هنأ سيدات النصر على تتويجهن للمرة الثانية توالياً بلقب الدوري بعد تغلبهن على سيدات الهلال (4-2)، "تفكيرنا هو أن نعطي أفضل ما لدينا، وكرة القدم دائما تمنحك فرصة أخرى لتقديم الأفضل".

وعبّر مدرب الأهلي، الألماني ماتياس يايسله، عن إحباطه بسبب الخسارة، في حين أبدى كاسترو سعادته بالانتصار، "قدمنا مواجهة رائعة، وأحد أهدافنا كان تحقيق الفوز دون استقبال أي هدف".

وعزا ياسله خسارة فريقه إلى معاندة الحظ "حصلنا على عدد من الفرص، ولم يحالفنا الحظ! في المباريات الكبيرة يجب أن نفرض سيطرتنا ونستحوذ أكثر ونخلق المزيد من الفرص".

حمد الله وصيفاً للسومة

وفي الأحساء، قاد المغربي عبد الرزاق حمد الله فريقه الاتحاد إلى مداواة جراحه وغسل أحزانه القارية على حساب الفتح (4-2).

بتوقيعه على ثنائية، بات حمد الله مهاجم الاتحاد، ثاني أفضل هداف في تاريخ دوري المحترفين، برصيد 127 هدفًا متجاوزاً نجم الهلال السابق ناصر الشمراني صاحب الوصافة (126) فيما بقي النجم السوري عمر السومة مهاجم الأهلي السابق والعربي القطري حالياً في الصدارة بـ 144 هدفًا في 180 مباراة.

وكشف مدرب الاتحاد الأرجنتيني مارسيلو غاياردو عن طموح فريقه (الرابع حالياً) للتقدم أكثر في سلم الترتيب، قائلاً "نسعى للتقدم إلى المركز الثالث، وقلصنا الفارق من ناحية النقاط"، كاشفاً عن سعيه للخروج بلقب هذا الموسم "لدينا استحقاقات متبقية أقربها كأس السوبر من أجل الخروج بانجاز".

وفي لقاء لم يتجاوز حضوره الجماهيري الـ 900 متفرج، عمّق الشباب من جراح الحزم في مباراة "حضر إليها الشباب ليقدّم كرة قدم جميلة، وهذا أسلوب الفريق"، حسب مدرب "الليث" البرتغالي فيتور بيريرا.

وكان لافتاً غياب مدرب الحزم الاوروغوياني دانيال كارينيو عن المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة.

أهداف برازيلية جديدة

بعد تعاقد الهلال مطلع الموسم الحالي مع النجم البرازيلي نيمار، الذي تعرض لإصابه أبعدته حتى نهاية الموسم، رجّحت صحيفة التلغراف البريطانية أن يتلقى البرازيلي ريتشارلسون مهاجم توتنهام الانكليزي عروضاً صيفيةً من أندية سعودية، فيما كشفت مصادر لصحيفة سبورت الإسبانية أن إدارة نادي برشلونة تلقت عرضًا سعوديًّا تصل قيمته إلى نحو 80 مليون يورو، لضم الجناح البرازيلي رافينيا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة