Close ad

ممثلة فرنسا بمجلس الأمن: الحوثيون هم المسئولون عن التصعيد الحالي في البحر الأحمر

14-3-2024 | 21:01
ممثلة فرنسا بمجلس الأمن الحوثيون هم المسئولون عن التصعيد الحالي في البحر الأحمرمجلس الأمن
أ ش أ

 أكدت ممثلة فرنسا بمجلس الأمن ناتالي برودهرست أن الحوثيين هم المسؤولون الوحيدون عن التصعيد الحالي في البحر الأحمر وعن الآثار السلبية التي تترتب على عدم الاستقرار الإقليمي والملاحة البحرية الدولية.

موضوعات مقترحة

قالت الدبلوماسية الفرنسية - في كلمتها خلال جلسة مجلس الأمن حول اليمن، اليوم الخميس - إن "فرنسا تدين الاعتداءات المزعزعة للاستقرار التي يشنها الحوثيون منذ أشهر والتي تهدد حقوق الملاحة" ، حيث أن الحوثيين مسئولون عن غرق السفينة البريطانية "روبي مار" والتي تهدد بكارثة بيئية كبيرة، داعية إلى الإفراج عن طاقم السفينة "جالاكسي ليدر" المحتجزين منذ نوفمبر 2023، قائلة "كما نطالب إيران التي تمول وتسلح الحوثيين أن تكف عن أعمالها المزعزعة للاستقرار". 

وأضافت "أنه إزاء التصرف غير المسئول الذي يطلع به الحوثيون، ستتابع فرنسا انخراطها في إطار عملية (أسبيدس) لضمان أمن الملاحة وحريتها عملا بالقانون الدولي وبالتعاون مع شركائنا، وقد أرسلنا سفينة فرنسية تصدت لعدد من المسيرات في إطار هذه العملية التي تهدف الى الحد من التوتر وطابعها دفاعي بحت"، لافتة إلى القرار 722 الذي يذكر بأن ممارسة حرية الملاحة يجب أن تحترم وأن الدول تتمتع بحق الدفاع عن سفنها من هذه الاعتداءات ويجب أن يطبق هذا الحق كاملا.

وتابعت "أن الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي على يد الحوثيين في البحر الأحمر يجب ألا تحول انتباهنا عن الوضع في اليمن، يجب أن نحول الهدنة المؤقتة إلى وقف كامل ودائم للأعمال العدائية التي يقع الشعب اليمني ضحية لها، ولابد من وقف دائم لإطلاق النار لتحسين الوضع الإنساني وإعادة بناء البنى التحتية الأساسية". 

وقالت إن "فرنسا تدعم الآليات الأممية التي تعمل من أجل المزيد من الاستقرار والأمن في اليمن وتساهم في الحد من الاتجار في الأسلحة في البحر الأحمر ويجب أن تخضع هذه البعثات لكل الدعم وبتمويل أفضل" ، مشيرة إلى أن الحل السياسي الشامل والجامع الذي يأخذ بعين الاعتبار مصالح كل اليمنيين هو السبيل الوحيد إلى السلام.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة