Close ad

خالد الجندي:  الحلف بالمصحف "كذبا" يمين غموس يستوجب النار 

16-3-2024 | 17:33
 خالد الجندي; الحلف بالمصحف  كذبا  يمين غموس يستوجب النار;خالد الجندي
عبدالصمد ماهر

قال الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الله أقسم بالتين والزيتون لأنهما شجرتين كانتا تنبتان في أرض فلسطين، كما أقسم بجبل الطور الموجود في سيناء، كما أقسم بالبلد الأمين وهى الحجاز، وكأنك ترسم خطا لنقل النبوة من بنى إسرائيل إلى بلاد الحجاز، لافتا إلى أن هذا الخط يلمح إلي نقل النبوة من بني إسرائيل إلى العرب. 

موضوعات مقترحة

وأضاف عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم السبت، أن الله يعطى علامة أو برهانا لنقل النبوة من الشام إلى الحجاز، ومن الملاحظ أن الله يقسم بمخلوقاته، وأحنا عارفين إن من حلف بغير الله فقد أشرك ولكن الله أقسم بالضحى والسماء وما بناها ونفس وما سواها والشمس".
 
وتابع: وقد أجاز الإمام أحمد بن حنبل بالحلف بالنبى صلى الله عليه وسلم ويرى جواز الحلف بالنبى لأنه أحد شقى الإيمان، ومن أجاز الحلف بالنبى هم الحنابلة فقط، وأكدوا أنه لا يعد شركا، وقالوا إن الحلف بالمصحف هو حلف بالله لأن النبى مبلغ عن ربه كأنه وحى والحلف بالوحى جائز كأن تقول والمصحف، وهنا لا تقصد المصحف الورق، لأنه لا عاقل يقسم ببعض الأوراق، ولكن القسم يكون بكلام الله أى من يحلف بالمصحف كأنما حلف بالله، ولذلك من حلف بالمصحف كذبا لا يستوجب كفارة لأنه يمين غموس يستوجب النار.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: