Close ad

عميد سابق بالأزهر: الموظف الذي يترك العمل ليؤدي صلاة السنة "آثم"

16-3-2024 | 18:03
عميد سابق بالأزهر الموظف الذي يترك العمل ليؤدي صلاة السنة  آثم صلاة
عبدالصمد ماهر

قال د.محمد سالم أبوعاصي، أستاذ التفسير، عميد كلية الدراسات العليا السابق بجامعة الأزهر، إن السلف يقلون من شغلهم الفرض عن النفل فهو معذور، أما من شغله النفل عن الفرض فهو مغرور، وهو ما يسمى فقه الأولويات.

موضوعات مقترحة

وأضاف خلال حديثه ببرنامج "أبواب القرآن" تقديم الإعلامي الدكتور محمد الباز، على قناتي "الحياة" و"إكسترا نيوز"، أن الموظف الذي يترك عمله ومصالح الناس معطلة ليؤدي صلاة السنة، يكون آثما، لأنه أضاع حق الناس.

وأردف: "مينفعش الظهر يؤذن 12 و10، وأنت تصلي ركعتين سنة في ركعتين وتتأنى، وتعود للعمل الساعة واحدة، أنت آثم بصلاتك للسنة لأنك تعطل مصالح الخلق، تترك سيدة كبيرة ورجلا عجوزا ينتظران الخدمة التي تقدمها لهما".

وختم: "نحن بحاجة لإعادة النظر في فهم الدين والشريعة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة