Close ad

أبو عاصي: وصف المجتمع أنه جاهلي أمر خطير والمعاصي لا تكفر

16-3-2024 | 17:59
 أبو عاصي وصف المجتمع أنه جاهلي أمر خطير والمعاصي لا تكفرمحمد سالم أبوعاصي
عبدالصمد ماهر

قال د.محمد سالم أبوعاصي، أستاذ التفسير، عميد كلية الدراسات العليا السابق بجامعة الأزهر، إن وصف المجتمع أنه جاهلي بإطلاقه، يعني أنه مجتمع كافر، والمجتمع الجاهلي كان وصفا لمجتمع قبل الإسلام.

موضوعات مقترحة

وأضاف خلال حديثه ببرنامج "أبواب القرآن" تقديم الإعلامي الدكتور محمد الباز، على قناتي "الحياة" و"إكسترا نيوز"، أن مجتمع تقام فيه الشعائر، وصلاة الجمعة والأذان، والناس تعبد الله، ثم تطلق الكلمة القرآنية على المجتمع، فتأتي  داعش وتفهم أن كلمة "جاهلي" تعني كافرا.

وأشار إلى أن "الجاهلية موجودة في 4 مواضع في القرآن، منها "أفحكم الجاهلية يبغون"، و"قرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى"، والتبرج سلوك، وليس اعتقادا.

وأردف: "وصف المجتمع أنه جاهلي بناء على المعاصي أمر خطير، لأن المعاصي لا تكفر، ربما تفسق، لكن لا تخرج العبد من الإيمان إلا إذا جحد، فمثلًا إذا شرب خمرا أو ارتكب فاحشة، لا يخرج عن الدين، إلا إذا استحل المعصية، لأنه كذب الله".

ولفت إلى أن سيد قطب كان لديه كلمة خطيرة جدًا في التفسير "ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون"،  قال إن المسلم لو ترك حكمًا واحدًا لله، كفر.

وأردف أبو عاصي، أن تلك الآية تتعارض ظاهريًا مع آية أخرى تقول "ولا تقولوا لمن ألقى السلام لست مؤمنا"، لذا بعض المفسرين قالوا إن الذي يترك الحكم بما أنزل الله كافر كفر معصية، وليس كافرا بالله.

وأشار إلى ان المتطرفين استغلوا الآية "ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون"، لتكفير الحكام، وبناء عليه، قتلوا السادات لأنه كافر من وجهة نظرهم، وقتلوا فرج فودة والنائب العام من منطلق أنهم كفار لم يحكموا بما أنزل الله،  ومن منطلق تفسيرهم لآية ومن لا يحكم بما أنزل الله.

أوضح أنه ليس كل من ترك الحكم بما أنزل الله يكفر، قد يترك الحكم ضرورة، مثل أن المجتمع الدولي لا يسمح لك بذلك، والضرورة كما تعتري الأفراد تعتري الأمم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة